2019-09-17الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2016-11-29 14:11:02

المؤتمر السابع.. لفتح ترويض واخضاع جيل فتحاوي كامل (للأوسلة)

لا يستهينن احد منا من مساحة التدخل الامريكي الخبيث في اعادة صياغة عقيدة حركة فتح،فالمطلوب الان سيطرة جيل من (المروضين) يكونون على نقيض كامل مع مازال يؤمن بان فتح لازالت صالحة بان تكون "بوتقة "تنصهر فيها كافة تباينات واجتهادات ابناء الحركة ،هذا الجيل الذي صنع متانة تنظيم حركة "فتح" لأن قوة الأعضاء تصنع متانة التنظيم وحيويته,

فالمطلوب من هذا المؤتمر"الاحتفالي" وحسب برنامجه السياسي (السوريالي)وانا هنا اصر ان هذا البرنامج هو برنامج المؤتمر السابع للحركة وليس هو برنامج حركة (فتح) لأالمطلوب هو احلال جيل يحتل الغرفتين المقررتين (المركزية والثوري) جيل يسيطر على الذاكرة الفلسطينية، والفتحاوية،متحالف مع من ورث نجاحات الانتفاضة الاولى،بدءا من "الرجوب"مرورا "بحسين الشيخ"وانتهاءا "بجمال الشوبكي" وقادة الاجهزة الامنية والسفراء،مطعمين بعدد محدد من الجيل القديم "المتجلط"غير المقرر، تمهيدا لتنازلات في الثوابت ان بقى هناك من ثوابت شكلية يسهل شطبها بجرة قلم من رئيس الحركة، اي ان المطلوب بمعنى آخر افتعال صراع على غرار الصراع الصامت في إسرائيل مابين (الاشكناز والمزراحيين) ليسهل تحديث تدريجي على عقيدة فتح الكفاحية واستبدالها بعقيدة (رخوية) تقبل بشطب حق عودة اللاجئين الى فلسطين الانتدابية وقبول يهودية دولة إسرائيل.

يبقى ان اقول هنا ان لم يتخذ المناضل (مروان البرغوثي) قرارا وهو في معتقله وعبر انصاره المرشحين للمركزية والثوري، بالقبض على جمر الثوابت فإن فتح وقيادتها ستدخل الشعب الفلسطيني بحقبة او اكثر من الزمن بذل لم يسبق له مثيل.

اللهم فاشهد

بقلم/ يوسف شرقاوي



مواضيع ذات صلة