2017-11-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2017-09-17 06:47:41

العرب من صنعوا هيبة إسرائيل ..

قبل عدة أيام كنت أشاهد برنامج على قناة مسيحية تستضيف أحد علماء إسرائيل . فهو باحث وكاتب وأكاديمي متخصص في الشئن الداخلي اليهودي . فكان يتحدث كثيرا عن الواقع اليهودي بكل صراحة وبلا قيود . وذكر كثيرا من سلبيات وإيجابيات هذا الواقع . وما لفت نظري في هذا اللقاء أن العالم اليهودي قال لمحاوره . أنه لا يوجد في أدبيات اليهود شيئ إسمه "من البحر إلى  النهر" وأن إسرائيل لا تسعى للتوسع الجغرافي في الشرق الأوسط . وقال أيضا أن كل ما تريده إسرائيل هو فقط حماية وجودها على أرض الميعاد . ومن الغريب أنه قال أيضا أن لا يستطيع إثناعشر مليون يهوديا تقريبا أن يسيطروا ويرحلوا مئات الملايين من العرب المجاورين لهم جغرافيا .. أنا ككاتب وباحث فلسطيني لا أجزم بأنني أسلم لمصداقية كلام هذا العالم اليهودي . ولكن ربما يكون كلامه موضوعيا نوعا ما بدليل أن العالم كان يستشهد بالكتاب المقدس اليهودي "التوراة"عند كل جملة . وحسب ما نعرف عن إسرائيل أنها لا تزال دولة دينية بإمتياز . وسياسة إسرائيل لا تخرج عن شرعية "التوراة" . ومن المؤكد أن أورشليم القدس بالنسبة لهم هي حلمهم ووعد الأنبياء لهم . فلا قيمة للشرق الأوسط لهم في حال حصلوا على أورشليم القدس . وأنا كفلسطيني لا أتحدث عن اليهود من باب الدفاع عنهم أو الإعجاب بأفكارهم . بل اتحدث من باب آخر وهو أن العرب هم من زرعوا فكرة "من البحر إلى النهر" في أذهان الناس . فأصبح اليهود بعبعا مخيفا في نظر الشعوب والأنظمة العربية لأنه ببساطة قادرا على إحتلال الشرق الأوسط بحسب ما يزعمون العرب .

من وجهة نظري الشخصية أن العرب بالغوا نوعا ما في وصف قوة اليهود . ومن خلال هذا الوصف المتكرر عبر وسائل الإعلام لقوة اليهود وإمكانية سيطرتهم على الشرق الأوسط  زرعوا الخوف في قلوب الشعوب . وهذا ما يجعل الشعوب العربية تفقد الثقة بأنها قادرة على مد يد العون للشعب الفلسطيني على وجه الخصوص . فأنا لا أنكر أن إسرائيل دولة نووية وأنها رابع قوة عسكرية في العالم . وأن نفوذها يسيطر على مفاصل الولايات المتحدة الأمريكية .. ولكنني لا أنكر أيضا أن إسرائيل ليس لها عمق جغرافي في الشرق الأوسط وأنها محصورة بين ملايين العرب ولو إجتمع العرب على نصرة القضية الفلسطينية العادلة وقرروا إقتلاع إسرائيل من جذورها لفعلوا هذا في أقل من أيام .

وفي النهاية يجب علينا كعرب أن نتعامل مع إسرائيل بفلسفة مختلفة عن الماضي . فيجب أن نرى إسرائيل بالعين المجردة بواقعية أكثر . ويجب أن نعزز الثقة داخل شعوبنا  بأن لا شيئ مستحيل . وأن إسرائيل ليس إلا كيان صغير يعيش وسط إمبراطوريات عربية وإسلامية مترامية الأطراف .

 

الكاتب الصحفي : أشرف صالح



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم

الأكثر قراءة