المدينة اليومالحالة
القدس28
رام الله28
نابلس28
جنين31
الخليل28
غزة28
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.605
دينار اردني5.0846
يورو4.2014
جنيه مصري0.2019
ريال سعودي0.9613
درهم اماراتي0.9816
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-10-21 21:37:01

تعقيبا على زوبعه نها عمرو الاعلاميه عن معبر رفح

تعقيبا على زوبعة الصحفيه نها عمرو .. المره التي سبقت عندما فتح المعبر سمعنا لها ضجه اعلاميه انه لم يسمح لها بالسفر وانها رات رشاوي في المعبر عندما حاولت تسافر هي وامها لتتزوج من خطيبها .. بل ادعت انه تم اعتقالها من الشرطه النسائيه .. وفي النهايه اتضح انه لم تسجل بسبب اغلاق ابو خضره حينها وان تنسيقها كان ضعيف لانها لم تدفع .. وكل ذلك حتى تضغط على وزارة الداخليه لتسفيرها .. وبالفعل حاولوا مساعدتها حينها ولم تنجح المحاوله .. كما لم تستطيع ان تثبت الرشاوي التي راتها واتضح من صورها انها اموال اعطت لشيالين لا علاقه لهم بامكانيه تسفير الشخص.

اما في هذه الفتحه تقول ان الامن استدعاها وطلب هاتفها وسالها عن علاقتها بفتح ورفضت اعطاء هاتفها لانها ستسافر السبت.

طبعا الحادثه الاولى لا تدخل على ذهن .. كيف كانت تريد ان تسافر بدون تسجيل ؟؟؟؟ وهل ستقنعنا انها لم تسجل لان ابو خضره اغلقت، فمن المعروف ان هناك ثلاث ايام للتسجيل وتستطيع ان تاتي اليوم التالي. وحتى لو سجلت كيف تتصور ان تسافر فورا بمجرد التسجيل لان الذين يسجلون ينتظرون بين سنه وسنتين لياتيهم الدور.

اما في الحادثه الثانيه، فكيف ستسافر يوم السبت بمجرد تسجيلها حديثا والناس على الكشوف من سنه ونصف لم يصلهم الدور ؟؟ هذه اصلا نقطه ضدها ان اخذت غير دورها بعلاقاتها او زوبعتها الاعلاميه.

لا يمكن ان ياتي اعلامي ويصنع زوبعه اعلاميه ليفرض نفسه للمرور من المعبر من دون دوره حتى لا يدفع تنسيق. هي اعلاميه وحتما تعرف كيف تفعل تنسيق. كما سبب سفرها هو للزواج من خطيبها وهو سببا ليس قاهرا وتستطيع ان تنتظر دور.

وجميعنا مررنا بموقف اننا نريد ان نسافر بسرعه ولا ننتظر دور ولا نستطيع ان نعمل تنسيق. نذهب للمعبر ونحاول التسرب للباصات، فان نجحنا كان بها وان لم ننجح لا نفعل زوبعه اعلاميه.
سهيله عمر

sohilaps69@outlook.com



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجماهيرغفيرةتشيعجثمانالشهيدأبوخاطرفيخانيونس
صورمخيماتاللاجئينفيغزة
صورهنيةيزورالمستشفىالميدانيالمغربيفيغزة
صورتظاهرةفيراماللهتطالببرفعالعقوباتعنغزة

الأكثر قراءة