2017-03-28 الثلاثاء
المدينة اليوم الحالة
القدس 21
رام الله 21
نابلس 21
جنين 16
الخليل 21
غزة 20
رفح 20
العملة السعر
دولار امريكي 3.609
دينار اردني 5.09
يورو 3.921
جنيه مصري 0.201
ريال سعودي 0.963
درهم اماراتي 0.983
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2014-12-29 06:42:40

ورود تتألم !إرساء؟

في غمرة العيش المعبأ بأكاليل الورود الداكنة لا ملمس ناعم أو عبير ، ولا حتى شذى منه الهواء يطير ، أسطورة الورود التي يغفل عن زراعتها الكثير ممن جاوروا عالماً أسير فهناك على امتداد الأثير عبارات ستشبعك استنصارا و نصير و هي في حقيقتها هراء زائد لا تغيث الضرير .

عجبا من عام لم يرى فيه الأحرار يوما جميلاً خارج أسوار الحياة ، عام نمت فيه النبتة بين الركام ووسط و خلال الآلام ، ربما طبيعة اليابس الخارجة عن الإرادة أو قدر سلط على زارعها كي يلعن الظلام ألف مرة فكيف له أن ينشر السعادة وهو لا يملكها أو حتى لم يلحق الركب القديم و يتذوق بعضها .

أتدرون لماذا قتلنا جوعا بحثا عن العيش لأننا لا نرضى أن نرتقي إلا بالأزمات أحدهم يقول إبحثوا لنا عن أزمة علنا نحرك المياه الراكدة و نغير مجرى التيار و نري العالم من حولنا جمال زهورنا و ساحتنا الغناء من وسط السياج ؟ و لم يحسب ذلك " الأحدهم " ان عليه لعنات الثكالى و الأرامل و عشرات آلاف العوائل من أمهات و آباء الزهور التي ستموت جوعا من دواء منعه أرباب القرار و تجاره الأفذاذ المتساقطون .

قولوا لهم أن طموح الورود ذابت و كسرت سيقان النبتة التي رجتكم كثيرا أن تعتنوا ليس بأظفارها أو أحمر شفاهها أو أزيائها بل قليل من حياة من ماء و غذاء و كثيرة هي الأشياء ، أما من كبر منها فيناجيكم ارحموا الموت الذي تتطاير منه العظام قاسية صلبة من رياح هوجاء لا هوادة فيها تقتل الحي و تمزقه كما فعلت به الأيام .

اجتمعت الزهور اليافعة مع نفسها رافضة ريها بماء راكد مختلط بقاذورات السياسة وجدت نفسها أسيرة فكَّرَت قليلا لو تحركنا سنقلع لأجل الأرض التي احتوتنا دعونا نصمت قليلاً بل كثيرا ، صفقوا لأرباب القرار علهم يسمعوننا أو بطيب الكلام يحدثوننا عن مستقبلنا الذي لا يعلمون .

و ليس قبل الختام سوى قليل من كلام صمت القائلون ارحموا ضعفنا و هواننا فنحن خلقنا من ضلع أعوج كما أنتم ،ألا تعقلون .!

بقلم : حازم زكريا - غزة 



مواضيع ذات صلة