2017-10-24الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.494
دينار اردني4.939
يورو4.112
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.932
درهم اماراتي0.951
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2017-04-21 17:28:35

الجيش الإسرائيلي يهاجم سوريا ردا على سقوط 3 قذائف هاون

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الجمعة عن سقوط ثلاث قذائف صاروخية سورية داخل الأراضي المحتلة من هضبة الجولان، دون أن تتسبب بإصابات أو أضرار.
وردا على ذلك أكد الجيش الإسرائيلي قيامه باستهداف مواقع للجيش السوري داخل الأراضي السورية، وقال "ردا على انزلاق القذائف من الحرب الداخلية في سوريا الى داخل الاراضي الإسرائيلية هاجم الجيش مصادر النيران في شمال هضبة الجولان السورية".
وأوضحت مصادر سورية أن "ضربة اسرائيلية مصدرها تل أبو الندى في الجولان، استهدفت مدفع سوري متمركز بإحدى النقاط العسكرية في القنيطرة على طريق خان أرنبة الكوم السنديانة"، في حين تحدثت مصادر أخرى عن استهداف "اللواء 90" شمال هضبة الجولان السورية.
وفي وقت سابق بعد ظهر الجمعة، قال الجيش الإسرائيلي في بيان "سقطت قذيفة صاروخية في منطقة مفتوحة شمال هضبة الجولان. لا يوجد مصابين ولا أنباء عن أضرار". وأضاف "على ما يبدو الحديث يدور عن انزلاق اطلاق النار من القتال الدائر داخل الأراضي السورية".
وبعدها بنحو ساعة سُمع دويّ صفارات الانذار في المجلس الإقليمي الجولان، بينما أعلن الجيش الإسرائيلي بعد دقائق عن سقوط قذيفتي هاون اضافيتين في شمال هضبة الجولان، موضحا أنه لا أنباء عن أضرار أو إصابات.
وعادة ما تنزلق قذائف أو طلقات نارية من القتال الدائر في الأراضي السورية بالقرب من الجدار الحدودي في هضبة الجولان، وفي عديد من الأحيان تقع القذائف في أراضٍ مفتوحة غير مأهولة.
وفي غالب الأحيان يقوم الجيش الإسرائيلي بتحميل الجيش السوري المسؤولية لذلك، وقال في بيانات سابقة إنه يعتبر "النظام السوري مسؤولا لما يجري داخل أراضيه ولن يحتمل اي محاولة للمس بسيادة دولة اسرائيل وأمن سكانها".
واتهم الجيش السوري، مطلع العام الجاري، إسرائيل بقصف قاعدة المزة العسكرية قرب دمشق، وقال "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تحذر العدو الإسرائيلي من تداعيات هذا الاعتداء السافر".
ولا تزال اسرائيل وسوريا رسميا في حالة حرب. ومنذ حرب حزيران/ يونيو 1967 تحتل إسرائيل 1200 كلم مربع من هضبة الجولان (شمال شرق) ولم تعترف المجموعة الدولية بضمها الى السيادة الإسرائيلية الذي تم من خلال سن قانون في 1981 فيما تبقى حوالي 510 كلم مربع تحت السيطرة السورية.
وخط وقف إطلاق النار في الجولان كان يعتبر هادئا نسبيا في السنوات الماضية لكن الوضع توتر مع الحرب في سوريا التي اندلعت في 2011.



مواضيع ذات صلة