المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.553
دينار اردني5.022
يورو4.15
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.948
درهم اماراتي0.968
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-05-09 13:23:19

التغذية القسرية والفبركات سيفا الاحتلال المسلطان على الإضراب

رام الله – وكالة قدس نت للأنباء

اكد الناطق الاعلامي باسم هيئة الأسرى مجدي العدرا، ان لجوء إدارة السجون إلى إطعام الأسرى المضربين بالقوة وما يعرف بـ"التغذية القسرية" يمثل انتهاكاً صارخاً لاتفاقية مناهضة التعذيب، وتجاوزاً خطيراً أريد به التنكر للمطالبات الحقوقية للمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف العدرا في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن القوانين الدولية لم تعطِ الحق لدولة الاحتلال باستخدام القوة لإجبار المعتقلين المضربين على تناول الطعام أو إطعامهم عنوة، بل ورفضت مصادرة حقهم في الاحتجاج على اعتقالهم غير القانوني وظروف احتجازهم المأساوية.

ونوه العدرا إلى أن التغذية القسرية أو التهديد بها يعتبر أحد أنواع المعاملة القاسية التي حظرتها اتفاقية مناهضة التعذيب، وجرمها القانون الجنائي الدوليـ مضيفا ان التغذية القسرية تمثل كذلك انتهاكاً مرفوضاً لا يمكن تبريره لحرية المعتقلين الشخصية وحقهم في سلامة جسدهم وحقهم في الإضراب والاحتجاج. وقد ذهب إلى نفس الخلاصة كل من مقرر الأمم المتحدة الخاص بمناهضة التعذيب، ومقرر الأمم المتحدة الخاص بالحق في الصحة.

وشدد العدرا على أن اللجوء للتغذية القسرية يشكل خطراً على صحة وحياة المضربين، ويعيد للأذهان ما كان يمارس بحق الأسرى المضربين عن الطعام، وإطعامهم عنوة عبر ما تعرف بـ "الزندة" في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي والتي أدت إلى استشهاد العديد من الأسرى أمثال راسم حلاوة وعلي الجعفري واسحاق مراغة، وما لحق بأذى بصحة عشرات آخرين.

وأعرب العدرا عن خشيته من سقوط شهداء من بين الأسرى المضربين في حال أصرت ادارة السجون على اللجوء الى التغذية القسرية في التعامل مع المضربين.

وطالب العدرا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والتدخل لمنع استخدام التغذية القسرية في التعامل مع الأسرى المضربين، والضغط على سلطات الاحتلال لاحترام ارادة الأسرى وخياراتهم، والتجاوب مع مطالبهم الإنسانية العادلة.

وحول محاولة الاحتلال النيل من عزيمة الأسرى أشار العدرا إلى ما تدعيه مصلحة سجون الاحتلال عبر فيديو نشرته تقول انه لمفجر اضراب الكرامة مروان البرغوثي وهو يتناول قطعة من الشوكولاتة، بأن هذا الفيديو مفبرك وهو يأتي في إطار جملة من المحاولات السخيفة والوضيعة، التي تهدف إلى تثبيط عزيمة المضربين، مشيرا إلى أنه ذات الأسلوب الذي استخدمه الاحتلال عام 2004.

واكد العدرا ان الإعلام الإسرائيلي، يتفنن وبكل الوسائل الدنيئة في شن حرباً خطيرة من الاضاليل والأكاذيب، تهدف إلى خلق بلبلة في الشارع الفلسطيني وبين صفوف الأسرى المضربين عن الطعام؛ داعيا وسائل الإعلام الفلسطينية إلى التحلي بالوعي الوطني المستند إلى الثقة العالية بالأسرى وقياداتهم، وعدم التعاطي أو تداول أية معلومات يبثها إعلام الاحتلال.

وصادق الكنيست الإسرائيلي بتاريخ 30 تموز/يوليو 2015 على قانون "التغذية القسرية" الذي يسمح بإطعام الأسرى المضربين قسراً، وبموجب هذا القانون فان سلطات الاحتلال لوحت مرارا باستخدامه في حق المضربين عن الطعام. وتردد مؤخرا بأنها بصدد استقدام أطباء من الهند تحديدا وإدخالهم للسجون لإطعام الأسرى المضربين بالقوة، بعد أن رفضت نقابة الأطباء الإسرائيليين تنفيذ هذا الإجراء.

ويواصل 1800 أسير فلسطيني اضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الثالث والعشرين على التوالي احتجاجا على المعاملة السيئة ورفضا للإجراءات القمعية ومطالبة بتحسين شروط حياتهم وظروف احتجازهم وتأمين مطالبهم الإنسانية.

.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالمقدسيونيدخلواالمسجدالأقصىكمادخلوهأولمرة
صورفعاليةللأسرىفيغزةنصرةللقدس
صورالداخليةبغزةتنظماستعراضاعسكرياتضامنامعالمسجدالأقصى
صورمسيرعسكريلفصائلالمقاومةنصرةالىالاقصىبغزة

الأكثر قراءة