المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.62
دينار اردني5.126
يورو4.269
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.965
درهم اماراتي0.986
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-03-19 04:02:40

ضاعت المعدلات بحجة التعديلات في جامعة فلسطين

لم يكن الأمر غريباً على طلبة كلية الإعلام المستوى الرابع من مستوى تدهور رصد درجات مساق بحث تخرج، حيث أسلفنا سابقا بتقرير حول لجنة المناقشة وما تبعه من مخاوف لمسها الطلبة الآن وبعمق الجراح وضياع سنوات من أعمارنا في الحفاظ على معدلاتنا التراكمية أدراج الرياح، ليس تقصيراً منا ولكن تسرع وتهاوناً منهم، ففي تقريرنا هذا سنعرج على أهم النقاط التي يستوجب من رئيس الجامعة د.سالم صباح الأب الفاضل أن يوقف تلك المهزلة بحق أبناءه الطلاب، فرغم بعد السياسات الإدارية العليا عن واقع الطلاب ورغم احترامنا لجامعتنا الفاضلة، فقد آثرنا تغليب لغة العقل وعدم الإخلال بسير الأيام الدراسية بالاضرابات والتعليقات للدوام وعمل وقفات احتجاجية ودعوة وسائل الإعلام ورفع مناشدات لوزارة التعليم ورئيس الجامعة...إلخ ، توقفنا أملاً أن يأخذ طلبنا هذا بالعدول عن الممارسات المهينة بحقنا كطلبة حتى لا يتم ارغامنا على نشاطات قد تسيء للكلية والجامعة ووقتها نتهم من قبلكم بأننا نشوه صورة الجامعة ، وتقومون بتحسين الصورة عن الجامعة والعمل على حل المشكلة التي تبدأ من معرفتها أولاً.


لقد نوقشت أبحاث الطلبة بالشكل العلمي كما سمعناها في جلسات النقاش من عميد الكلية وكأن تقريرنا الأول قد وصله وعلى عجل قام بتبرير المناقشات ، فليس ذلك هو لب قضيتنا ولكن ما نتج عن تلك المناقشان هو أن لدى جميع الطلبة أخطاء والكمال لله ، ولكن طلبت لجان المناقشة منا بإجراء تعديلات على الأبحاث لرصد الدرجات ورصد الدرجات لا يعقل أن يكون في يوم وليلة، وكان قد أخبرنا رئيس القسم بأسبوع تعديلات وهذا وقت كاف لنا ، ولكن الغريب في الأمر هل يعقل سيادة رئيس الجامعة وسيادة عميد الكلية وسيادة رئيس القسم واللجنة المناقشة أن ترصد الدرجات بعد أربعة أيام من تاريخ انتهاء المناقشات، هل يعقل أن نجد غالبية الدرجات أقل من جيد جداً، وامتياز حسب علمنا لم يتجاوزوا4طلاب من ما يزيد عن 75 طالب، يعني بالمفهوم العلمي يوجد منحنى لتوزيع الدرجات كما علمتونا في مساق الإحصاء (10% مستوى عال، و10%متدني ، و80% متوسط ) من مجموع أعداد الطلبة ، فهل يعقل أن تكون الغالبية في الدرك الأسفل من الدرجات.


نحن لم نطالب بدرجات دون تعديلات وفي الوقت نفسه نطال درجات بعد التعديلات، فإذا منحتونا الوقت ولم تلتزموا به فلماذا اعتمدت الدرجات، وهناك علامات استفهام على نتائج بعض الطلبة الذين تم مطالبتهم باعادة أبحاثهم لأنها غير صالحة ولكن وجدنا علاماتهم جيدة وجيدة جدً، ذلك الخلل يضاف إليه خلل ثاني وهو مناقشة مشرف الطالب للطالب نفسه مع لجنة المناقشة، بأي علم وديانة يتخلى المشرف عن طالبه ويجلده بتساؤلاته التي كان يستوجب عليه ايضاحها للطالب أثناء الإشراف عليه، فبدلاً من الوقوف لجانب الطالب يتبجح ويقول لم أرى الطالب وأن الطالب لم يتابع بحثه فكيف اكتمل البحث إذا لم يحضر، ويضاف لهذا الخلل خلل ثالث وهو البهرجة الإعلامية لبعض الطلاب المناقشين وبتساؤلات صغيرة ووقت قصير ويأخذ درجات مرتفعة في الوقت الذي يهان بعض الطلبة بتعقيد الأسئلة وطول الفترة الزمنية وفرد لعضلات عميد الكلية بالتساؤلات، ويضاف لهذا الخلل خلل رابع حيث يطلب من الطالب اجراء تعديل على عينة الدراسة لصغر حجمها، أو المجاهرة بسرقة الأبحاث فأين المشرف، أوالمطالبة بنتائج الدراسة كمادة خام في الوقت الذي رصدت فيه الدرجات دون اجراء أي من التعديلات، فبعض الطلبة عند تقديمهم للتعديلات لرئيس القسم يبلغهم بأن الدرجات تم رصدهن ويضاف لذلك خلل وخلل وخلل.


هذا كله لا يعني أننا متميزون، ولا يدلل على أننا غير مخطئون في أبحاثنا للتخرج، ولكن نترك الإجابة في أنه اذا أعددت الإنسان وتعتب على بناءه واختياره ستجد أن النتائج مميزة، ولكم الشكر جامعتنا الموقرة برئيسها الأب د.سالم صباح.

شرين أحمد



مواضيع ذات صلة