2017-07-26الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.557
دينار اردني5.021
يورو4.147
جنيه مصري0.2
ريال سعودي0.949
درهم اماراتي0.968
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-04-17 12:33:10
اللجنة القيادية حذرتهم من الإضراب..

السنوات الثلاث الأخيرة هي الأشرس على الأسيرات والأطفال القصر

أكد الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين والمختص في شؤون اعتقال الأطفال والنساء مجدي العدرا، أن السنوات الثلاثة الأخيرة شهدت تصاعدا ملحوظا في أعداد الأسيرات والأطفال القصر مقارنةً بما قبلها وذلك ضمن خطة ممنهجة لتدميرهم نفسيا وجسديا من جانب الاحتلال، منوها إلى تحذيرات "اللجنة القيادية لإضراب الأسرى" من خوضهم الإضراب لخصوصية وضعهم كاشفا عن خطة وضعتها الهيئة قبل الإضراب للعمل على عدة مستويات لانتزاع حقوقهم العادلة.

وذكر العدرا  في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "من بين 6500 أسير يقبعون داخل سجون الاحتلال توجد 57 أسيرة فلسطينية بينهن 13 فتاة قاصر علاوة على 300 طفل دون سن 18 موزعين على سجني عوفر ومجدو".

وشدد على أن السنوات الثلاثة الأخيرة شهدت تصاعدا في اعتقال هذه الفئات خلال الأعوام (2015-2017م) لتحظي محافظاتي القدس والخليل بالنسبة الأعلى وفقا للدراسات البحثية والوثائقية التي أعدتها الهيئة.

وكشف العدرا أن الاحتلال يفرض ما يقارب من 60 ألف شيكل شهريا كغرامات مالية على 30 طفل في معتقل عوفر ليجني ملايين الشواكل خلال الأعوام الثلاثة الماضية فقط.

ونوه العدار إلى أنه "منذ العام 2000 حتى اليوم تم اعتقال ما يقارب من 15 ألف طفل وما يزيد على 1500 امرأة وذلك ضمن سياسة ممنهجة هدفها تدمير بنية الإنسان الفلسطيني على كافة المستويات الجسدية والنفسية".

وحول أبرز الصعوبات التي يعانيها الأطفال القصر والأسرات كشف أن 90% من شهادات الأطفال القصر والنساء تؤكد تعرضهم لمعاملة مهينة منذ لحظة الاعتقال وتستمر أثناء نقلهم لمراكز التوقيف والتحقيق وخلال سنوات الاعتقال وحتى بعده تستمر آثاره المدمرة عليهم.

وحول خطة هيئة شؤون الأسرى والمحررين للتعامل مع قضيتهم خلال العام الجاري شدد العدرا أن الهيئة تعمل على مدار العام بعيدا عن الجانب الإعلامي فقط عبر رفع مظلوميتهم إلى المؤسسات الحقوقية الدولية وكذلك البعثات الدبلوماسية والجاليات الشعبية الفلسطينية في الخارج، منوها لأهمية العمل المنظم من جانب الفصائل والفعاليات في الداخل لنصرتهم على أرض الواقع.

جدير بالذكر أن 1500 أسير فلسطيني يخوضون اليوم الاثنين إضرابا مفتوحا عن الطعام رافعين شعار " معركة الحرية والكرامة"، ويتزامن الإضراب مع يوم الأسير الفلسطيني  ويحمل هذا الإضراب صفة الإضراب المطلبي الذي تقف تغير منظومة زيارات الأسرى لذويهم على سلم أولويات الإضراب علاوة على تحسين ظروفهم الحياتية داخل الأسر .



مواضيع ذات صلة