2017-11-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2015-10-12 08:29:56

هل الانتفاضة منظمة؟

من يراقب الوضع العام لكل التحركات بعد الخطاب الذي ألقاه الرئيس محمود عباس في أروقة الامم المتحدة وبدء العمليات التي حدثت بعدها يدرك تماماً هناك شيئا ما متفق عليه وتمت الاستجابة له فور الانتهاء من المهمة الدبلوماسية التي كان الجميع ينتظر نتيجتها.

تساؤلات كبيرة وكثيرة سبقت كلمة الرئيس والإجابة فاجأت الجميع واقع جديد أقبلت عليه القيادة الفلسطينية وهذه المرة خالفت التقاليد المعروفة لديها وباركت بشدة على ما يحدث من اشتباكات مع المستوطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي واعتبرت ان ما يحدث شيء طبيعي ورد فعل على ما يفعله الاحتلال بالمواطن الفلسطيني وكأنه ضوء اخضر بمقولة هل من مزيد؟

وفعلا ازدادت العمليات النوعية والتشابه كان ملفتا للنظر بطريقتها وعملية تنفيذها كانت تحمل العديد من الرسائل ليس لإسرائيل إنما للمجتمع الدولي بترك الاطفال الإسرائيليين وعدم المساس بهم هذا يضعنا امام سؤال خطير هل الانتفاضة منظمة من يضع من في الزاوية ؟

سكوت غريب للدول المعنية بتحقيق السلام اين الوفود التي سبقت خطاب الرئيس في تحركاتها بين غزة والضفة اين اصحاب المبادرات الذين فاقت تحركاتهم اي فترة زمنية سابقة وكأن الكل ينتظر نتيجة ما يحدث في فلسطين.

تشتد المواجهات في القدس والضفة هذا اعتدنا عليه ومألوف لدينا لكن ما يحدث في قطاع غزة وتدارك القطاع باللحاق في ركب ما يحدث في الضفة هنا كان لنا وقفة ماذا بعد ؟

سلمية سلمية هذه الانتفاضة تحمل هذا الشعار الى حتى الان،  ان تكون في الضفة والقدس طبيعي ان تطعن فهم يقاتلون وجها لوجه لكن في غزة كيف لك ان تطعن دون صاروخ يطلق فأنت هدف وصيد سهل لجيش الاحتلال الاسرائيلي حجر يقابله رصاصة في الراس إذن ما هو الحل ؟

هناك من يقول لا لعسكرة الانتفاضة وأتركوها انتفاضة شعبية سلمية حجر وعلم وهناك من يقول الخسائر ستكون عظيمة أنتم تقدمون فلذة شبابنا دون احداث اي ضرر لهم السؤال كيف يمكن ان تقف غزة مما يحدث في القدس والضفة؟

من يدفع الاخر نحو الفوضى العارمة حكومة في غزة وأخرى في الضفة ولا وحدة بينهما ما هو المطلوب من وراء هذه الانتفاضة على سبيل المثال كحصاد ونتيجة لها لا احد يعرف سوى من أرادها بهذا الشكل ويدفع بها على هذا النحو.

انظروا جيدا لكل المفردات التي تحيط بنا هو سيناريو قادم ونحن نصنعه بأيدينا وسيمرر كحل للخلاص مما يحدث وكأنه متفق عليه الايام القادمة ستكون اكثر قسوة علينا وسنبحث عن حلول ترضيهم جميعا دون ان تلبي قناعتنا الوطنية لكنها إبرة مسكن لاحتياجاتنا الضرورية.

الضحية هو من لا يدرك بان الاتفاق قادم قادم وعلينا جميعا ان نوحد رؤيتنا دون الاستفراد ببعضنا البعض.

كما سيحدث في اسرائيل سيتم التضحية ببعض من يتشدد بمطالبه وستفرض الرؤية للخروج من هذا المأزق المصنوع.

الانتفاضة هنا ملامحها لا تشبه الاولى والثانية لان نتيجتها باختصار وقع عليها قبل صنعها على الارض الا اذا أتت الرياح بما لا تشتهي السفن وفرض الشعب حالة جديدة وأصبح اللجام بيده بعيدا عن من يتقنون ركوب الموجات.

اذا ما نظرنا الى توجهات الشباب للحدود ومواجهة الاحتلال الاسرائيلي ستفسر بأنها  المنفس الوحيد بعد حالة الحرب الاخيرة والأوضاع الصعبة والقاسية والحصار المطبق على صدور الناس وازدياد الفقر والبطالة الى نسب مرعبة لم تمر على الشعب الفلسطيني  فلا مفر لهم سوى التوجه للاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي او ان الشباب الفلسطيني لازال الحس الوطني متجدد بدمائه ولا يقبل المساس بمقدساته وثوابته الوطنية في الحالة الاولى سيمرر الاتفاق لانهم متعطشين للخروج من هذا الحصار اما الثانية فستقلب الاوراق ويعلن الشباب وأصحاب الرؤى بانه لن يمر من هنا.

بقلم/ الإعلامية سالي عابد



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم

الأكثر قراءة