المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.622
دينار اردني5.116
يورو4.256
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.966
درهم اماراتي0.986
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-11-10 23:39:13

فى الذكرى الثانيه عشر لرحيل الزعيم ياسر عرفات ,,

تطل علينا ذكرى حزينه ذكرى رحيل الزعيم الفلسطيني الخالد ياسر عرفات الذي أشغل الدنيا حيا وميتا ونحن على اعتاب الذكرى الثانيه عشر لرحيل القائد المؤسس الزعيم والاب / ابو عمار الذي بكت الملايين على فراقه ليبقى خالداً الذاكرة الجمعية لملايين الفلسطينيين والمسلمين والعرب والثوار في أنحاء العالم .
ياسر عرفات ابو الوطنية الفلسطينية . القائد الصعب . القوة والصمود . الصبر والتفاؤل . العظمة والتواضع . الحكمة والاندفاع . القائد الملهم . الفارس الشجاع . القيادة في حقول الألغام . قائد وطني فلسطيني عربي عملاق ، لم يشق له غبار . جلمود صخر لم يتزحزح قيد أنملة " عن فلسطين الوطن والدولة والهوية " مفجر الثورة ومؤسس الدولة ، لم ييأس من النصر حتى في أحلك الظروف التى مرت بها الثورة الفلسطينيه , رفع في حرب بيروت شعار هبت رياح الجنة ، وفي مراحل الجزر الثور شعار " يا جبل ما يهزك ريح ، انه العنقاء طائر الفينيق ، الذي يخرج من تحت الرماد أقوى من السابق ، حين ضرب مقره في رام الله بالصواريخ وحاصرته الدبابات الصهيونية ، قال لشعبه وللعالم .. يردونني اما أسيراً واما طريداً واما قتيلاً .. وأنا بقلهم شهيداً شهيداً شهيدا .. وقال " اللهم أجعلني شهيداً من شهداء القدس " ومنَّ الله عليه بالشهادة بعد حصار لمكتبه دام ثلاث سنوات من الصمود الأسطوري فكان شهيد الحق والحرية .
تعرض طوال مسيرة قيادته لحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية الكثير من الشتويه المتعمد والخبيث " من الأشقاء والأعداء والخصوم والحاقدين على حد سواء " ولم ينالوا من عزيمته وبقي رمزاً للنضال الفلسطيني حتى شهادته .
خاض أبو عمار نضالاً وجهاداً لا يلين لأكثر من خمسين عاماً على مختلف الجبهات . مقاتلاً على جبهة الأعداء من أجل تحرير فلسطين ، وعلى جبهة الأصدقاء سار بين الأشواك متجنباً الألغام في ظل السياسات والمصالح العربية والإقليمية والعالمية المتناقضه . كرس الكيانية الفلسطينية والاستقلالية الوطنية من خلال قيادته لفتح ومنظمة التحرير الفلسطينية .
عاش ثورة بساط الريح متنقلاً بين العواصم والدول ، مارس الكفاح المسلح وحرب الشعب طويلة الأمد و الدبلوماسية والعمل السياسي والإعلامي وكرس في حركة فتح والثورة الفلسطينية فكر الوسطية والمرحلية ، جمع بين الأصالة والمعاصرة .
قيل فيه الكثير وسيُقال ، ولكن تبقى حقيقته الأساسية واضحة لأبناء شعبه وللعالم أجمع ، قد ظل عرفات وفيا للثوابت التي آمن بها .. القدس واللاجئين ، واقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة ، وكان مرناً في كُل شيء إلا الثوابت ، فقد استشهد وهو محافظ عليها .
ياسر عرفات لم يأتي لقيادة الشعب الفلسطيني بانقلاب عسكري ، ولم يكن منظراً أيدولوجياً ، ولم يكن من أصحاب الأموال والعقارات ، بل شق طريقه النضالي منذ نعومة أضافره ، مؤمناً بعدالة قضيته ، حاملاً غصن الزيتون وبندقيته بكلتا يديه ، لم تكن طريقه مفروشة بالورود ، فقد تعرض الزعيم أبو عمار لأربعين محاولة اغتيال فاشلة من قبل أجهزة الدولة العبرية " حسب ما نشرته وسائل الاعلام الصهيونية " وكان أبرزها قصف مقره في حمام الشط في تونس العاصمة ، وواجه الكثير من المصاعب والمحن والكوارث على أيادي الدول العربية والاسلامية التي حاولت مصادرة القرار الوطني الفلسطيني المستقل وأخذ القضية الفلسطينية كروقة سياسية للمساومة ، فواجهها باستقلاليه القرار الوطني الفلسطيني والحفاظ على الثوابت ، كما تعرض لعدد من حركات التمرد ضده ، وكان ابرزها خلال تواجد منظمة التحرير في لبنان وانشقاق المدعو صابر البنا ابو نضال " صاحب البندقية المأجورة " في عام 1974 ثم انشقاق أبو موسى المدعوم من النظام السوري عام 1983 الا ان دهائه السياسي مكنه من تجاوز كل المحن والانشقاقات وظل متماسكاً مسيطراً على منظمة التحرير وحركة فتح مصداقاً لمقولته الشهيرة " يا جبل ما يهزك ريح " كما تعرض لمعارضة شرسة من اليسار الفلسطيني بما سمي بجبهة الرفض وتحالف المنظمات العشرة ، لكنه استطاع أن يقف بوجهها ويقارعها كالطود الشامخ .
لم تتجه بوصلته في يوم من الأيام إلا لفلسطين ياسر عرفات نسر العاصفة وصاحب الكوفية ورمز الكرامة الوطنية اول الفكرة واول الثورة ، ولمن لا يعرف ياسر عرفات ورفاقه الاوائل الذين أسسوا حركة فتح " أول الرصاص وأول الحجارة " نقول لهم أن فتح حولت الشعب الفلسطيني العظيم من طوابير اللاجئين إلى أرتال من المقاتلين و ان ياسر عرفات رحمه الله المحرض وصاحب الشعارات التعبوية والحماسية الجميلة بآيات من القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة والتصريحات التي يغلبها الابتسامة والقبلات والمجاملات ، ويمتلك كاريزما نادرة ومميزة تبقى لغز لن يعرفه الا القلائل . الذاكرة والهدوء ، والتفهم والتسهل والطيبة عنوانه " الكوفية الفلسطينية " لا يستسلم : ارهابي في نظر الاعداء ، وطنياً مقاوماً صانع السلام في نظر شعبه . أبو عمار " الختيار : خاض المعارك العسكرية ضد العدو الصهيوني بنفس القوة والعنفوان الذي تميز به في معاركه السياسية والاعلامية والدبلوماسية ومرحلة القيادة الطلابية حتى تأسيس فتح وقيادتها ، من خلال منظمة التحرير الفلسطينية وكرئيس السلطة الفلسطينية ،حيث كان يجابه الصلف الفلسطيني بالتمسك بالبادئ قائلا " ان فيها قونا جبارين " " الي مش عاجبه يشرب من بحر غزة .
تميز ياسر عرفات مع تقدير اهمية الظفر وبالتقشف الشخصي مع الكرم تجاه الأخرى . كما تميز بالتدين والورع حيث كان يحافظ على الصولات والشعائر وهو ذو شخصية عاطفية ، لا يستطيع اخفاء مشاعره . برغماتي عملي يقرا الواقع ويتعامل مع المعادلات ، امتلك قدرة ربط العلاقات العالمية الواسعة ، تدعمه شخصيته الصلبة الثابتة الشجاعة ، شخصية متسامحة مع الأديان كافة ، محبوباً من الجماهير ، يتميز بعقلية وحدوية وقدرة توفيقية يصفه من عمل معه بأنه رجل شغول غير ملول يعمل بشكل متواصل لساعات طويلة ليلا ونهارا . سياسي محنك وقائد كريزماتي ، ومناور كبير مع اعدائه. مجادل لا يعدم الحجة ، امتاز بالقوة والصرامة مع الثقة والايمان بالله والقضية والنفس .
كثيرا من الوطنيين الفلسطينيين اختلفوا مع ياسر عرفات ، لكن لا أحد اختلف عليه .
ياسر عرفات خالد في ضمير الامة الوطني ما تعاقب الليل والنهار . هذا الرجل الذي عرف بسجله المشرف على الصعيدين العسكري والسياسية مع العدو الصهيوني طوال فترة حياته حتى استشهاده في عرينه برام الله بجوار القدس الشريف .
كان الأخ الحنون والأب العطوف ورأينا حنانه على الصغير والكبير والقوي والضعيف وأشياء عتب عليه فعلها كثيرا ألا وهي تقبل اياديهم ورؤوسهم وضمهم الى صدره الحنون ، لم نراه في احد من بعده ولا أظن أن يشابهه أحد ، فالطيبة والحنان لا يمكن ان يكونان مصطنعان في الانسان .
كان بسيطاً في مأكله وملبسه وعفويته وفي كل شيء ، لم تجلبه المناظر ونعيم الدنيا الذي ينعم به معظم رؤساء العالم وحكامه .
رحم الله الشهيد الرمز أبو عمار وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقاً .
والله الموفق والمستعان .

بقلم حسنين زنون ..



مواضيع ذات صلة