المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2013-12-04 23:03:31

كفى اجراماً بحق المعلمين

فى ضل سياسه الكر والفر بين كل من الحكومه برام الله واتحاد المعلمين الفلسطينيين ونقابة الموظفين العموميه يبقى السؤال مفتوحاً إلى متى ستضل الحكومه تتبع سياسة التهميش والإجحاف بحقوق المعلمين والتى اكدت عليها اكثر من مره وتم التوافق المبدئى بين النقابه والاتحاد من جهه والحكومه من جهة أخرى والتى بموجبها تقوم الحكومه بدفع ما تبقى من بند غلاء المعيشه بدءاً من يناير الماضى لعام 2013حيث لازالت الحكومه تراوح مكانها فى طريقه اعطاء ومنح الحقوق الى اصحابها بطريقه غير صادقه لا تتلائم والوضع الإنسانى والأخلاقى والمهنى والحياتى الذى يعيشه المعلم الفلسطينى خصوصاً فى ضل الظروف القاسيه والصعبه 0
إن المعلم الفلسطينى احرص دائماً الى مواكبة الظروف وهو الأحرص والأصدق دائماً فى طريقة التعامل مع مجتمعه الفلسطينى وقد كان دائماً مثالاً صادقاً وقدوة حسنه فى كل الساحات صاحب الذراع الطويله التى تخدم وتعطى وتقدم للوطن اجمل صوره من صور التحدى فكان شجاعاً فى مواجهة المحتل الغاصب وكان الواجهة الحقيقيه فى تسيير الإنتفاضه الأولى والثانيه وغيرها فكان منهم الشهيد والجريح والأسير يلقن البطولات يعطى نمودجاً من ارادة التحدى فى كل الاوقات اذ لا يمكن لأحد المزايده عليه وعلى حقوقه ولا يعقل ان يكون فى ذيل القائمه وقد كان زهرة المجتمع وكفاحه ونشاطه 0
اننا ومن هنا لا نريد المستحيل يا حكومة رام الله ولكن نريد الالتزام والوفاء بالعهد الذى قطعتموه على انفسكم سواء حكومه د سلام فياض السابقه أو حكومه د رامى الحمد الله الحاليه وهذه ابسط القيم بالوفاء بالالتزام تجاه المعلم الذى يعانى كثيراً من اجحاف الحكومه وترك حقوق المعلم وتهميشها حيث هناك الدرجات الموقوفه منذ سبع سنوات وكذلك العلاوات وغير ذلك من المطالب والتى تمت ايقافها بحجه الانقسام اللعين من ناحيه واخرى بحجه عدم وجود الاموال الكافيه فى الوقت التى تدفع فيه الحكومه مئات الملايين من الشواقل مكافئات للمتقاعدين العسكريين اضافه لنثريات الوزراء ناهيك عن طابور المدراء العامين والوزراء والتشريعى والجيش والشرطه حتى بات راتب المعلم لا يساوى راتب ملازم او جندى او غيرهم فى هذا الزمان 0
ان المعلم صوره من صور التحدى القائم وهم صناع المجد يقدس الوطن بدءاً من العظماءابو اياد وابو جهاد وغيرهم وانتهاء بعباقرة اليوم من طابور المعلمين الشرفاء الذين اجهضتموهم حقوقهم وتعملون على عدم الإيفاء بها0 كما اننى اعيب على الحكومه ادخال المحكمه العليا بهذا الشأن للضغط على اتحاد المعلمين والنقابه من اجل الغاء الاضراب وليت المحكمه والتى تتميز بالعدل ان تكون عادله فى احقاق الحقوق اولاً تم المطالبه ثانياً بالغاء الاضراب حتى تكون لها مصداقيه اكثر وكفى ضغوطات على المعلم الذى لم يعد قادراً على تحمل تلك المعاناه والالتفاف على حقوقه 0
ختاماً اقول ان للمعلم كرامة وكرامة المعلم هى فى حياه ينعم من خلالها بالسعاده اسوة بباقى افراد المجتمع الفلسطينى وأود أن أذكر الحكومه انه فى اليابان عندما اكرموا المعلم سأل أحد الصحفيين الأجانب امبراطور اليابان عن سر النهضه التى تمر بها اليابان بعد ان تم تدمير قوتها بقنابل ذريه امريكيه فأجاب المعلم المعلم المعلم وقال ايضاً لقد ركزنا على العلم عبر تكريم المعلم فاعطيناه راتب وزير وهيبة قاضى وحصانة نائب 0
وهنا اقول ماذا اعطت الحكومه للمعلم ولماذا كل هذا الأذلال والاجحاف بحقه وهل يستحق كل ذلك 0
هى مجرد كلمات لعل وعسى ان تصل الى آذان كل المسئولين بالوطن وأن تعى الحكومه صحة كل ما فيها فالمعلم تاج فوق كل الرؤوس شاء البعض أم أبى وإن غداً لناضره قريب0



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالعملعلىمعبررفحفيأولأيامالفتحالإستثنائي
صورانقطاعالتيارالكهربائيفيقطاعغزة
صورمحافظةالخليلتحتفلبزواج80شخصامنذويالإعاقة
صورالتربيةتحيييومالكوفيةبفعالياتداخلالوطنوخارجه

الأكثر قراءة