المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-05-15 13:20:48
كي تبقى فلسطين حية في الذاكرة..

الحملة العالمية للعودة: مسيرات بالقارات الخمس لإحياء ذكرى النكبة

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

أكد أمين سر الحملة العالمية للعودة لفلسطين عبد الملك سكرية، أن إحياء يوم النكبة واجب وطني كي تبقى فلسطين حية في الذاكرة، مشيراً إلى إحيائها في القارات الخمس لإيصال صوت فلسطين إلى الرأي العام العالمي الذي يحاول الإعلام الغربي تضليله، مناشدا الشباب الفلسطيني بأن يرتقوا لمستوى التحدي ويتسلحوا بالوعي واليقظة والتوحد حول المشروع الوطني الفلسطيني كي تبقى فلسطين على سلم أولويات العرب والعالم.

وقال سكرية في تصريح  لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، بمناسبة الذكرى 69 للنكبة إن "إحياء ذكرى النكبة واجب على كل فلسطيني وعربي حر كي تبقي فلسطين حية في الذاكرة ".

وشدد على أن الرواية الحقيقية لنكبة 48 يجب أن تعم الإعلام في وجه محاولات الإعلام الغربي الذي تسيطر عليه الصهيونية العالمية والإمبريالية المتوحشة، والإعلام العربي الذي تسيطر عليه الأنظمة العربية المستبدة لتزيف الرأي العام العالمي".

وحول أبرز فعاليات الحملة العالمية للعودة لفلسطين في الذكرى 69 للنكبة يؤكد أن "هنالك عشرات الفعاليات ستستمر خلال الأسبوع ستشمل القارات الخمس، منوهاً إلى أنها بدأت قبل يومين من ذكرى النكبة في كلاً من باكستان وجنوب أفريقيا وتركيا".

واستعرض طبيعة الفعاليات قائلا "تتنوع الفعاليات من مسيرات تحمل اسم فلسطين وعلمها ووثائق ومعلومات تخص ذكرى النكبة وأخرى ستتضمن ندوات واعتصامات، سوف تجول في الشوارع الرئيسية لعواصم المدن وستقوم بتسليم مذكرات لمراكز القرار السياسي حول عدالة القضية الفلسطينية ".

ونوه إلى استمرار الفعاليات إلى يوم غد في لبنان بزيارة المخيمات الفلسطينية وزيارة جنوب لبنان في منطقة مارون الراس حيث الحدود مع فلسطين.

وحول موسمية إحياء ذكرى النكبة وبقية المناسبات الوطنية الفلسطينية أكد سكرية أن عمل الحملة العالمية للعودة لفلسطين يمتد على مدار العام"، منوها إلى أنه لا يخلو شهر من إحياء مناسبات وطنية فلسطينية".

وتابع أن "هنالك عمل إعلامي يوثق النكبة عبر الإعلام الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي علاوة على التواصل والتعارف والتشبيك وعملية البناء المستمرة".

ووجه رسالة إلى الشعب الفلسطيني في القارات الخمس وللشباب على وجه التحديد في الداخل إلى أن يرتقى لمستوى التحدي والتسلح بالوعي واليقظة ويحارب الانقسام ويتوحد حول مشروع وطني لا يدخل في لنزعات العربية كي تبقى فلسطين البوصلة".

يذكر أن "الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين" رابطةٌ مفتوحة العضوية لكافة المؤسسات والمنظّمات المهتمة بالقضية الفلسطينية؛ بمختلف ألوانها الفكريّة وأطرها الاجتماعيّة.

تضع الحملة مفردة "فلسطين" على رأس أولويّاتها وأهدافها؛ وتسعى لتوظيف كافة الطاقات والعلاقات في خدمة هذا الهدف السامي.

ويتوزّع أعضاء الحملة على عشرات الدول حول العالم، ليتابعوا بفعاليّةٍ معطيات الحدث الفلسطينيِّ وتداعياته، وينظّموا البرامج والأنشطة الكفيلة بتغطيته إعلاميّاً وجماهيريّاً، وتحشيد الرأي العام العالمي حول مفردات القضيّة بشكلٍ مستديم.



مواضيع ذات صلة