2017-03-29 الأربعاء
المدينة اليوم الحالة
القدس 21
رام الله 21
نابلس 21
جنين 16
الخليل 21
غزة 20
رفح 20
العملة السعر
دولار امريكي 3.612
دينار اردني 5.099
يورو 3.91
جنيه مصري 0.201
ريال سعودي 0.963
درهم اماراتي 0.984
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2017-03-16 15:34:08

الأب المقاوم مانويل مسلم لك ترفع القبعات

الأب مانويل مسلم راعي الكنيسة اللاتينية وعضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات ، وعقب نبأ استشهاد المثقف المقاوم الشهيد باسل الأعرج ، وعلى جرأته المعهودة صرح قائلاً :- " يجب على جميع الفلسطينيين ، إما أن يموتوا كرماء شرفاء ، وإما أن يصبحوا عبيداً لإسرائيل . باسل الأعرج ، هذا سقط شهيداً وهو يطلق رصاصه على الجيش الإسرائيلي . من الذي كان يجب أن يحميه ؟ ، ومن الذي كان يجب أن يخفيه ؟ . وتابع كلامه بالقول :- " يا اخوتنا في السلطة الوطنية الفلسطينية ، نحن نرفض التنسيق الأمني من جذوره ، والتعاملات الأمنية مع الإسرائيليين " ، موجهاً نداءً دعا فيه " البدء فوراً في العصيان المدني ، فالشعب يجب أن يأخذ في يده قرار الثورة ، وإن لم يكن هو القوة فنحن سنذهب هباءً في وجه الريح " .

كلام الأب مانويل يتجاوز الموقف إلى توجيه الرسائل وقرع ناقوس الخطر . كيف لا ، والشعب الفلسطيني سئم الانقسام ، لما يتركه من تداعيات على القضية وعناوينها الوطنية . كما رفع الصوت ولا يزال مطالباً بوقف التنسيق الأمني الذي يجد فيه الاحتلال ضالته المنشودة في قمع الانتفاضة واغتيال واعتقال نشطائها ، والتنكيل بعائلاتهم وأسرهم . وما دعوة الأب مسلم إلى العصيان المدني ، إلاّ تعبير عن حالة السخط التي وصل إليها الجمهور الفلسطيني ونخبه من جرائم الاستيطان وتجرأه على الفلسطينيين ومقدساتهم وممتلكاتهم وأرضهم وحقوقهم ، في الوقت الذي تقف فيه السلطة بأدواتها عاجزة عن مغادرة حالة التردد والتخبط وعدم القدرة على حماية شعبنا وحقوقه .

المواقف الوطنية للأب مسلم نابعة من إحساس عالٍ بالمسؤولية لِمَ يضطلع به من دور متميز في الدفاع العنيد عن حقوق شعبنا التاريخية الغير قابلة للتفريط . وفي رده على انتقادات ميشيل صباح بطريرك الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية ، إنما يدعو إلى عدم الحيادية في القضايا الوطنية ، حين رد قائلاً : " إن لم يتحرك رجال الدين المسيحي أمثالنا والمطران عطا الله حنا مع المسيحيين ، فسيظن الغير أننا حقاً فئة دينية لا وطن لنا . فأمام الإجرام الواقع على شعبي أنا فقدت حق الصمت " . للأب المقاوم مانويل مسلم ترفع القبعات .

بقلم/ رامز مصطفى



مواضيع ذات صلة