المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.622
دينار اردني5.116
يورو4.256
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.966
درهم اماراتي0.986
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-04-16 15:49:40
أسرى الحرية في ضيافة شاطئ بحر غزة

فيديو.. رسالة غواصي غزة للأسرى في سجون الاحتلال

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

أسبوعان من العمل الشاق تحت المياه المالحة وبين شقوق الصخور وعلى امتداد شاطئ بحر غزة من الجنوب إلى الشمال مرورا بميناء غزة لتصوير بضعة دقائق لرواية معاناة الحركة الوطنية الأسيرة على مدار عقود " هكذا بدأ رامي مقداد روايته  "لفيلم أسرانا شمس الحرية".

ويعرض الفيلم معاناة الأسرى بقالب غير تقليدي باعتماده فكرة الغوص بين الصخور لاستخراج مطبوعات متعلقة بالأسرى وما تحمله الفكرة من رمزية الولوج من وسط العتمة إلى شمس الحرية.

وحول قصة الفيلم أكد مقداد في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"،  "أنه يعرض مطبوعات تحمل سلسلة معاناة الأسرى اللامتناهية من سياسة الاعتقال الاداري والعزل الانفرادي وصولا للإهمال الطبي  وليس انتهاء باعتقال الأطفال القصر، متواجدة بين الصخور ويقوم مجموعة من الغواصين بانتشالها إلى السطح" .

ويروي الفيلم هذه المعاناة الممتدة منذ عقود للحركة الأسيرة في خمس دقائق للعالم "بفن السباحة والغوص الذي يعد لغة عالمية في الوقت الذي تحد قلة الإمكانيات من إيصال رسالة الأسرى العادلة ".

ونوه مقداد إلى أن الاتحاد الفلسطيني للرياضات البحرية قد عرض فكرة الفيلم على هيئة شؤون الأسرى والمحررين التي قامت بتبنيه وانتاجه.

وأكد مقداد أن الفكرة جاءت من أيمانهم برسالة الرياضة السامية في خدمة قضايانا الوطنية وعلى رأسها قضية الأسرى.

وشدد مقداد على أن فريقه جزء من الاتحاد الفلسطيني للرياضات البحرية سعيا لانعاش رياضة احتراف السباحة والغوص الحر في قطاع غزة.

وقد جاء عرض الفيلم خلال الحفل الذي نظمته هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد في فندق الكوميدور في مدينة غزة بمناسبة 17 شباط  بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني بحضور وزير الأسرى والمحررين سابقا هشام عبد الرازق  بجانب أسرى محررين وعوائل الأسرى.

وتخلل الحفل عرض فيلم "أسرانا شمس الحرية" وعرض دبكة لمجموعة من الأشبال والزهرات الفلسطينيات بالإضافة  لتكريم مجموعة من الأسرى المفرج عنهم حديثا بالإضافة لأطفال النطف المهربة الذين هم سفراء الحرية.



مواضيع ذات صلة