2019-06-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-09-10 17:08:41

النمر الأسيوي كوريا الشمالية

العالم اليوم الذي نعش فيه لا يعترف إلا بلغة القوة وغطرستها وليس قوة الحق ، و تختفي فيه أو يكاد الأدبيات او المبادئ النبيلة والقيم الحميدة بتعامل الدول الكبار أثناء تنقيبها عن مصالحها وتصارعها الصامت علي النفوذ والسيطرة علي مجريات الأحداث ، فلا مكان للضعيف علي حلبة المصالح الدولية في عالم انعدمت فيه مبدأ التسويات السياسية القائمة على أسس عادلة، ومنذ أيام أجرت كوريا الشمالية أخر قلاع الشيوعية تجربتها النووية الخامسة والاقوي علي الإطلاق حيث رصد تولّد زلزال جراء تلك التجربة بلغ 5,3 درجات علي مقياس ريختر ؛ ولم تستطع الدول النافذه فعل شئ سوي تصريحات تعرب عن قلق وتنديد لاسيما من دول الجوار اليابان و العدو اللدود شقيقتها كوريا الجنوبية .

امتلكت كوريا الجنوبية مخالب نووية تمنع ايأ من جارتها العدو اللدود وحليفتها الكبري أمريكا علي مجرد التفكير بشن حرب وقائية عليها علي غرار حروب أمريكا علي المنطقة العربية ؛ او العبث بمقدراتها بحجة الربيع الديمقراطي ، فكوريا الشمالية امتلكت قنبلتها النووية ووسائل إطلاقها من البر عبر صاروخ تايبودونج2 العابر للقارات او من البحر عبر تجارب ناجحة لإطلاق صواريخ من الغواصات لسلاح بحريتها ؛ وهكذا فقد أضحت عضواً غير معترف به ضمن القوي النووية الدولية الذي يضم امريكا وروسيا الاتحادية وبريطانيا العظمي وفرنسا والصين والهند وباكستان .

كما ان هناك دول نووية بمنطقتنا غير معلنه كما الاحتلال الإسرائيلي والذي ينتهج سياسة الغموض البناء فهو يرسل إشارات بأنه يمتلك السلاح النووي دون الإعلان رسمياً عن ذلك وتشير التقديرات الدولية بان الاحتلال يمتلك ما يزيد عن 200قنبلة نووية ، ولا تخضع مؤسساته النووية للتفتيش الدولي كونه غير منضم لاتفاقية الحد من انتشار الأسلحة لنووية ويعتبر شيمون بيريز هو ابو القنبلة النووية الإسرائيلية وصاحب خيار شمشون .

وتقف الولايات المتحدة عاجزة عن التعامل مع كوريا النووية حيث اقر "ويليام بيري" و"آشتون كارتر" اللذين شغلا على التوالي منصبي وزير الدفاع ومساعد وزير الدفاع في إدارة الرئيس كلينتون بالعام 2002 بعقم التعامل عسكرياً مع كوريا وان أي ضربة استباقية ستودي إلي قيام كوريا بالرد علي جارتها الجنوبية بأسلحتها المتقادمة باتجاه المنطقة منزوعة السلاح، ما سيؤدي إلى مقتل آلاف الجنود الأميركيين، وعشرات الآلاف من القوات التابعة لكوريا الجنوبية، فضلاً عن نزوح ملايين المواطنين الذين ستغص بهم الطرقات فما بالك إن استخدمت السلاح النووي عر صواريخها العابرة للقارات والقادرة إلي الوصول للأراضي الأمريكية نفسها .

وتستعرض كوريا الشمالية عضلاتها بتكرار تجاربها الصاروخية ؛ والتلاحم البحري الدموي مع جارتها اللدود بالبحر الأصفر كما بالعام 1999و 2002 ؛ او بإطلاق صواريخ باليستية صوب بحر اليابان .

وتحاول الولايات المتحدة تجريد كوريا الشمالية من مخالبها النووية مقابل مساعدات اقتصادية ضخمة وشطب اسمها من لائحة محور الشر التي اصطنعته أمريكا بعد أحداث 11 سبتمبر وورد عل لسان رئيسها الأمريكي الأسبق جورج بوش في خطاب ألقاه ب 2002 ، وضم كلاً من كوريا والعراق وإيران وقامت أمريكا بعدها بشن حربها علي الإرهاب واستثنت كوريا الشمالية لامتلاكها لسلاح الرعب النووي ومن الغريب أن كوريا الشمالية لا تمانع بالتخلص من السلاح النووي شريطة إبرام معاهدة سلام دولية مع جارتها كوريا الجنوبية وأمريكا فيما تحاول أمريكا تجريدها اولاً من السلاح النووي ثم التفاوض علي شروط السلام فيما بعد .

ولابد من أن تفكر الأمة العربية جلياً بامتلاكها لأدوات القوة لإحداث التوازن الدولي والردع مع الآخرين حتى لا تكون لقمة سائغة للآخرين .

بقلم/ حسام الكحلوت



مواضيع ذات صلة