المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2017-03-20 18:52:26
الصاروخ السوري يزن مئات الكيلوغرامات

"مقلاع داود" يدخل خدمة الجيش الاسرائيلي في أبريل

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن مسؤول في سلاح الجو الاسرائيلي أن نظام "مقلاع داود" الدفاعي سيصبح نافذا مطلع نيسان/ أبريل (في غصون نحو أسبوعين).حسب ما جاء في تقارير عبرية
ويهدف نظام مقلاع داود" لحماية اسرائيل من صواريخ وسطية المدى وتهديد الصواريخ عموما، يشمل الأهداف المتطورة كصواريخ "كروز". وهي آخر قطعة في منظومة الصواريخ الدفاعية الثلاثية التي طوّرتها اسرائيل الى جانب نظامي "حيتس 2" و "حيتس 3" (سهم 2 و سهم 3)، التي تحمي اسرائيل من الصواريخ بعيدة المدى وتهديد الصواريخ البالستية، ومنظومة القبة الحديدة، التي تعترض الصواريخ قريبة المدى كالمستخدمة من قبل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة .
يذكر أن منظومتي القبة الحديدية وسهم 2 و3 باتتا نافذتين وفعالتين في خدمة الجيش.
وأشار الضابط المسؤول إلى أحداث يوم الجمعة المنصرم، عندما تم تفعيل نظام "حيتس" لأول مرة بكل قوتها، عندما قامت المنظومة باعتراض صاروخ أرض - جو سوري كان قد أطلق على مقاتلات إسرائيلية كانت تنفذ عمليات في الأجواء السورية. وأوضح الضابط أن نظام "حيتس 2" هو الذي استخدم وتم إطلاق صاروخ وحيد لاعتراض "تهديد بالستي محدث بدولة اسرائيل" كما قال.
وأضاف أن الصاروخ السوري كان يزن بضعة مئات من الكيلوغرامات وشكّل خطرا كبيرا على التجمعات السكانية لو كان سقط وأصاب هدفه.
بينما تبدي الجاهات الأمنية رضاها عن أداء نظام "حيتس" يوم الجمعة، تفاجئ كثر بأنه قد انطلق أصلا، في ظل أنه يهدف لاعتراض صواريخ بالستية بعيدة المدى وليس صواريخ "سام". عندما سُئل عما اذا كان ليتم تفعيل منظومة "مقلاع داود" بدلا من "حيتس 2" لو كانت باتت نافذة، يقول الضابط المسؤول إنه لا يرغب التعامل بالتكهنات.
وأوضح أن القرار حول أي من المنظومات يتم استخدامها يعتمد على سرعة، ارتفاع، واتجاه الهدف، اضافة الى نوع التهديد الذي يشكله الصاروخ. وأشار الى أن سلاح الجو الاسرائيلي يريد أكثر من حل واحد لأي تهديد محتمل، مشددا على ضرورة وجود ليونة وأن "مقلاع داود" سيساعد على حل التشابك بين الأنظمة الدفاعية الجوية شتى.
هذه الآليات المختلفة تهدف لحماية اسرائيل بمواجهة مجموعة متنوعة من التهديدات، من الصواريخ البدائية الصنع وقذائف الهاون الى الصواريخ البالستية المتطورة التي توّجه الى اسرائيل من قبل شتى الدول والتنظيمات، بدءا من ايران الى سوريا الى حزب الله، حماس وحتى الدولة الإسلامية. حسب التقارير العبرية
في حين تعتبر الأنظمة الدفاعية الجوية الاسرائيلية متطورة جدا، وذات درجة عالية من الدقة وتفعل بشكل تلاقي، يشير الضابط المسؤول الى أن القرار بإطلاق صاروخ اعتراضي هو قرار بشري دوما.
وصمم نظام "مقلاع داود" لإسقاط الصواريخ التي يتراوح مداها بين مائة ومائتي كيلومتر أو الطائرات أو صواريخ كروز التي تحلق على ارتفاع منخفض. وبذلك يسد النظام الجديد الفجوة بين نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى ونظام "حيتس" (سهم) لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى وهما نظامان تستخدمهما إسرائيل حاليا.
وتتولى شركة رافائيل لأنظمة الدفاع المتطورة الإسرائيلية، المملوكة للدولة، تطوير المنظومة وتصنيعها بالاشتراك مع شركة رايثيون إحدى أكبر شركات السلاح الأمريكية.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة