2017-10-17الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.508
دينار اردني4.958
يورو4.125
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.935
درهم اماراتي0.955
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-09-16 13:56:13
عدم اقتصاره على فتح وحماس..

الغول: إنجاز المصالحة يستدعي الدعوة للقاء فلسطيني جامع

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول، أن حوارات القاهرة بين حركتي فتح وحماس فرصة يجب استثمارها والبناء عليها، لمعالجة ملفات حل اللجنة الإدارية وإجراءات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ضد سكان القطاع، وصولاً إلى إنهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

وقال الغول في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، بشأن موقف الجبهة الشعبية من تواجد وفد حركتي فتح وحماس في القاهرة إنه "ينبغي عدم اقتصار استمرار البحث الثنائي لمف المصالحة بين حركتي فتح وحماس فقط، الأمر الذي عطل على مدار السنوات السابقة التقدم في أي ملف من ملفات المصالحة، وإنما لابد أن يطال كافة القوى الوطنية والإسلامية بالدعوة للقاء فلسطيني يستهدف وضع آليات لتحقيق اتفاق المصالحة، للانتقال إلى ما هو أبعد من المصالحة للوصول إلى الوحدة الوطنية بمضمونها السياسي والتنظيمي من خلال استكمال أعمال اللجنة الإدارية للمجلس الوطني في يناير من نهاية العام الماضي.

وبشأن حديث حركة حماس عن وضع حل اللجنة الإدارية وديعة لدى مصر أكد الغول أن "حماس يجب أن تفسر ماذا قصدت بذلك؟!، وأنه ليس هناك مبرر وراء ضبابية موقفها اتجاه حل اللجنة الإدارية، وإنما كان بإمكانها أن تتجه لحل اللجنة الإدارية، استجابةً إلى مطلب مجموع القوى الوطنية والإسلامية، لتنتقل الأخيرة وتدعو إلى وقف الإجراءات ضد قطاع غزة حتى ننتقل إلى متابعة ملف المصالحة.

وبشأن أسباب عدم ضمانة مصر لتنفيذ اتفاقات المصالحة على مدار عشر سنوات من الانقسام أكد الغول أن "ما حال دون متابعة الملف من جانب مصر، العلاقة المتأزمة ما بين حركة حماس مع القاهرة، في ضوء ما شهده الإقليم مما سُمي بالربيع العربي وما ترتب عليه من تغيرات علي نظام الحكم في مصر".

وأضاف أن إصرار طرفي الانقسام حركتي "فتح وحماس" على أن يحققوا أعلى مكاسب ممكنة من الاتفاق بغض النظر عما تضمنه أثناء توقيعه، يعد السبب المباشر لعدم التقدم بملف المصالحة، بالإضافة  للرهان على التغيرات شكلت عقبات أمام تنفيذ ملف المصالحة.

وقد وصل إلى القاهرة مساء الجمعة عزام الأحمد مسؤول ملف المصالحة، وعضو اللجنة المركزية، رئيس الكتلة البرلمانية لحركة فتح قادما على رأس وفد من رام الله عن طريق الأردن في زيارة لمصر تستغرق يومين، سيلتقي خلالها مع عدد من كبار المسؤولين هناك، لبحث ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنأثنااجتماعاللجنةالتنفيذيةلمنظمةالتحريرالفلسطينية
صورمواطنانمنبلدةنعلينقربراماللهينتجانزيتالبدوديةبالطريقةالتقليدية
صورمهرجانفيالخليللنصرةالأقصىتحتشعارالقدستوحدناوالخليلتجمعنا
صوروفدهيئةالمعابربرئاسةمهنايصلقطاعغزة

الأكثر قراءة