المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.57
دينار اردني5.03
يورو3.997
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.952
درهم اماراتي0.972
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-04-19 02:20:49
جهد كبير في الجانب السياسي والإعلامي

حمدونة:تحريض الاحتلال على إعدام الأسرى يأتى في سياق خطة ممنهجة

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

حذر المختص بشؤون الأسرى د.رأفت حمدونة من تصريحات قادة الاحتلال التي يطالبون فيها بتنفيذ عقوبة الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين .

وقال  حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات:" إن تصريحات يسرائيل كاتس جاءت في إطار التحريض الممنهج ضد الأسرى، وفي إطار السياق الحكومي الأخير بقيادة نتنياهو، حتى الائتلاف الحكومي الذي قام بين نتنياهو و ليبرمان كان يطالب بإعدام الأسرى وكان هناك بند بهذا الاتجاه ".

وأوضح حمدونة في حديث لـ" وكالة قدس نت للأنباء"، بأن "الحكومة الإسرائيلية من فترة طويلة وهي تقوم بالتحريض ضد الأسرى ليس على المستوى المحلي  فقط وإنما على المستوى الدولي أيضا ، عبر تصويرهم بأنهم  مجموعة من القتلة والمخربين وأيديهم ملطخة بالدماء ، وهم ليسوا طلاب حرية ، وان الحق الدولي لا يكفل لهم بان يكونوا أسرى حرب".

وأضاف حمدونة، "هذه الصورة الممنهجة والمشوهة التي تريدها إسرائيل هي قديمة جديدة، ولكن زادت وتيرتها في الحكومة الجديدة ، أيضا كان هناك عملية تحريض منذ اسر الجندي جلعاد شاليط  ورأينا  ميرى ريغيف بان صورت الأسرى بأنهم حيوانات بشرية و دانى دانون الذي تقول عنه دولة الاحتلال بأنه مثل " العضمة في الحلق لا يبلع ولا يتقيأ" سن قانون شاليط.

سياسة ممنهجة وليست عفوية

وأشار الخبير بشؤون الأسرى، إلى أن الأسرى في يومهم الثالث من الإضراب عن الطعام  يتمسكون بكل ما تم سحبه من حقوق إنسانية وبشرية تكفلها الاتفاقيات الدولية بعد قانون شاليط الذي كان بمبادرة داني دانون  وهو سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة .

مواصلا حديثه، "أيضا هناك تصريحات تأتي في نفس السياق عندما هدد الأسرى بالإضراب المفتوح عن الطعام ، وزير الأمن الداخلي  الإسرائيلي جلعاد اردان قال سأتجاهل إضراب الأسرى، وسوف نقيم مستشفى ميداني على مقربة من سجن النقب ، وسننقل كل الأسرى المضربين ولن نتعامل مع إضرابهم حتى بعد 35 يوما .

وأكد حمدونة على أن "كل هذه التصريحات بحق الأسرى سياسة ممنهجة وليست عفوية، وكأن هناك اتفاق في الحكومة الإسرائيلية وعلى مستوى أعضاء الكنيست  وكل الشخصيات ضد الأسرى ، والمهم في هذا الموضوع كيف نواجه هذه التصريحات ، علينا واجب كبير بان نقول للعالم بأن كل ما تمارسه دولة الاحتلال بحق الأسرى ما هو إلا عملية تحريض ضدهم وتصويرهم بأنهم مجموعة من الإرهابيين" .

الأسرى هم طلاب حرية 

وفي معرض رده على سؤال حول المطلوب لدعم إضراب الأسرى قال حمدونة في حديثه لـ" وكالة قدس نت للأنباء":"علينا جهد كبير في الجانب السياسي والإعلامي والحقوقي والتعاون مع العالم  والسفارات ونقول للعالم بأن الاتفاقيات الدولية أكدت على حق كل الشعوب بالتحرر من الاحتلال  وكل أسير في هذا السياق يكون أسير حرب ، وان لكل أسير في العالم حقوق نصت عليها اتفاقية جنيف السادسة والرابعة ، وعلى العالم أن يدرك أن هناك احتلال لفلسطين ، وان هنالك أسرى هم طلاب حرية  وتكفل لهم كل الشرائع الدولية حقوق أساسية و إنسانية ".

وشدد حمدونة على أنه في ظل الخطر الموجود على الأسرى حاليا  بالإضراب المفتوح عن الطعام "يجب علينا أن نحمي الأسرى  من التحريضات وأن نتعاون مع كل الأصدقاء في العالم لنشكل حالة من الضغط على الاحتلال لدعم الأسرى في إضرابهم، كون الإضراب سلاح ذو حدين إما للأسير او على الأسير (..) للأسير إذا رأى الأسرى أن هناك حالة من الضغط على الاحتلال، وعلى الأسير بان يرى الأسرى أن هناك حالة من الخذلان والتراجع في دعمهم، وهذا لن يكون، لانه في كل التجارب التي خاضتها الحركة الأسيرة لم يخذل شعبنا أسراه بل وقف بجانبهم و انتصر لهم.و سوف ينتصر الأسرى بإضرابهم ، وكل التحريضات العنصرية من قبل الاحتلال لن ترهب أسرانا أو تركعهم وسوف تكون حجة على إسرائيل لا لها."

يذكر أن يسرائيل كاتس وزير الاستخبارات والنقل في الحكومة الإسرائيلية، دعا الإثنين المنصرم، إلى تنفيذ عقوبة الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين.

وكتب كاتس في تعليقه عبر صفحته على "تويتر" عن إضراب الأسرى "مروان البرغوثي يخوض اضرابا عن الطعام لتحسين ظروف اعتقاله، في حين أقارب الضحايا يتذكرون بألم أبناءهم .. الحل الوحيد هو تنفيذ عقوبة الإعدام "بالإرهابيين".

وكتب كاتس في تعليقه عبر صفحته على "تويتر" عن إضراب الأسرى "مروان البرغوثي يخوض اضرابا عن الطعام لتحسين ظروف اعتقاله، في حين أقارب الضحايا يتذكرون بألم أبناءهم .. الحل الوحيد هو تنفيذ عقوبة الإعدام "بالإرهابيين".

وأكد كاتس على "ضرورة إعادة تفعيل مشروع قانون إعدام الأسرى الفلسطينيين والتصويت عليه في الكنيست".

ودعا وزير الجيش الاسرائيلي افيغديو ليبرمان الى اعتماد سياسة رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر في التعامل مع الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

وقال ليبرمان في تصريح نشره عبر صفحته الخاصة على موقع "فيسبوك"، أمس الثلاثاء :" في كل ما يتعلق " بالمخربين" المضربين عن الطعام بالسجون الإسرائيلية أقترح اعتماد نهج مارغريت تاتشر ". كما قال

واضاف "أتمنى أن يشارك أعضاء الكنيست (العرب) من القائمة المشتركة والشيخ رائد صلاح في الإضراب عن الطعام دون انكسار".

ويشير ليبرمان في تصريحه الى السياسية التي تعاملت بها تاتشر مع اضراب مناضلي الجيش الجمهوري الايرلندي عن الطعام عام 1981، حيث رفضت التفاوض معهم مطلقا ما ادى الى وفاة عشرة منهم، كان اولهم المناضل الايرلندي الشهير بوبي ساندز، الذي توفي داخل السجن البريطاني عن 27 عاما بعد اضراب عن الطعام استمر 66 يوما امتنع فيها عن تناول أي طعام.

وكان قد هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الاسرى الفلسطينيين، ووصفهم بأنهم "قتلة".

وقال نتنياهو في تصريح مكتوب" إنهم قتلة، إنهم إرهابيون، ونحن لن نخسر وضوحنا لأننا الطرف العادل والأخلاقي، وهم الطرف غير العادل وغير الأخلاقي".

وبدأ مئات الاسرى الفلسطينيين يوم الاثنين اضرابا مفتوحا عن الطعام، لتحسين ظروف معيشتهم داخل السجون.

وهاجم نتنياهو صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، لوصفها النائب الاسير مروان البرغوثي، بأنه "نائب وقيادي فلسطيني".

وقال:" قرأت مقالا نشر في صحيفة النيويورك تايمز، يعرض الإرهابي الكبير البرغوثي كأنه نائب برلماني وقائد".

وأضاف:" الصحيفة تراجعت عن هذا الوصف، لأننا قمنا بتوبيخها".

وتابع نتنياهو:" نعت البرغوثي بأنه (زعيم سياسي) يشابه وصف بشار الأسد كأنه طبيب أطفال".



مواضيع ذات صلة