المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2017-09-23 09:35:43

اطلاق مبادرة بالنقاط العشرة لتنفيذ اتفاق المصالحة

يمكن للانسان ان يعيش بلا بصر ولكن لا يمكنه العيش بلا امل، لا بد لشعلة الأمل ان تضيء ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل ،المصالحه مطلب وطني وباعث امل للشعب الفلسطيني ،،المصالحه هي التطبيق الفعلي للاتفاق عمليا وليس نظريا علي ورق ،،المصالحه ليست وقوع احدا في فخ من العسل ،،المصالحه انتصار للشعب الفلسطيني وليست انجاز لسياسه طرف علي حساب طرف ،الشعب مسرور بهذا الاتفاق ولديه الامل بتنفيذ ،،، والاتفاق ليس صعب التطبيق يحتاج اراده قويه ، في محاوله لذلك اطلقت مبادره بالنقاط العشره لتنفيذ وتطبيق الاتفاق المصالحه ،،لذلك يجب البدء فورا بالاتي

اولا البدء ممارسه حكومه الوفاق عملها بدون شروط وعراقيل من اي طرف بكافه الوزارت وعدم دخول بتفاصيل وتسليم كافه الوزارات للوزراء لممارسه مهماتهم بشكل تدريجي بدا بالوزارات المدنيه وزاره الصحه وزاره التعليم وزاره الحكم المحلي وصولا الي الاجهزه الامنيه علي تبداالشرطه المدنيه والدفاع المدني والامن الوطني

ثانيا اعاده الكرامه والثقه والانتماء للانسان الفلسطيني لوطنيته وتعزيزمقومات صموده الذي هو اغلي شيئ بالوطن والاعلان رفع كافه اجراءات بحق غزه مع التحضير لزياره الرئيس محمود عباس لغزه وبدون تردد والاعلان عن انتهاء الانقسام الي الابد

ثالثا بدء بمصالحه المجتمعيه وتعزيز الثقه بين اطراف المتخاصمه وتعزيز اللحمه الوطنيه

رابعا دمج الموظفين وفق اليه اداريه وماليه متفق عليها وفق الاحتياجات من الموظفين مع اعاده تاهيل العديد من الموظفين

خامسا بدء والايمان بشراكه سياسيه حقيقيه والبعد عن المحاصصه والاقتسام وفق استراتيجيه وطنيه جديده

سادسا اعلان ميثاق شرف لحرمه الدم الفلسطيني بمشاركه كافه فصائل العمل الوطني والايمان بالعمليه الديمقراطيه النافعه والمشاركه الفاعله وتجنب اجهزه الامنيه بالصراعات السياسيه

سابعا الابتعاد عن فتح ملف سلاح المقاومه والاتفاق علي اخفاء المظاهر المسلحه من جميع الفصائل لتسني عدم اظهار اي سلاح للمقاومه

ثامنا اعاده الهيبه والاعتبار واعاده بناء لمؤسسات منظمه التحرير كاطار جامع ومرجعيه وطنيه من مفاوضات وصولا لاي اتفاقيات دوليه جديده وبمشاركه ودخول كل الوان الطيف السياسي وفصائل العمل الوطني وكل مكونات الشعب الفلسطيني في هذا الاطار مع مراجعه سياسيه شامله للمسار السياسي والمفاوضات الحاليه وفتح كافه خيارت شعبنا .

تاسعا اعتبار سلطه الوطنيه الفلسطينيه سلطه انتقاليه خدماتيه لبنه اولي تستحق تطويرها وتحسين اداءها من مؤسسات وزارات وتشمل ايضا المجلس التشريعي واعاده وصياغه قانون الانتخابات بشكل ديمقراطي وافراد ومجتمع للانتقال الي الدوله الفلسطينيه المستقله لبناء دوله

عاشرا استمرايه ومتابعه دوله مصر الشقيقه لتطبيق الاتفاق مع الاتصال حكومه الوفاق مع كافه الدول العربيه والاسلاميه لتحمل مسؤولياتهم اتجاه غزه بتوفير مقومات الحياه ودعم المادي واعاده اعمار غزه وفتح امال وفاق جديده لغزه ،،

هذه المبادره والنقاط التي تحتويها ليست صعبه وواقعيه علي ان يتم التقاط النقاط بها و تطبيقها هذه المبادره تحتاج اراده قويه واذن صاغيه وقلوب عامره نقيه وايادي بيضاء، مصلحه العليا تحتاج بذل جهد وعطاء

واخيرا حذاري من التراجع او المماطله بتطبيق اتفاق المصالحه لان انتكاسه وانعكاسات عدم التطبيق جريمه بحق الشعب.

بقلم/ اسامه ابومرزوق



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة