2018-09-24الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس31
رام الله31
نابلس31
جنين33
الخليل31
غزة30
رفح29
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2017-04-02 23:19:41

تعقيبا على بعض البنود في وثيقه حركه حماس الجديده:

من الواضح ان وثيقه حركة حماس الجديده تحمل الكثير من التناقضات خاصه مع سلوكها على ارض الواقع . واود ان اعقب على بعض بنودها

1. الفلسطينيون هم المواطنون العرب الذين كانوا يقيمون إقامة دائمة في فلسطين حتى سنة 1947، سواء من أخرج منها أم من بقي فيها، وكل من ولد من أب عربي فلسطيني بعد هذا التاريخ، داخل فلسطين أو خارجها، هو فلسطيني.


تعقيبي: وماذا عن الذي ولد من ام فلسطيني واب غير فلسطيني. الغريب ان ياتي هذا البند بينما تمنح الام الفلسطينيه ابناءها الهويه الفلسطينيه او الاسرائليه.


2. لا يتسبب حصول الفلسطيني على جنسية أخرى في فقدانه هويته وحقوقه الوطنية.


تعقيبي: حتما هذا النص تم اضافته بسبب وجود الكثير من قاده حماس بجنسيات اخرى بحكم التهجير. لكن برايي ان من يحمل جنسيه اخرى وهو لاجيء لا يفقد هويته او حقوقه الوطنيه. اما من يحمل الهويه الفلسطينيه، فيجب ان توضع بعض اللوائح الخاصه لازدواجيه الجنسيه. لا يعني هذا ان يحرم جنسيته كفلسطيني اصيل، لكن لا يجب ان يتمتع بنفس حقوق الفلسطيني الذي لا يحمل جنسيه اخرى.


3. ترفض حماس كل المشاريع الهادفة إلى تصفية قضية اللاجئين، بما في ذلك محاولات توطينهم خارج فلسطين، ومشاريع الوطن البديل، وترى أن تعويض اللاجئين والنازحين الفلسطينين عن الضرر الناتج عن تشريدهم واحتلال ارضهم هو حق ملازم لعودتهم، ويتم بعد تنفيذ هذا الحق، ولا يلغي ولا ينتقص من حقهم في العودة.


تعقيبي: رفض التوطين مناقض للبند الذي ذكرت فيه الوثيقه انه لا يتسبب حصول الفلسطيني على جنسية أخرى في فقدانه هويته وحقوقه الوطنية. والاحرى ان نطالب بتوطين كل فلسطيني في المكان الذي ولد فيه او هجر اليه الى حين عودته لارضه تخفيفا لمعاناته. فتعويض اللاجئين بمساعدات انسانيه لن تحل مشاكله.


4. إن القضية الفلسطينية هي في جوهرها قضية أرض محتلة وشعب مهجر، وإن حق العودة للاجئين والنازحين الفلسطينين الى ديارهم التي أخرجوا منها، أو منعوا من العودة إليها، سواء في المناطق التي احتلت في 1948 أم في 1967 (أي كل فلسطين)، هو حق طبيعي، فردي وجماعي، تؤكده الشرائع السماوية والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، والقوانين الدولية، وهو حق غير قابل للتصرف من أي جهة كانت، فلسطينية أو عربية أو دولية.


تعقيبي: يجب تمييز اللاجئين الذين يقيمون في الاراضي الفلسطينيه من الفلسطينيين المشردين في الشتات. الفلسطينيون المقيمون في اراضي ال 67 معظمهم قد ولد فيها وهم يحصلون على اكثر من حقوق المواطنين فيها، خاصه ان خدمات الاونروا من توظيف صحه وتموين واعمار وتعليم وبلديات تقدم لهم حصرا، لذا يجب اعطاء الاولويه للعوده للاجئين الذين لم يتمكنوا من التوطين في الخارج.


5. تفرق حماس بين اليهود، كأهل كتاب، واليهودية كديانة من ناحية، وبين الاحتلال والمشروع الصهيوني، من جهة أخرى، وترى أن الصراع مع المشروع الصهيوني ليس صراعاً مع اليهود بسبب ديانتهم. وحماس لا تخوض صراعاً ضد اليهود لكونهم يهوداً، وإنما تخوض صراعاً ضد الصهاينة المحتلين المعتدين، وستواجه حماس كل من يحاول أن يعتدي على الشعب الفلسطيني أو يغتصب حقوقه أو يحتل أرضه، بصرف النظر عن دينه أو قوميته أو هويته.


تعقيبي: ارى ان صراعنا مع اليهود يدخل في جوهره بنسبه كبيره انه صراع ديني. فاليهود يرون ان لهم الحق في العيش في فلسطين لان نشأه ديانتهم وانبيائهم كانت في فلسطين، وان لم نحل هذه المعضله سيبقى الصراع للابد.


6. لا تنازل عن أي جزء من أرض فلسطين مهما كانت الأسباب والظروف والضغوط، ومهما طال الاحتلال. وترفض حماس أي بديل عن تحرير فلسطين تحريراً كاملاً، من نهرها إلى بحرها. وإن إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو 1967، مع عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها، هي صيغة توافقية وطنية مشتركة، ولا تعني إطلاقاً الاعتراف بالكيان الصهيوني، كما لا تعني التنازل عن أي من الحقوق الفلسطينية.


تعقيبي: هذا البند فيه مناوره كبيره. كيف ممكن تبرير موافقه حماس على إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو 1967، مع عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها، هي صيغه توافقيه فقط و لا تعني إطلاقاً الاعتراف بالكيان الصهيوني. هل يعقل ان نقول للعالم الدولي اننا سنقبل بدوله على حدود 67 على ان نحرر لاحقا باقي ارض فلسطين ؟؟ فسترد علينا اسرائيل بالمثل فتعطينا سلطه مؤقته على اراضي ال 67 .


7. ترفض حماس المسّ بالمقاومة وسلاحها، وتؤكد على حق شعبنا في تطوير وسائل المقاومة وآلياتها. وإن إدارة المقاومة من حيث التصعيد أو التهدئة، أو من حيث تنوع الوسائل والأساليب، يندرج كله ضمن عملية إدارة الصراع، وليس على حساب مبدأ المقاومة.


تعقيبي: السؤال هل يحق لاي فصيل غير حركة حماس والجهاد حمل السلاح لمقاومه الاحتلال في اي قطعه تضع حركة حماس يدها عليها كما يحدث في غزه ؟؟ وهل يجب ان يتم اخذ اذن حركة حماس في المقاومه ؟ وكيف تكون المقاومه ومتى ؟ فليس معقول ان نقبل بالعمليات الاستشهاديه التي تزهق فيها ارواح الفلسطينيين تحت بند المقاومه لمجرد ان حركة حماس تباركها طالما انها تقع في نطاق السلطه. ثم ان قرار الحرب والسلم يجب ان يكون توافقيا وليس عندما ترغب حركة حماس وفقا لمصالحها الخاصه على حساب الشعب.

8. تؤكد حركة حماس على رفضها التام لاتفاقات أوسلو وملحقاتها وما ترتب عليها من التزامات تتناقض مع مصالح الشعب الفلسطيني وحقوقه.


تعقيبي: ولماذا دخلت حركة حماس الانتخابات التشريعيه المنبثقه من سلطه اوسلو ؟ ولماذا تفشل كافة جهود المصالحه من اجل تقاسم رواتب ومغانم اوسلو ؟؟

9. تؤكد حماس على ضرورة بناء المؤسسات والمرجعيات الوطنية الفلسطينية على أسس ديمقراطية سليمة وراسخة، في مقدمتها الانتخابات الحرة والنزيهة، وعلى قاعدة المقاومة والشراكة الوطنية، ووفق برنامج واستراتيجية واضحة المعالم، تتمسك بالحقوق وتلبي تطلعات الشعب الفلسطيني.

تعقيبي: ولما تعطل حركة حماس الانتخابات النقابيه والمحليه والتشريعيه والرئاسيه في غزه حتى تبقي على سيطرتها على القطاع ؟ وهل يمكن ان يكون هناك انتخابات نزيهه بشروط هي تضعها بهدف تامين فوزها ؟

10. تؤمن حماس وتتمسك بإدارة علاقاتها الفلسطينية على قاعدة التعددية والخيار الديمقراطي والشراكة الوطنية وقبول الآخر واعتماد الحوار، بما يعزز وحدة الصف والعمل المشترك، من أجل تحقيق الأهداف الوطنية وتطلعات الشعب الفلسطيني.

تعقيبي: ولماذا لجأت حماس لما اسمته الحسم العسكري الذي اسفر عن الانقسام في صراعها مع فتح لتستحوذ على السلطه في غزه عام 2007 . ولماذا الاعتقالات السياسيه تحت بند التخابر مع رام الله وقمعا لحريه الراي اذا كانت تؤمن بالشراكه وقبول الاخر.

سهيله عمر
Sohilaps69@outlook.com



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورإضرابشامليعمكافةمؤسساتالأونروافيغزة
صورمتضامنونونشطايزرعونأشجارافيالخانالأحمر
صورفعالياتالارباكالليليعلىحدودقطاعغزة
صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة

الأكثر قراءة