المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.57
دينار اردني5.03
يورو3.997
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.952
درهم اماراتي0.972
الصفحة الرئيسية »
2017-04-21 02:27:51

ملادينوف: إنهاء الاحتلال وتحقيق حل الدولتين لن يحل جميع مشاكل

نيويورك - وكالة قدس نت للأنباء

صرح نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، بأن "عاصفة كاملة " تغمر الشرق الأوسط وتستمر في تهديد السلام والأمن الدوليين.
وقال ملادينوف أمام مجلس الأمن، إن الوضع تشوبه " أكبر أزمة للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية ومجتمعات ممزقة وانتشار أطراف من غير الدول ومعاناة إنسانية غير معقولة."
وتابع "دعونا لا ننسى أنه خلف صور الهمجية هناك الملايين الذين يصارعون كل يوم، ليس فقط من أجل نجاتهم بحياتهم ولكن أيضا من أجل الجوهر الانساني الحقيقي لثقافاتهم ومجتمعاتهم."
وأضاف :"اليوم عاصفة كاملة غمرت الشرق الأوسط ، وهي مستمرة في تهديد السلام والأمن الدوليين"، مشيرا إلى أن الانقسامات في المنطقة فتحت الأبواب أمام التدخل والتلاعب الأجنبيين، ما أدى إلى زعزعة الاستقرار والصراع الطائفي.
وفي تقريره، أشار ملادينوف إلى أن التطورات في الصراع العربي - الاسرائيلي تستمر في التأثير على المنطقة بكاملها، وأن قضية فلسطين ظلت "رمزا قويا" و"صرخة تجمُع" يتم إساءة استعمالها واستغلالها بسهولة من جانب الجماعات المتطرفة .
وقال "إن القضاء على الفساد وتحقيق حل الدولتين لن يحلا وحدهما كافة مشكلات المنطقة، ولكن طالما استمر الصراع، فسوف تستمر تغذية هذه المشكلات."
وتحدث ملادينوف أمام مجلس الأمن عن العنف العشوائي الذي يستمر في إزهاق الأرواح، وتحدث أيضا عن موافقة إسرائيل على تأسيس مستوطنات جديدة وإعلان "أرض دولة" في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
على الجانب الفلسطيني، أشار ملادينوف إلى تطورات متعددة تثير القلق، والتي "تدعم" الانقسام بين قطاع غزة والضفة الغربية وتزيد بشكل خطير من مخاطر التصعيد.
وفي حديثه عن المنطقة الأوسع، تحدث ملادينوف عن الأزمة الراهنة في سوريا، والمستمرة في كونها "عبئا ثقيلا" على البلدان الأخرى، وحث المجتمع الدولي على بذل المزيد للتضامن مع جيران سوريا.
وأكد ملادينوف أيضا على الحاجة إلى حل سياسي للصراع الذي وصل الآن إلى عامه السابع.
وفي إطار تذكيره بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش "لتعزيز الدبلوماسية من أجل السلام"، حث ملادينوف الدول أعضاء الأمم المتحدة، ولاسيما من خلال جهد موحد لمجلس الأمن، على القيام بالدور الرائد في حل الأزمة.
وقال "إن التعاون والتوجهات متعددة الأطراف ضرورية للتعامل مع الصراعات المتشابكة والآثار الإنسانية السلبية العابرة للحدود والتطرف العنيف".



مواضيع ذات صلة