المدينة اليوم الحالة
القدس 21
رام الله 21
نابلس 21
جنين 16
الخليل 21
غزة 20
رفح 20
العملة السعر
دولار امريكي 3.62
دينار اردني 5.107
يورو 3.951
جنيه مصري 0.201
ريال سعودي 0.965
درهم اماراتي 0.986
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-07-16 19:09:17

موافقة حماس علي المشاركة في الانتخابات المحلية مراهنة علي انقسامات فتح

جاءت موافقة حركة حماس علي المشاركة فى الانتخابات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة بناءا علي قرار مدروس بعد ان أخضعت مؤسساتها للمناقشة والتشاور , وقد راهنت حركة حماس علي عدة أشكال لنجاحها في الانتخابات وأهمها هي المراهنة علي حالة الانقسام التي تعيشها حركة فتح والتى تعتبر المنافس الاقوي لحركة حماس في الانتخابات وايضا راهنت علي تماسكها الداخلي كتنظيم فتي ومتماسك وقادر علي توجيه عناصره بشكل محكم وغير قابل للانقسامات وخاصة في قضايا مثل قضايا الانتخابات , وهذا الموقف لحركة حماس ادخل حركة فتح في معضلة حقيقية ورهان علي مستقبلها , ومن هنا هل حركة فتح قادرة علي إعادة صفوفها من جديد والدخول بقائمة موحدة في هذه الانتخابات والفوز بها وتكون مؤشر للانتخابات التشريعية القادمة او تبقي الأمور علي حالها وبالتالي سوف تكون الهزيمة حتمية للحركة ومرشحيها , ولكن الواقع يقول حتي هذه اللحظة وفي ظل الأوضاع الحالية التي تعيشها حركة فتح من ترهلات وانقسامات وتجادبات حادة من الصعب عليها الذهاب بقائمة موحدة او قائمة تصالحيه ان جاز التعبير الا في حالة واحدة يتحقق هذا الأمر وهي توافر الوعي العام عند الجميع وإدراك لدي القيادة الفتحاوية بخطورة المرحلة التي تمر بها القضية وحركة فتح.

وفي ضل هكذا مؤشرات سوداوية فالذي يجب علي حركة فتح عملة حتي تستطيع الفوز في الانتخابات المحلية والذي سوف تكون مؤشر لانتخابات اخري وايضا سوف تكون عبارة عن استطلاع لقوة التنظيمات المشاركة في هذه الانتخابات,

اولا: من البديهي انه علي قيادة حركة فتح ان تخفض صوت النعرة الخلافية مابين أقطاب الحركة ومحاولة إيجاد خطاب وحدوي للجميع وانطلاقا من الحرص الجماعي للحركة وأبنائها,

 ثانيا: من الأهمية إخضاع القاعدة الجماهيرية وبالسرعة الممكنة في المشاركة في اختيار مرشحيها للانتخابات المحلية لانها السبيل الوحيد الذي يشعر فيه أبناء الحركة أنهم جزء من القرار وبالتالي يدافعون عنه بكل حزم وقوة.

ثالثا علي القيادة الفتحاوية النزول الي ابناء فتح ومخاطبتهم وجها لوجه والبعد عن المخاطبة بالأبراج العاجية.

رابعا: تشكيل لجان إشراف علي الانتخابات من كادر فتحاوي يحظي باحترام ولي له أهداف انتخابية وقادر علي لملمة الصفوف.

خامسا: بقاء المنافسة مابين التنظيمات وعدم تحويلها الي أجواء عائلية وعشائرية لان الخطورة تكمن في تحويلها الي مربع الجهوية والعشائرية.

ناصر عبد الرحمن



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهيعودالطفلالذيتعرضلبتريدهمنقبلدبمفترس
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالعلىمدخلقريةالناقورةغربنابلس
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالعقبصلاةالجمعةفيبلدةسلوادبرامالله
صوراداصلاةالجمعةفيخيمةالتضامنمعالاسرىعليدوارابنرشدوسطالخليل

الأكثر قراءة