2017-05-30الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.547
دينار اردني5.013
يورو3.967
جنيه مصري0.197
ريال سعودي0.946
درهم اماراتي0.966
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-05-19 20:37:37

الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج تعقد اجتماعها الثاني

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

انطلقت اليوم الجمعة، في العاصمة اللبنانية بيروت أعمال الاجتماع الثاني للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، من أجل تحديد المسارات العملية للجان المؤتمر ومناقشة الخطة الاستراتيجية التي تحدد مسار المؤتمر.
وافتتح اللقاء بكلمة للأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منير شفيق تحدث فيها مطولا عن إضراب أسرى الكرامة والأهمية التي يحظى بها مسميا إياه بالمعركة الكبرى، وضرورة أن يولي اجتماع الأمانة العامة أهمية كبيرة خاصة بعد مرور أكثر من شهر على إضرابهم.
كما أكد الأمين العام أن المؤتمر ومنذ بداية الإضراب " كان همه أن ينبري في كل المجالات لدعم هذا الإضراب ليحشد العالم لدعمه".مستدركا القول إن "كل الجهود التي بذلت والدعم الشعبي للان لم تجبر الاحتلال على تلبية مطالب الأسرى العادلة والتي يكفلها القانون الدولي حول معاملة أسرى الحرب."
وأضاف شفيق مستشعرا أهمية الوقت بالنسبة للأسرى " مرور شهر ليس بالمسألة البسيطة بالنسبة للمضربين عن الطعام".
وطالب شفيق خلال كلمته المجتمعين - ما دام العدو متعنتا ومعاندا -  بضرورة التدارس كيف يمكن للمؤتمر أن يصعد ويعبئ أكثر من أجل دعم الإضراب.
وعرض شفيق  اقتراحا على الأمانة العامة فقال " على الفصائل الفلسطينية وكل القوى الشعبية الفلسطينية أن تتحد وتعلن إضرابا شاملا وتظاهرات حاشدة وعصيان مدني يشمل الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة حتى تلبى كل مطالب المضربين بلا قيد أو شطر".   
كما طالب الأمين العام أن يتبنى هذا العصيان المدني  إضافة لمطلب الأسرى المضربين، مطالب دحر الاحتلال وإطلاق سراح كل الأسرى .
وأشار شفيق إلى أن هذه الخطوة إن ما أقرت وتم ترجمتها على أرض الواقع في الداخل الفلسطيني فإن " الشوارع العربية والإسلامية وكل أحرار العالم سيتحركون وسوف ينهزم نتنياهو أمام هذا الإصرار".
بدوره نائب الأمين العام للمؤتمر المهندس هشام أبو محفوظ وخلال كلمته في افتتاح الجلسة أكد على أن الأمانة العامة ستولي إضراب الأسرى أهمية كبيرة وستكون على سلم الأولويات في جلسة اليوم، لاتخاذ ما يلزم من قرارات تدعم الأسرى في إضرابهم، وأن الاجتماع سيخلص إلى إجابة على السؤال التالي.ماذا سنفعله وما هو دورنا خارج فلسطين للوقوف مع الأسرى في إضرابهم؟
كما استعرض أبو محفوظ جدول أعمال الجلسة بما تشمله من الانتقال إلى الخطوات العملية للدور المطلوب والذي ينتظره الجميع من المؤتمر.
و سيتم حسب أبو محفوظ، إجراء حوار " تفصيلي للخطة الاستراتيجية لمسار المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج التي أعدت من قبل لجنة التخطيط".  مضيفا، بأنه سيتم مناقشة أوراق عمل اللجان التي تم تشكيلها في اللقاء الماضي، للاطلاع على سير عملها العملي في المرحلة الانتقالية وإشراك الطاقات الموجودة في الهيئة العامة أو خارجها.

 



مواضيع ذات صلة