المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.622
دينار اردني5.116
يورو4.25
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.966
درهم اماراتي0.986
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-05-08 21:42:33

انكم تغتالون غزة ... كلكم آثمون !

حريق يودي بحياة 3 اطفال بمخيم الشاطئ بسبب شمعه ، انتحار شاب حرقا في مخيم جباليا بسبب صعوبات الحياة،  مهندس من خانيونس يعرض كليته للبيع لأجل حياة كريمة ، خريجان مضربان عن الطعام بساحة الجندي المجهول.
هذه العناوين تختصر المعاناة وتعكس حجم المأساة ، الى متى سيصمد حصارك يا غزة الى متى تسدلين اوراق التوت على سوءات عهرهم ، الى متى يتباكى الجميع عليك يا غزة ، والكل اثم وان تفاوتت الآثام بين الخطيئة والخطأ .
من سخريات القدر ان تقرأ تعليقا على صفحات التواصل الاجتماعي ردا على تبرع رئيس الحكومة بشقة لعائلة ابو هندي الثكلى ، بان القدر سيبتسم لكل من يضحي بثلاثة اطفال وسيفتح له طاقة السعد وخزائن السلطة وتعاطف الفصائل واهتمام الاحزاب وحتى اهتمام الرئيس .
ايها الرئيس انت ورئيس الحكومة والوزراء والوكلاء والمدراء العامين والمدراء والنواب ورؤساء الاجهزة الامنية والاحزاب وقادة الفصائل والمؤسسات الحكومية ، اعلموا انكم جميعا آثمون ، لان اصواتكم تعلوا في المناسبات ووفق امزجة اجندتكم الحزبية وسياساتكم الامنية واستراتيجياتكم السياسية ، ولا حساب للشعب وهمومه ومعاناته ، لا تتحركون الا في المصائب لامتصاص نقمة الناس وغضبهم وردة افعالهم ، واعلموا ان التاريخ سيحاسبكم والشعب سيقاضيكم يوما ، وان نجوتم من فعلتكم بالدنيا فستقفون امام الله في الاخرة عراة حفاة ( وقفوهم انهم مسؤولون ) .
اقول لفخامة الرئيس الذي لا يريد ان يزور غزة  ، فقط للتذكير هناك ربع مليون عامل عاطل عن العمل في قطاع غزة ، انضم اليهم 120 الف خريج لا يعملون ، وهناك 70% من السكان تحت خط الفقر ، المياه مالحه لا تصلح للشرب ، والبحر ملوث بمياه المحاري ، والازدحام بلغ مداه ، واسرائيل منعت دخول مواد البناء ، والضرائب المزدوجة تكوي التجار ورجال الاعمال ، والكهرباء حدث ولا حرج ، والشابب تائه ، لا عمل ولا بناء ولا زواج ، ولا حتى هجره فالمعابر مغلقه والحدود مطبقة ، وما خفي اعظم !! فهل جهزت يا فخامة الرئيس الجواب الذي سترد به على ربك ان سألك عن هؤلاء ؟؟؟
اما انت يا رئيس الحكومة ، فلن اعاتبك ، فقد وجهت لك في مقالي السابق ( أزمة الكهرباء والحمد الله وبغال غزة ) حديثا عن ازمة الكهرباء ولم تحرك ساكنا ، الا ان حريق اطفال ابو هندي الثلاثه الذي حرك هذا السكون قليلا ، ربما ما كان الحريق ليندلع لو ضغط عطوفتك على معالي وزير المالية شكري بشارة الذي يعشق غزة حتى الثمالة لرفع ضريبة البلو عن اهالي قطاع غزة المفترض ان يكونوا ضمن مسؤوليتك ، هذه الضريبة البلوة التي تستردونها من اسرائيل .
واقول للفصائل ، كفاكم صمتا وكفاكم نفاقا ، فالمواقف لا تسيس ، انحازوا الى شعبكم الى الفقراء والعاطلين والمنكوبين ، وانضموا اليهم واعلنوها ثورة على الظلم والفساد ، ولن ينسى لكم شعبكم وقفتكم وسيزيح الفاسدين الجاثمين على صدر هذا الوطن ، الذين يحاصرونه ويحصدون خيراته ويحرمون ابنائه ، فالشعب سيصرخ يوما ، فالشعب الثائر بركان .
وفي الختام اقول للجميع انكم تغتالون غزة واهلها... كلكم آثمون !!!
  وتذكروا قوله تعالى (فستذكرون ما أقول لكم وأفوض امري الى الله )


كتب / علاء المشهراوي



مواضيع ذات صلة