المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.556
دينار اردني5.025
يورو4.163
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.948
درهم اماراتي0.968
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-04-17 12:07:25
قضيتهم من أنبل القضايا التي توحد شعبنا..

دعوات لاستمرار النصرة الشعبية لمساندة إضراب الأسرى

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

وجهت قطاعات فلسطينية دعوات لاستمرار المساندة الشعبية لنصرة إضراب الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي وعدم خذلانهم، أو التفاعل مع الحدث لفترة وجيزة، بل يجب أن تكون هناك مساندة لفترات طويلة، حتى يحقق الأسرى النتائج المرجوة من إضرابهم .

ورأى العديد من المثقفين والسياسيين أن قضية الأسرى من أنبل القضايا التي توحد شعبنا وان إضراب الأسرى خطوة مهمة جدا، ولكن علينا نحن أن نساند هذا الإضراب وعلى الشعب الفلسطيني بأكمله أن يقف إلى جانب أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال، في يومهم يوم الأسير الفلسطيني، وفي معركتهم ضد السجان.

تصحيح البوصلة نحو دعم الأسرى

ووصف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، خطوة الإضراب بالمهمة والقرار الصعب، قائلا في تدوينه له على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي: "إن قرار الإضراب عن الطعام هو القرار الأصعب في السجون لأنها مقاومة الاحتلال بالجوع، ونحن مطالبون بنصرة أسرانا".

بينما دعا الكاتب حسن عبدو بهذه المناسبة إلى ترك الاشتباك الداخلي وتصحيح البوصلة نحو دعم الأسرى في إضرابهم، قائلا: "لنخرج جميعا ضد الاحتلال في معركة الأسرى بعلم واحد أو حتى بجميع الألوان، وأسرانا البواسل يخوضون إضرابا عاما مفتوحا عن الطعام في أكثر من 20 سجن، ضد إدارة السجون بهدف وقف الانتهاكات التي تمس كرامة أسرانا وحياتهم".

وأضاف وفق ما رصده تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، أن أسرانا البواسل ليسوا وحدهم في هذه المعركة، فمنكم الصبر ومنا المؤازرة والله أكبر والنصر لكم بإذن الله، فلنكن معهم ونعيش عذاباتهم ولو لفترة قصيرة.

وشدد القيادي والمناضل جمال زقوت في تغريدات له على أن قضية الأسرى من أنبل القضايا التي توحد شعبنا، وأن إضراب الأسرى كسلاح لنيل حقوقهم الإنسانية من السجان، فهو أيضاً رسالة للمنقسمين و لعموم أبناء شعبنا تذكرهم بسبب اعتقالهم وقضية الاحتلال التي ضحوا بأعمالهم من أجل هزيمته ونيل الحرية".

وأكد زقوت على أهمية نجاح إضراب الأسرى في تحقيق مطالبهم المشروعة مسؤوليتنا جميعا، وليس فقط إرادتهم البطولية وأمعاءهم الخاوية.

ووجه التحية للأسرى الأبطال وفي مقدمتهم الصديق القائد مروان البرغوثي، موضحا أن الوحدة طريق الانتصار وأن إضراب الأسرى يجب أن يوحدنا.

وحدة الحركة الوطنية الأسيرة

كما يساند زقوت في حديثه المناضل الفلسطيني محمود الزق ع الذي أكد أن إضراب الأسرى خطوة مهمة جدا، ولكن علينا نحن أن نساند هذا الإضراب، لأنه لا معنى لاى جهد وطني لا يصب في دعم أسرانا فرسان الوطن، وأقول لسفراء الوطن انتم رسل لأعدل قضية في الكون و أسرانا ليس ارهابين هم مناضلي حرية وكرامة وطنية، وهذا الإضراب أكد على أهمية وحدة الحركة الوطنية الأسيرة في نضالها وهي رسالة للجميع للوقوف بجانب الأسرى".

من جهته دعا النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أبناء شعبنا إلى الوقوف إلى جانب أسرانا الإبطال في معركتهم ومقاومتهم للاحتلال، مشددا على أن هذه المعركة ليست معركة الأسرى وحدهم وإنما هي معركة الشعب الفلسطيني بكامل اطيافة .

وشدد النائب أبو ليلى على أن الشعب الفلسطيني بأكمله يقف إلى جانب أسرانا الإبطال في سجون الاحتلال ، في يومهم يوم الأسير الفلسطيني ، وفي معركتهم ضد السجان في ظل تواصل الاعتداءات الإسرائيلية بحق الحركة الأسيرة واستمرار الاعتقالات الإدارية ومنع زيارة ذوي أسرى قطاع غزة إضافة إلى الإهمال الطبي والتفتيشات الليلية والعزل الانفرادي والشبح والتنكيل بالأسرى وحرمانهم من التعليم وغيره من الممارسات القمعية ا.

وطالب النائب أبو ليلى  وفق ما رصده تقرير "وكالة قدس نت للأنباء "، المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية الدولية للوقوف عند مسؤولياتها ووضع حد لما تقوم به سلطات الاحتلال من انتهاكات مستمرة ومتواصلة بحق الأسرى في سجونها، داعيا الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية التي تعنى بشؤون الإنسان لإرسال لجان تحقيق لكشف الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الأسرى.

إضراب مفتوح عن الطعام

هذا و بدأ نحو "1300أسير فلسطيني" إضرابهم المفتوح عن الطعام، بإخراج كل الطعام الموجود بغرفهم، بالتزامن مع إحياء يومهم الوطني (17 نيسان/إبريل) رفضًا لسياسات إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، التي تتنكر لحقوقهم بتحسين أوضاعهم.

وسلم الأسرى إدارة مصلحة السجون ورقة بالمطالب التي سيخوضون اضرابهم المفتوح عن الطعام من أجل تحقيقها تحت شعار :معركة "الحرية والكرامة" في خطوة اعتبرت عصيانا وتمردا على ظلم الاحتلال الإسرائيلي وممارساته وقوانينه التي تحرمهم من أبسط حقوقهم.

وأخرج الأسرى في سجون (عسقلان، ونفحة، وريمون، وهداريم، وجلبوع، وبئر السبع)، كافة الأطعمة الموجودة في غرفهم، وأعلنوا بدء إضرابهم عن الطعام.

ويُحيي الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده اليوم الاثنين ذكرى (يوم الأسير الفلسطيني) 17 نيسان/إبريل للتضامن مع الأسرى، بمظاهرات وفعاليات تطالب بالإفراج عنهم من سجون الاحتلال، في تقليد سنوي أقره المجلس الوطني الفلسطيني  عام 1974 خلال دورته الـ12 التي عقدت في ذات اليوم بالعاصمة المصرية القاهرة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالمقدسيونيدخلواالمسجدالأقصىكمادخلوهأولمرة
صورفعاليةللأسرىفيغزةنصرةللقدس
صورالداخليةبغزةتنظماستعراضاعسكرياتضامنامعالمسجدالأقصى
صورمسيرعسكريلفصائلالمقاومةنصرةالىالاقصىبغزة

الأكثر قراءة