2017-10-18الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.511
دينار اردني4.963
يورو4.125
جنيه مصري0.2
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-10-12 11:30:12
فتح و حماس ينهيان 11 عاما من الانقسام و الفرقة

استئناف جلسات الحوارات الأسبوعين المقبلين بمشاركة الفصائل

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

دشن الفلسطينيون مرحلة جديدة في تاريخهم، بإعلان إتمام المصالحة بين حركتي حماس وفتح، وسط ابتهاج وترحيب كبير من قبل الجميع، وانتهت فجر الخميس الجلسة الأخيرة من جولة الحوار الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس تحت مظلة المخابرات المصرية.

وقد احدثت الجولة الثانية للحوار وفق ما صدر عن المتحدثين الرسميين للحركتين، اختراق وتقدم كبير في العديد من الملفات الهامة التي طرحت على طاولة الحوارات تقوم على عدة أسس أبرزها تطبيق اتفاق القاهرة 2011.

واجمع الطرفان على أهمية الجهود المبذولة من قبل المخابرات المصرية التي لم تألوا جدها في تقريب و تسهيل وجهات النظر بين الطرفين، من اجل الوصول إلى نقاط مشتركة متفاهم عليها  لاسيما في ملف الموظفين و المعابر.

ومن المقرر أن يتم استئناف جلسات الحوارات الاسبوعين المقبلين بمشاركة الفصائل لاجراء مشاورات حول تشكيل حكومة وحدة وملف منظمة التحرير.

مؤتمر صحفي للإعلان عن مضمون الاتفاق

وأعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" التوصل فجر الخميس إلى اتفاق مع حركة "فتح" برعاية مصرية "كريمة".

وقال عضو الدائرة الإعلامية في حركة "حماس"، طاهر النونو في تصريح مقتضب وفق ما رصده تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، "نزف إلى شعبنا وأمتنا الخبر التالي: رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يعلن الآن التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".

ولم يوضح هنية ، تفاصيل الاتفاق الذي جاء بعد جولة ثانية من المباحثات استمرت أكثر من 15 ساعة.

هذا وسيتم تلاوة بيان من خلال مؤتمر صحفي من قبل المخابرات المصرية توضح به العديد من النقاط التي تم الاتفاق عليها، بين الحركتين" فتح و حماس"، قبل المغادرة على أن يعود الوفدين لغزة ورام الله، ومن ثم توجه مصر دعوة للجميع للمشاركة في الاجتماع الشامل، الذي سيكون على الأرجح قبل نهاية الشهر الجاري.

" فتح و حماس" أكدتا على أن الأجواء الإيجابية التي سادت تبعث على التفاؤل والأمل في إرساء تفاهمات مهمة تؤسس لاتفاق نهائي بين الطرفين.

ترحيب شعبي

وقد رحبت قطاعات فلسطينية مختلفة بإتمام اتفاق المصالحة بين حركتى فتح و حماس، و قال الكاتب و المحلل السياسي فهمي شراب :" إننا مقدمون على مصالحة حقيقية، عديد من الملفات تم انجازها والاتفاق على تفاصيلها وهي ما كانت تعرقل بشكل كبير سير المصالحة، اضافة الى ان المصالحة تجيئ في سياق رضا دولي واقليمي له محاذيره. الا اننا يجب ان نستغل وحدتنا لنستعيد ما فقدنا ونعزز امكانياتنا كفلسطينيين.

كما وباركت لجان المقاومة الشعبية على لسان الناطق باسمها محمد البريم" أبو مجاهد" وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"،الخطوات التي تم الاتفاق عليها بين حركتي فتح وحماس ونطالب بضرورة سرعة التنفيذ، ونشكر الجهود المصرية الكبيرة التي رعت الاتفاق.

من جهته رحب عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة،  لما تم التوصل إليه بين فتح وحماس في حوارات القاهرة خطوة إيجابية، ويمكن البناء عليها وتحصينها، من خلال الكل الوطني الفلسطيني بحوار شامل لوضع آليات تنفيذية للتفاهمات لوضعها موضع تطبيق، بما يفتح الطريق لا نهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

من جهته أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية حسين منصور، أن الأيام القادمة ستشهد تطورات إيجابية بعد التوافق على قضيتي الموظفين والمعابر، مطالبا بحل القضايا الملحة الأخرى كالكهرباء والصحة.

وقال منصور في حديث صحفي، إن ما تم الإعلان عنه يمثل خطوة متقدمة، لا سيما بعد التوافق على قضايا الموظفين ومعبر رفح، وهذا يمهد الطريق لاستكمال باقي الملفات بحضور كافة الفصائل.

كما و أثنى الكاتب والمحلل السياسي سميح خلف على انتهاء الصراع بين حماس و فتح، وقال في تدوينه له:" ·مبروك المصالحة يين السلطة وحماس وانتهى الصراع على السلطة الذي ذهب ضحيته ٢مليون فلسطيني نامل ان تحل جميع الازمات الخدماتية والتوصل لبرنامج وطني موحد يحافظ على حقوقنا التاريخية في فلسطين وتوفير حياة ديموقراطية واعداد شعبنا لمواجهة اطماع لسرائيل في للضفة وانتزاع الدولة الفلسطينية وكنس المستوطنات والحذر من القادم مع فرحة المصالحة.

كواليس الجلسة الثانية

هذا وتداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي ، ما تم تسريبه لما اتفق عليه بين فتح وحماس برعاية للمخابرات المصرية لكواليس الجلسة الثانية

*✴اليوم الثاني* :

1.الجلسة الثانية بدأت في الساعة الحادية عشر صباحا وانتهت الساعة الثامنة والربع مساءا في مقر للمخابرات العامة المصرية

2.ترأس الاجتماعات مسؤولي المخابرات العامة المصرية.

3.تم حسم ملف موظفين غزة وملف معبر رفح وملف الوزارات كمايلي:

ملف موظفين غزة:

ا.الاتفاق على اللجنة القانونية لموظفين غزة لتباشر عملها لمدة 120 يوم يتم خلالها صرف دفعات لموظفين غزة الى حين انتهاء اللجنة من عملها ودمج موظفين غزة على سلم رواتب السلطة الوطنية الفلسطينية على قاعدة حماية الضمان الوظيفي وعدم اقصاء احد وفق الورقة السويسرية.

ب.ان اجمالي موظفين غزة المدنيين وموظفين السلطة المدنيين لايتجاوز 30 الف موظف وسيتم توظيف 5 الاف جدد لسد الفراغات والشواغر في القطاع التعليمي والصحي.

ج.دعوة موظفين القطاع الصحي والقطاع التعليمي للعودة الى امكان عملهم قبل الانقسام 2007 وفق احتياجات الوزارتين وتعليمات الوزاراء.

.ملف معبر رفح:

1.معبر رفح تحت اشراف امني مصري ومتابعة من اللواء همام ابوزيد والاخ نظمي مهنا مدير عام المعابر في السلطة الوطنية الفلسطينية.

ب.وفد حركة فتح وحماس تتوافقان على كلا من (سمير ابونحلة- نائل الشريف) لادارة معبر رفح تحت امرة الاخ نظمي مهنا.

.ملف تمكين حكومة الوفاق الوطني الحالية :

ا.الاتفاق على ان يقوم كل وزير باعادة هيكلية الوزارة وفق الهيكلية الادارية ودمج الموظفين القدامي مع الموظفين الجدد.

ب.الاتفاق على ان يتولى كلا من الاخ اللواء محمد منصور وكيل الوزارة والاخ اللواء توفيق ابونعيم مسؤولية اعادة ترتيب جهاز الشرطة والامن الوطني وان يباشر الاخ اللواء ماجد فرج ترتيب جهاز المخابرات.

ج.الاتفاق على ترشيح ثلاث اسماء لمنصب وزير الداخلية وهم الاخوة(مجدي شقورة-منصور الريس-جمال كايد)

.ملف الحريات العامة:

تفعيل لجنة الحريات العامة المنبثقة عن حوار القاهرة 2011 للقيام بدورها ورفع الملاحظات لمصر عن أي خروقات في الضفة الغربية وغزة ووقف الملاحقات الامنية

.ملف الشؤون الحياتية :

ا.الاتفاق على ان يقوم وفد حركة فتح بعد مغادرته القاهرة يوم غدا بمطالبة الرئيس محمود عباس باصدار قرار بالعدول عن كل الاجراءات المتخذة على غزة الى ماقبل مارس من العام الحالي وبالاخص خصومات موظفين السلطة وتوريد الدواء والتحويلات العلاجية واتخاذ قرار من الرئيس محمود عباس قبل دعوة الفصائل الى اجتماع القاهرة نهاية الشهر الجاري.

ب.الاتفاق على زيادة الكهرباء بتوريد السولار المصري والاسرائيلي ورفع ضريبة البلو وزيادة الكميات المصرية والاسرائيلية الواردة وصولا الى حل جذري في القريب العاجل لمشكلة الكهرباء.

ملف الانتخابات:

ا.توجيه دعوة للفصائل للمشاركة في اجتماع شامل في القاهرة نهاية الشهر الجاري لاتمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والاطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية والاتفاق على موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية ومن ثم المشاركة في المؤتمر الدولي في شرم الشيخ.

4.هوامش من الجلسة الثانية:

ا.صياغة مسودة نهاية للاتفاقات والمباحثات للجلسة الاولى والثانية غد الخميس للاعلان عن الاتفاق الشامل بين فتح وحماس

ب.صياغة بيان مشترك من حركة فتح وحركة حماس للاتفاق النهائي

ت.الوفدين تقابلا وجه لوجه في الجلستين الاولى والثانية والراعي بينهم مسؤولين المخابرات المصرية

ج.ابدى وفد حماس مرونة كبيرة في التعاطي مع كل الملفات والقضايا العالقة والشائكة

د.تشنج في بعض المواقف من وفد حركة فتح ولكن سرعان ماتم تداركها وحلها

و.وفد حركة فتح سيغادر من القاهرة الى رام الله مساء الغد ووفد حركة حماس كذلك.

ي.اقدام اللواء ماجد فرج اثناء الجلسة الثانية بالخروج من الاجتماعات عدة مرات والاتصال على الاخ الرئيس محمود عباس

خريطة إنهاء الانقسام

وقال القيادي في حركة حماس صلاح البردويل :"إن خريطة إنهاء الانقسام تتضمن ثلاث خطوات: الأولى تمكين الحكومة في غزة "وقد مُكنت"، والثانية استضافة مصر حوارًا ثنائيًا بين فتح وحماس لتناول الملفات الخاصة بحكومة الوفاق، وهي المعابر والأمن والموظفين.

وبشأن الخطوة الثالثة، ذكر البردويل أنها تقوم على دعوة مصر كافة الفصائل الفلسطينية لحوار شامل في غضون شهر من انتهاء هذه الجولة لبحث تشكيل حكومة وحدة، وتطبيق الملفات الخمسة المتعلقة في اتفاقية المصالحة في القاهرة عام 2011.

وفيما يتعلق بحكومة الوحدة المقبلة، قال القيادي في حماس إن المقترح أن تشارك فيها كل الأطياف من كفاءات وطنية تابعة للفصائل أو المستقلين، وستكون من وظيفتها التأسيس للانتخابات القادمة بما فيها انتخابات المجلس الوطني.

من جهته قال أسامة القواسمي إن وفد فتح سيغادر القاهرة مساء اليوم عقب انتهاء جلسات الحوار التي تتم برعاية مصرية.

وأوضح القواسي في تصريحات متلفزة، أن جولة الحوار بين فتح وحماس تسير بشكل ايجابي للغاية ، و ان هذه الجولة من الحوار تركزت فقط على تمكين حكومة التوافق الوطني بشكل كامل من القيام من مهام عملها في قطاع بما في ذلك إدارة المعابر والأمن في القطاع وأزمة الموظفين.

وكانت حماس في منتصف الشهر المنصرم قد أعلنت عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة ودعت حكومة الوفاق لتحمل مسؤولياتها، كخطوة أولى على طريق المصالحة وفي المقابل، أعرب الرئيس محمود عباس، عن ارتياحه لقرار حركة حماس، توج بقدوم حكومة الوفاق إلى قطاع غزة وعقد جلستها الوزارية به.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنأثنااجتماعاللجنةالتنفيذيةلمنظمةالتحريرالفلسطينية
صورمواطنانمنبلدةنعلينقربراماللهينتجانزيتالبدوديةبالطريقةالتقليدية
صورمهرجانفيالخليللنصرةالأقصىتحتشعارالقدستوحدناوالخليلتجمعنا
صوروفدهيئةالمعابربرئاسةمهنايصلقطاعغزة

الأكثر قراءة