2017-06-27الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.513
دينار اردني4.954
يورو3.934
جنيه مصري0.194
ريال سعودي0.937
درهم اماراتي0.957
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2014-11-09 17:07:36

المنطقة العازلة في سيناء.. التداعيات والآثار

خارطة التحالفات بعد انقلاب يوليو 2013 في مصر تغيرت بشكل كبير, واختلف تصنيف الأصدقاء والأعداء, وأصبح كل من ينتمي أو تربطه علاقة بجماعة الإخوان المسلمين في صف الأعداء داخل أو خارج مصر.

حماس وبحكم علاقتها بجماعة الإخوان المسلمين وضعت ضمن أبرز أعداء النظام المصري الجديد, فمنذ اليوم الأول للانقلاب نصب العداء لحماس, ولم تدخر الأوساط الأمنية والسياسية والإعلامية جهداً في شيطنة حماس, وإظهار الخطر على الأمن القومي المصري من قطاع غزة, وقد نجح الإعلام المصري في تأليب شريحة واسعة من الرأي العام المصري على حماس وغزة معاً ضمن مخطط مدروس يهدف إلى تقويض وإضعاف حماس وتقوية محمود عباس وسلطته.

المنطقة العازلة في سيناء على الحدود الجنوبية من قطاع غزة تعتبر حلقة من حلقات تفويض حماس وإحكام الحصار على قطاع غزة, فقد تزامن قرار إقامة المنطقة العازلة مع المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية مصرية, والتي يعول عليها في تحقيق مكاسب سياسية للفلسطينيين من أهمها رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة, كما جاء قرار إقامة المنطقة العازلة مباشرة بعد قتل الجنود المصريين في سيناء, حيث وجهت أصابع الاتهام إلى غزة, ولم يكن التصريح باتهام غزة بشكل مصري رسمي, لكن العنان أطلق للإعلام الموالي للنظام المصري بتوجيه أصابع الاتهام لحماس مباشرة.

مشروع المنطقة العازلة والذي تبلغ كلفته أكثر من مليار دولار وما له من آثار أمنية خطيرة على النظام المصري لم يتخذ قراراً بتنفيذ المشروع بين عشية وضحاها فهو مشروع قديم حديث, رفض الرئيس المخلوع حسني مبارك تنفيذ نفس المشروع عام (2004م) عندما عرضت إسرائيل عليه المشروع وتكفلت بتغطية تكاليفه كاملة, وجاء الرفض خشية من مبارك على حكمه وعدم رغبته في

المواجهة مع أهل سيناء، حيث إن الحجة المعلنة للنظام المصري من وراء إقامة المنطقة العازلة مكافحة الأنفاق ومنع الإرهاب القادم من قطاع غزة, لكن جوهر إقامة هذه المنطقة هو حماية أمن إسرائيل, حسبما صرحت أوساط إسرائيلية بأن هذا المشروع يخدم أمن إسرائيل بشكل كبير, لأن المنطقة العازلة ستقام على الحدود المصرية الفلسطينية مع قطاع غزة بطول (14) كيلومتر, أما الشريط الحدودي بين (إسرائيل) ومصر والذي يبلغ (184) كيلومتر فيعتبر آمن.

فقطاع غزة بسكانه ومقاومته أكثر المتضررين من إقامة المنطقة العازلة, حيث ستضيق هذه المنطقة الخناق على قطاع غزة, وتكبل يد المقاومة الفلسطينية من جلب السلاح وتطوير تقنية أسلحتها, كما ستؤجل إقامة هذه المنطقة إعادة إعمار قطاع غزة مما سيترتب على ذلك أضرار اقتصادية واجتماعية وسياسية, وستفاقم إقامة هذه المنطقة من آثار الحصار الخانق على القطاع, وقد تزيد هوة الخلاف بين حماس والنظام المصري جراء إقامة المنطقة العازلة مما سيلقي بظلاله على المفاوضات غير المباشرة مع الجانب الإسرائيلي وإبداء عدم رغبة من الجانب المصري في استقبال وفد حماس, كما سيؤثر ذلك على استكمال التفاهمات الفلسطينية حول المصالحة.

بقلم: نبيــل عليان إسليــم



مواضيع ذات صلة