المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-11-11 14:03:22

ميلاد جيد..

انطلقنا الى الفضاء الشاسع برحابته في مثل هذا اليوم من العام... أعلنا عزمنا نقش اسم قناة القدس الفضائية في فضاء الاعلام الحر، انطلقنا وكلنا يسعى لتكون هذه القناة قناة للحقيقة لترتقي اخبارنا عبر الفضاء الحر لتصل الى كل فلسطيني أينما كان في هذه الارض، لتصل اخبارنا الى العالم الذي غيبه الاعلام ودس السموم في قناعاته وشوه صورة فلسطين وقضيتنا في عقولهم.

انطلقنا ليكون للحقيقة موقعها، وللصورة مصداقيتها, في مثل هذا اليوم حملنا على عاتقنا ان نكون للقدس فرسان ولقناتها جنودا وعن الحق مدافعين, وعلى نصرة قضيتنا مُصرين.

على ابواب اضاءة الشمعة التاسعة من عمر قناة القدس الفضائية المديد تزداد شعلتنا وهجاً, ويزداد اصرار فرسانها على المضي قدما لنقش اسم قناتنا في فضاء الكون الشاسع لتكون قناة كل فلسطيني بل كل عربي وكل حر في هذا العالم.

الشمعة التاسعة تنطلق اليوم لتعلن ميلاد عام جديد في عمر قناتنا التي طالما قضت اعوامها الماضية وهي تتحدى كل ما كان بطريقها من عقبات وصعاب، تحملت كل المعيقات اللوجستية في توفير ادواتها الالكترونية بفعل الحصار, تحدت ما كان يحاك ضدها من قبل الاحتلال ووقفت شامخة بعدما قصف الاحتلال بطائراته الغاشمة إحدى مكاتبها في قطاع غزة حينما قرر الاحتلال قتل الحقيقة التي ازعجته وسددنا فواتير الحقيقة بدماء فرسان القدس ومن اجسادهم ولم تثنينا صواريخهم، ولم يدرك الاحتلال انه مع قصفه لمكتبنا احيا فينا وفي فرسان القناة المزيد من الاصرار, المزيد من العزم والقوة لإكمال مسيرتنا في نقل الحقيقة بكلمتها الصادقة وصورتها التي بدلت عند الكثير مفاهيم الواقع وسددت بإعلامها الحر الضربات تلو الضربات ضد كل من سولت له نفسه بإسكاتنا.

اليوم نشعل شمعتنا التاسعة في عمر مديد لقناتنا التي ما عاد بالإمكان تجاوزها, رسمنا طريق جديدا للإعلام بنكهة الحقيقة الراسخة لتكون منارة للأجيال القادمة من ابناء فلسطين وابناء الامة العربية جمعاء, لتكون القدس عنوانا لكل اعلام حر يحمل على عاتقه نشر الحقيقة ومحاربة الاعلام الاسود الذي يسعى لتشويه ثقافتنا وثقافة ابناء الوطن واجياله.

الشمعة التاسعة نشعلها لتنير لنا الدرب بمزيد من الشعاع بمزيد من القوة لتبقى القدس موعدنا لتكون قناة القدس اسما بارقا لامعا في سماء الاعلام ولتصبح نافذة العالم على فلسطين.

ميلاد جديد ينبثق من بين الظلام الدامس للإعلام المشوه للحقيقة ليسقط امام شعاع قناة القدس قناة الحقيقة فنبدد هذا الظلام ونخرس كل اعلام يسوق للباطل ويشوه قضيتنا العادلة في عقول اجيال فلسطين واجيال الامة العربية بل والعالم بأسره.

قناة القدس تنتظر يوما تنقل من خلال استوديوهاتها نشرة اخبارها من القدس الشريف عاصمة فلسطين ليكون خبرها الاول مفاده أعزائي المشاهدين ننقل اليكم نشرة الاخبار عبر استديوهاتنا من القدس المحررة..

بقلم/ محمد الافرنجي



مواضيع ذات صلة