المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.572
دينار اردني5.033
يورو3.997
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.953
درهم اماراتي0.972
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-03-11 12:06:41
إلى حين ذلك لابد من صيغة أخرى..

حماس: حكومة الوفاق ما زالت مدعوة للقيام بمسؤوليتها في غزة

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

أكدت حركة حماس، اليوم السبت، أن حكومة الوفاق الفلسطينية ما زالت مدعوة للقيام بواجبها ومسؤولياتها تجاه قطاع غزة.

وأوضحت الحركة على لسان المتحدث باسمها حازم قاسم خلال حديث لقناة "هنا القدس" الفضائية، أن حكومة الوفاق لا تقوم بواجباتها ومسؤولياتها تجاه قطاع غزة ومعاناته، وفي ظل ذلك فهي لا زالت مدعوة للقيام بما عليها، ويكن إلى حين ذلك يجب إيجاد صيغة تعزز العمل الحكومي في القطاع.

وأشارت إلى أن الصيغة المنوي إيجادها، إنما تأتي لتعزيز الوضع الإداري الحكومي وتغطية الخليل الناجم عن غياب حكومة الوفاق وقراراتها بما يسمح بسهولة العمل للجهات الحكومية لتقديم أفضل الخدمات للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأضافت حماس أن حكومة الوفاق حتى لا تبذل جهداً في إنهاء معاناة قطاع غزة وسكانه، وهاذا واضح من خلال عدم طرح المشكلة في القطاع وممارسات الاحتلال تجاهه في لقاءاتها وجلساتها الدبلوماسية.

وشددت على أن ينبغي على حكومة الوفاق القيام بما عليها من مسؤوليات أخلاقية تجاه قطاع غزة، محملاً رئيس الوزراء رامي الحمدالله المسؤولية الكاملة عن ما يجري.

وكان عضو المكتب السياسي للحركة صلاح البردويل أنه بسبب ما أسماه تقاعس حكومة رامي الحمد الله، وتخليها عن مسؤولياتها في قطاع غزة، فإن المجلس التشريعي، سيتوجه لإصدار صيغة إدارية تتلاءم مع الواقع في القطاع، بصفته المرجعية القانونية لعمل وكلاء الوزراء في القطاع؛ من أجل تخفيف الضغوطات التي يواجهونها، وبما يشكل رافعة للعمل الإداري"، مضيفًا أن التشريعي يُصر على إيجاد صيغة قانونية تحمي وكلاء الوزارات قانونيًا، وتقدم لهم الدعم الفني الذي يفترض أن تقدمه الحكومة في رام الله، على حد تعبيره.

وحول عقد الانتخابات المحلية في الضفة دون قطاع غزة، أوضحت الحركة أن حركة فتح لا تريد إنتخابات في قطاع غزة، محملاً الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الحمدالله المسؤولية الكاملة عن عدم عقدها في القطاع.

ولفتت إلى أن ما جرى المرة الماضية من فشل لقوائم حركة فتح في غزة، ما هو إلا عبر محاكم محلية تبت في موضوع القوائم، وقامت بإسقاطها بناءاً على اللوائح والقوانين الموجودة.

ونوهت حماس إلى أن حركة فتح في الضفة قامت بحملة واسعة على مرشحيها وحصلت هناك عمليات إطلاق نار بإتجاههم وعملية تهديد وإبتزاز، مشيراً إلى أن هذا تقاطع مع جهد مماثل للشاباك الإسرائيلي ضدهم.

وشددت على أن حركة حماس لا تخاف الانتخابات ولا تخشاها، وثقلها واضح في أي إنتخابات تجري.



مواضيع ذات صلة