المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.553
دينار اردني5.022
يورو4.15
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.948
درهم اماراتي0.968
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2015-02-26 21:35:13

الملك سلمان : أمل الأمة العربـــية و الإسلامية لإنقاذهم من الضياع

المتأمل بما يحدث في عالمنا العربي من دمار وبحر من الدماء والأشلاء بسبب الخلافات الداخلية التي تقودها بعض الدول الإقليمية والدولية واستمرار هذا النزيف دون توقف ، وفي ظل هذه الأجواء التي تعصف بالأمة تصدر مجيء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للحكم في المملكة العربية السعودية بانبعاث الأمل في إن يلعب دورا مهما في إنقاذ الدول العربية والإسلامية من الهلاك والضياع وهو الوحيد في الزعماء والملوك العرب الذي يتمتع بقبول جماهيري في الدول العربية والإسلامية.
وتطلع الأمة من شرقها لغربها ومن شمالها وجنوبها بأن يستطيع أن يغير الشرق الأوسط الذي يغرف في الدماء و الأشلاء إلي شرق أوسط يتمتع بالأمن والأمان يسوده المحبة والمودة والإخاء لأن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن العزيز الزعيم القائد الحكيم الذي يقف دائما ضد المؤامرات التي تحك ضد الدول العربية والإسلامية .
وللمملكة العربية السعودية دور فعال وقوي على مستوى العالم العربي والإسلامي لمكانتها في قلوب المسلمين ، ولها ثقلها في المحافل الدولية سواء على مستوى دول الخليج العربي ومجلس دول التعاون الخليجي أو منظمة المؤتمر الإسلامي أو جامعة الدول العربية ولها وزنها على المستوى الدولي .
واليوم أصبحنا نشعر بأن المجد سوف يعود لهذه الأمة بعدما تولي الملك سلمان مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية حيث كان للملك سلمان مواقف تاريخية اتجاه القضية الفلسطينية وهو صاحب دعوة وحملة ادفع ريال تنقذ عربيا رد على الحملة الصهيونية ادفع دولار تقتل عربيا ومن حبة لفلسطين حتى الآن هو رئيس اللجان الشعبية لمساعدة الشعب الفلسطيني.
اليوم أمام الملك سلمان بن عبد العزيز العديد من القضايا المهمة وعلى رأسها ملف المصالحة الفلسطينية الفلسطينية ، وداعش ، واليمن ، وليبيا .. الخ وعليه إن يلج إلي هذه القضايا بما لديه من إمكانيات كبيرة تؤهله إلي إن يتمكن من إعادة اللحمة بين الشعوب العربية .
إننا إمام قائد بمعنى الكلمة جاء في هذه المرحلة المهمة والحرجة من تاريخ الأمة العربية والإسلامية بعدما فقدت الأمة بوصلتها الحقيقية ، فلديه المعرفة والإسهامات الكبيرة بالدول العربية حيث كان يشغل إبان العدوان الثلاثي على مصر رئيساً للجنة التبرع لمنكوبى محافظة السويس في عام 1956 أثناء حكم الرئيس جمال عبد الناصر.
وقد كان الملك سلمان يرأس اللجنة الشعبية الخاصة بدعم المجهود الحربي في مصر بعد قيام الحرب مع إسرائيل خلال حكم الملك فيصل وأيضا كان يشغل رئيس الهيئة العليا لجمع التبرعات لمتضررى زلزال عام 1992م في مصر.
إن الأمة العربية والإسلامية تتطلع اليوم لمن يعيد مسار لحمتها العربية قبل فوات الاون وضياع الفرصة الأخيرة ، فالملك سلمان بن عبد العزيز قادر بما لديه من ارث تاريخي عريق إن يصحح مسار هذه الأمة.

بقلم : الإعلامي عصام فتحي أبو خليل
للتواصل مع الكاتب : 00970599530355
maalam20@hotmail.com



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالمقدسيونيدخلواالمسجدالأقصىكمادخلوهأولمرة
صورفعاليةللأسرىفيغزةنصرةللقدس
صورالداخليةبغزةتنظماستعراضاعسكرياتضامنامعالمسجدالأقصى
صورمسيرعسكريلفصائلالمقاومةنصرةالىالاقصىبغزة

الأكثر قراءة