المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2012-04-21 03:12:59

عكرمة صبري: زيارة اي عربي للقدس تحت الاحتلال تعتبر تطبيعا

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء
أكد الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك بأن زيارة العرب للمدينة المقدسة تعتبر تطبيعا مع الاحتلال الإسرائيلي، مطالبا "المتباكين على زيارة القدس من العرب وهي تحت الاحتلال" بالضغط على حكوماتهم لدفع ما عليها من أموال خصصت في القمة العربية بمدينة سرت الليبية لدعم المدينة المقدسة ومؤسساتها.

وأضاف صبري قائلا لـصحيفة "القدس العربي" اللندنية بعد يومين من زيارة مفتي مصر للقدس والصلاة بالأقصى"أقول على جميع العرب والمسلمين أن يضغطوا على الحكومات والدول العربية التي اجتمعت في مؤتمر القمة العربية قبل سنتين في سرت بليبيا، وقررت في حينه دعم القدس بـ500 مليون دولار "، مضيفا "لماذا لم يلتزم الحكام العرب بهذا القرار؟ لماذا ينسوا الأصل والاهم؟ أما نننشغل في الزيارة للقدس وهي تحت الاحتلال؟ أنا أرى أن الزيارة للقدس ـ وهي تحت الاحتلال - بمثابة حبة أسبرين لإنسان مريض بالسرطان، وبالتالي فعلى الذين يلهوا الناس بالزيارة أن ينفذوا قرار مؤتمر القمة العربية بسرت فيدعموا مؤسسات القدس"، متابعا "ما فائدة الزيارة ومؤسسات القدس الصحية والتعليمية تحتضر حاليا، نحن نقول لابد من الدعم الحقيقي للقدس".

وناشد صبري القادة العرب بتحويل الأموال التي تقررت في سرت لدعم القدس ومؤسساتها ومواطنيها في ظل الهجمة الاستيطانية والتهويدية التي تتعرض لها المدينة المقدسة، مبديا ترحيبه بزيارة المسلمين الذين يقيمون في دول أجنبية وتقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل كون تلك الدول تقيم في الأصل علاقة دبلوماسية مع إسرائيل وليست معنية بعروبة وإسلامية القدس مثل الدول العربية والإسلامية.

وأضاف "المسلم الذي يحمل الجنسية الألمانية على سبيل المثال يمكنه أن يأتي للقدس لأن ألمانيا معترفة بإسرائيل سلفا، فليس هناك أي محظور سياسي ولا يوجد في هذه الحالة أي شكل من أشكال التطبيع. أما الدول العربية فأي مواطن منها يأتي لزيارة القدس وهي تحت الاحتلال ما في شك أن زيارته تعتبر تطبيعا".

وتابع صبري قائلا "زيارة أي عربي للقدس وهي تحت الاحتلال تعتبر تطبيعا مع الاحتلال، وهذا لا يجوز".

وبشأن اعتزام بعض المواطنين العرب زيارة القدس وهي تحت الاحتلال الإسرائيلي تلبية لدعوة السلطة الفلسطينية لتلك الزيارة قال صبري الذي يعتبر من ابرز العلماء المسلمين في فلسطين "على المواطنين العرب الذين يبكون على القدس أن يخاطبوا حكوماتهم وان يضغطوا على حكوماتهم لدفع ما عليها من التزامات مالية لدعم القدس".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس طالب العرب والممسلمين بزيارة القدس لدعم صمود أهلها وإظهار التمسك العربي والإسلامي بالقدس التي تتعرض للتهويد، إلا أن تلك الدعوة لقيت رفض من قبل بعض علماء المسلمين بحجة أن زيارة القدس وهي تحت الاحتلال تعتبر تطبيعا.

وبشأن قرار سلطات الاحتلال منعه من الدخول للأقصى لمدة شهرين رغم انه يعيش بالقدس قال صبري "نعم صدر قرار ـ قبل أيام - من الاحتلال بمنعي من الدخول للمسجد الأقصى لمدة شهرين"، مشيرا إلى أن هذه مفارقة عجيبة أن تمنع سلطات الاحتلال أهل القدس من أداء الصلاة بالحرم القدسي في حين تمنح بعض العرب تأشيرات لزيارة المدينة المقدسة والصلاة بالأقصى تحت شعار حرية العبادة والوصول للاماكن المقدسة.

وأضاف "أنا ممنوع من دخول الأقصى وهذا تدخل في الشؤون الدينية ، والقرار بحقي يعتبر قرارا باطلا وتعسفيا"، مشيرا إلى أن حجة الاحتلال لمنعه من دخول الأقصى لمدة شهرين "جاء على خلفية تحريض بحقي من قبل المستوطنين وأعضاء كنيست طالبوا بمحاكمتي لأنني حسب دعواهم شاركت في منعهم من دخول الأقصى.

وبشأن الكلمة التي يود قولها للعرب الذين يرغبون بزيارة القدس والصلاة بالأقصى في حين أنه يعيش في أكناف بيت المقدس وممنوع من الدخول للمسجد، قال:" عليكم أن تدعموا المؤسسات المقدسية وتعلموا أن زيارة المدينة وهي تحت الاحتلال تطبيعا مع الاحتلال".


مواضيع ذات صلة