المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.485
دينار اردني4.936
يورو4.131
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.929
درهم اماراتي0.949
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-10-11 15:13:47

دعوات فلسطينية لوفدي فتح وحماس: لا تخيبوا أمالنا مرة أخرى

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

دعا فلسطينيون في الضفة الغربية المجتمعين في العاصمة المصرية القاهرة من حركتي فتح وحماس بعدم العودة الى حالة الانقسام في ظل الاجواء الايجابية التي رافقت تسلم الحكومة الفلسطينية مهامها في قطاع غزة والبوادر الإيجابية التي رافقت ذلك من الطرفين، مؤكدين بأن الشعب الفلسطيني ينتظر إجراءات تنفيذية على ارض الواقع لما تمخضت عنه اتفاقات القاهرة بعد انتهاء اللقاءات.

وعبر فلسطينيون خلال لقاءات منفصلة مع "وكالة قدس نت للأنباء"، عن خشيتهم بأن تذهب كافة التصريحات والأجواء الإيجابية أدراج الرياح في حال تعنت أحد الاطراف المتخاصمة على الحل أو عدم وجود أفق للحل، خاصة وأن هناك عشر سنوات من الانقسام والتي اثرت بشكل كبير على حياة السكان الفلسطينيين إضافة إلى المتغيرات الاقليمية على مستوى دول الجوار.

ويرى الفلسطينيون بأن الموقف المصري أكثر جدية هذه المرة نظرا لحجم الضغط على الجانبين، مؤكدين أن مصر تريد الانتهاء من حقبة الانقسام وعودة الطرفين لتحمل المسؤوليات في قطاع غزة، اضافة الى ضمان تأمين الحدود ومنع تسلل الجماعات الارهابية من سيناء.

بدورها طالبت الطالبة الجامعية تغريد حمدان، الجانبين بالعمل بشكل جاد على انجاح جهود المصالحة والترفع عن المصالح الحزبية الضيقة التي لن تأت الا بالخسارة لكلا الطرفين والشعب الفلسطيني هو الضحية لهذا الانقسام المقيت.

وأكدت في حديث لـ "وكالة قدس نت للأنباء"، نخشى أن تكون هذه اللقاءات مجرد جولات مكوكية ولقاءات ماراثونية أمام وسائل الاعلام وفقط للدعاية والاعلان ويبرز من خلال التصريحات ان هناك امور ايجابية نتمنى أن يتم استغلالها بشكل ينعكس بصورة ايجابية على المجتمع الفلسطيني.

بدوره قال المواطن عمر ابو زنيد نتمنى على الطرفين بذل جهود اكبر من اجل تحقيق المصالحة، مضيفا هناك بوادر ايجابية من اجتماعات القاهرة ونحن بانتظار نتائج هذه اللقاءات.

وتشير تصريحات مسؤولون من حركتي فتح وحماس الى إيجابية اللقاءات المنعقدة في القاهرة والتي انتهت اولى الجلسات امس في مقر المخابرات العامة المصرية، في حين يترقب الفلسطينيون نتائج اللقاءات وما سيتمخض عنها من نتائج ملموسة على ارض الواقع والتي ستشكل بداية جديدة وجدية لعودة العلاقات بين ابناء الشعب الواحد.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورموسمحصادالزيتونفيقطاعغزة
صوروقفةاحتجاجيةبغزةضداغلاقالاحتلالللمكاتبالصحفيةبالضفة
صورالطالبةالشريفالأولىفيمسابقةتحديالقراةالعربي
صورأبومازنأثنااجتماعاللجنةالتنفيذيةلمنظمةالتحريرالفلسطينية

الأكثر قراءة