المدينة اليوم الحالة
القدس 21
رام الله 21
نابلس 21
جنين 16
الخليل 21
غزة 20
رفح 20
العملة السعر
دولار امريكي 3.619
دينار اردني 5.106
يورو 3.935
جنيه مصري 0.201
ريال سعودي 0.965
درهم اماراتي 0.986
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2014-08-05 19:33:57

الوحدة الوطنية سلاح المرحلة في ظل العدوان

المتتبع للنهج الاسرائيلي على مدى سنوات الاحتلال هي بث بذور الفرقة والخلاف داخل المجتمع الفلسطيني وتقسيم الأرض والانسان بشتى الطرق .
ولعل الحرب التي شنتها اسرائيل على غزة بالدرجة الأولى كان هدفها الرئيس هو منع المصالحة الفلسطينية وتقويض الخطط التنموية الفلسطينية التي بدأتها حكومة الوفاق الوطني ، وكان ذلك واضحا من خلال تصريحات المسؤولين الاسرائيليين على مختلف مستوياتهم ابتدائ من نتنياهو الذي توعد الرئيس عباس وحكومته ووضعهم أمام خيارين الاول ترك المصالحة أو الحرب على السلطة سياسيا وخنقها اقتصاديا والحرب على غزة ومنع التواصل بينت شطري الوطن بكل السبل المتاحة.
وفي نظرنا بأن هذه الحرب على غزة هي تنفيذ لخطة موضوعةمسبقا ومدروسة من قبل المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر ضرب وحدة الشعب الفلسطيني وضرب الحركة الاسلامية في الضفة والقطاع من خلال الاعتقالات لكل النشطاء الاسلاميين وأسرى صفقة الأحرار والمحسوبين على الاتجاه الاسلامي ويتوافق تحقيق هذا الهدف مع تفكير وأهداف دول مجاورة الأمر الذي شرعن هذا العدوان الدموي على أرض العزة في القطاع.
ولكن الله وبعنايته يتدخل لافشال هذه المخططات والتحالفات القذرة وتخرج المقاومة منصورة من هذه الحرب رغم ضراوة الحرب موحدة صفوفها وأقوى مما كانت متمسكة بحكومة الوفاق الوطنية التي يرأسها د. رامي الحمد الله ، مدركة أهمية هذه الوحدة الوطنية الفلسطينية التي ستظل ركيزة من ركائز مقومات هذا الوطن ومسلمة من مسلمات تطوره وتقدمه ودليلاً قاطعاً على تلاحم هذا الشعب مع قيادته.
فالتحية الصادقة لفريق الوحدة الفلسطيني الذي يمثل الهم الفلسطيني الواحد في القاهرة .. الى فريق العمل الموحد من كل الفصائل الفلسطينية الذي لا يستكين ولا يستسلم ولا يلقي السلاح الي خيار الذي ثبت بأنه يجب أن يكون لرسم سياسة المستقبل الفلسطيني ليتكامل العمل السياسي الهام في هذه المرحلة ويتناغم مع انجازات المقاومة التي تحققت على أرض المعركة والتي لا تخفى على أحد واعترف بها المحللون السياسيون من كل أرجاء الأرض وأقر بها أعيان الحرب في اسرائيل من عسكريين ومحللين .
فالتحية يجب أن توجه للاخوة في وفدنا الموحد في القاهرة لنشد على أياديهم أصحاب الصوت الواحد الصادق في مواجهة العدوان الصهيوني على أهلنا في غزة
وصيتنا اليوم باختصار هي الوحدة .. الوحدة لتجاوز هذه المرحلة الحرجة من حياة شعبنا..
الوحدة هي الطريق الى التحرير .. الوحدة سلاحنا في وجه الأعاصير..
الوحدة على الطاولة .. الوحدة في الخنادق ..
وحدة السلاح .. وحدة المصير ..
وحدة المقاومة لتحقيق الانتصار ..
همنا الأساس ومطلبنا الحرية والاستقلال وتحقيق مشروعنا الوطني .. دحر الاحتلال واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ..
هذه الدماء التي وحدت الصفوف الفلسطينية .. ثمنها الاستقلال .. وليس المعابر والدولارات
شعب واحد .. هدف واحد .. كلمة واحدة مقدسة لا يختلف عليها أحد..
معركتنا السياسية اليوم أشد ضراوة من حرب الصواريخ والبنادق .. المعركة السياسية هي التي ترسخ الانجازات وتحافظ على التضحيات وتحافظ على النهج البديل للمفاوضات التي لم يكن لها أي بديل .. اليوم تأتي هذه الانجازات والدماء في غزة لتحرج الصلف الصهيوني الذي تعودنا منه المماطلة والتسويف والمفاوضات العبثية الى الأبد .. فهذا العهد قد ولى وبدأت مراحلة جديدة وأشرق نور النصر الذي سيتحقق بهمة اصحاب البندقية وصلابة الوفد الفلسطيني الموحد.

ماجد شيوخي- كاتب واعلامي


Majed Ismail Shoyoukhi
G.Manager
Jerusalem Festival For Heritage & Creativity 2014
Mob: +972 598528822
Tel:+972 2 2251555
Fax:+972 2 2251554
http://www.alqudshf.com/
Hebron - HIrizat Bld. 2nd Fl.



مواضيع ذات صلة