2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » محليات
2017-09-21 15:52:14

بيان صادر عن نقابة المحامين الشرعيين بغزة في ذكرى رأس السنة الهجرية

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ الحمدُ لله رَبِّ العالمين، وأَشهَـدُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ الملكُ الحقُّ المُبين، وأشهَدُ أن سيدَنا مُحَمَّــداً عبدُه ورَسُــوْلُه خاتمُ النبيين. اللّهم صَلِّ على مُحَمَّــدٍ وعلى آلِ مُحَمَّــدٍ وبارِكْ على مُحَمَّــد وعلى آل مُحَمَّــد، كما صليتَ وباركتَ على إبراهيمَ وعلى آلِ إبراهيمَ إنك حميدٌ مجيدٌ، وارضَ اللهم برضاك عن أصحابه الأخيار وعن سائرِ عبادِكَ الصالحين.

شعبَنا الفلسطيني المسلم العزيز، أُمَّتَنا الإسْـلَامية كافة، أيها الإخوة والأخوات الحضور: السلامُ عَليكم ورحمةُ الله وبركاتُهُ. بمناسبةِ قدومِ عامٍ هجري جديد وبهذه المناسبة العطرة التي نحتفل واياكم بها, وباعتبار المناسبة تذكرنا بحدث تاريخي عظيم ومهم، هو الهجرة النبوية التي ارتبط التاريخ الإسْـلَامي بها مستنداً إلى أهميتها الكبرى كونها شكّلت خطوةً مهمةً ورئيسية في ميلادِ الأُمَّـةِ الإسْـلَاميةِ وفي نشوءِ الكيان الإسْـلَامي.

وبالطبع نتحدث عن هذه المناسبة المهمة ونحن في مرحلة من أَهم المراحل التي تمر بها أمتنا كافة ويمر بها شعبنا الفلسطيني على وجه الخصوص، في مرحلة نحن فيها بأمس الحاجة إلى كُلّ ما نستفيدُ منه، ما يدعم موقفنا الإنْسَاني القيمي الأَخْلَاقي الديني في مواجهة التحدّيات الكبرى, نحن في مرحلة نحتاج إلى ان نستلهم الدروس والعبر من كُلّ احداث التاريخ وأن نعود إلى تاريخنا المجيد والعظيم في سيرة نبينا محمّد صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله, فإننا وعلى صعيد العمل النقابي في نقابة المحامين الشرعيين نستلهم من الهجرة النبوية الشريفة الدروس والمعاني الانسانية التي جسدتها الهجرة والتي كانت رفضاً للاضطهاد والاستعباد, وقياساً عليها نشأت الحركة النقابية في العالم رفضاً للاستعباد والاضطهاد من أصحاب العمل للعمال لديهم فكانت الحراكات النقابية منذ بذورها الأولى تنشأ لمواجهة الهيمنة والاستعباد والاضطهاد للعاملين في مهنة واحدة.

واستلهاماً لذلك حملنا على عاتقنا حراكاً نقابياً متميزاً يستهدف مهنة عظيمة ننتمي إليها فقمنا بتولي زمام المبادرة لتشكيل نقابة المحامين الشرعيين في ظل حكومة التوافق الفلسطينية فتقدمنا بطلب لتسجيل النقابة في وزارة العدل واضطررنا إلى الحصول على حكم قضائي صادر عن محكمة العدل العليا بتاريخ 12/4/2015م يقضي بإلزام وزارة العدل الفلسطينية بتسجيل نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين, وكان ذلك نتيجة جهد المؤسسين للنقابة واستمرينا لتسجيل النقابة وقمنا بمواجهة الكثير من التحديات وانطلاقاً من روحنا الوحدوية الوطنية استطعنا أن نبقى محتفظين برسالتنا رافضين لشرذمة الوطن وتقسيمه متمسكين بالوحدة الوطنية ورفضنا أن نكون معول هدم لوحدتنا الوطنية إلى أن انتهى المطاف إلى أن صدر قرار تسجيل النقابة عن وزارة العدل الفلسطينية بتاريخ 20/7/2017م, فكانت النقابة التي أسسناها بجهود الأخوة المؤسسين تشمل كل الوطن فمقرها الرئيس حسب نظامها الداخلي هو العاصمة القدس والمقر في غزة هو مقر مؤقت, ونحن على تواصل دائم مع الاخوة المحامين الشرعيين في الضفة الغربية الذين لم ينفكوا عن دعم جهود انشاء النقابة وتسجيلها لدى الدوائر الرسمية, بل وحضرنا معهم عبر تقنية الفيديو كونفرنس اجتماع تأسيسي للنقابة والأمور تسير فيما بيننا وبين المحامين الشرعيين على مستوى الوطن على أكمل وجه.

الاخوة والأخوات, نؤكد لكم أننا ندعم توجهاتكم التي تهدفون من خلالها لاستقلال مهنتنا وإبعادها عن التدخلات من أية جهة كانت لأنكم تحملون رسالة سامية في الدفاع عن الحقوق الشرعية لموكليكم, فإننا في نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين نؤكد على استمرارنا للقيام بدورنا الكامل والطبيعي لحماية المهنة ورفع شأنها لتكون النقابة ركناً جديداً من أركان العدالة.

وإننا إذ نتقدم بشكرنا لوزارة العدل وإلى عطوفة الدكتور محمد النحال وكيل وزارة العدل وإلى مدير عام الشئون المهنية والنقابات الأستاذ محي الدين الأسطل والأستاذ ساجي قديح بدائرة النقابات على ما بذلوه لتنفيذ قرار محكمة العدل العليا. وفي الختام فإننا إذ ندعو إلى استلهام الدروس والمعاني الإنسانية العظيمة التي جسدتها الهجرة النبوية الشريفة، من حب الأوطان والتضحية من أجلها، وحسن التخطيط والإعداد، وإتقان العمل، فإننا نسأل الله أن يكون العام الهجري الجديد عام خير وبركة على بلادنا والأمة العربية والإسلامية والإنسانية كلها، وأن يُنعم على الجميع بمزيدٍ من الازدهار والرخاء والأمن والاستقرار.



مواضيع ذات صلة