2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-12 19:25:09
بعد الولايات المتحدة

نتنياهو يعلن نية إسرائيل الانسحاب من اليونسكو

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، نية تل أبيب الانسحاب من منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة انسحابها منها، متهمة هذه المؤسسة بأنها "معادية لإسرائيل".

وذكرت تقارير عبرية أن نتنياهو كلّف الطواقم المهنية في وزارة الخارجية بالاستعداد لانسحاب إسرائيل من المنظمة. ويتولى نتنياهو ايضا منصب وزير الخارجية في إسرائيل.

وتأتي هذه الخطوة بعد ترحيب من أعضاء كنيست ووزراء في إسرائيل بقرار وزارة الخارجية الاميركية الانسحاب من منظمة اليونسكو، وتشكيل " بعثة بصفة مراقب" لتحل محل بعثتها في الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها، بحسب الناطقة بلسان الوزراء هيذر نويرت.

من جانبها عبرت المديرة العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) ايرينا بوكوفا عن "أسفها العميق" لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من هذه الوكالة الدولية، معتبرة انه "خسارة للتعددية". وقالت بوكوفا في بيان "اود ان اعبر عن اسفي العميق ازاء قرار الولايات المتحدة الاميركية الانسحاب من اليونسكو". واكدت بوكوفا ان "العالمية اساسية لمهمة اليونسكو من اجل بناء السلام والامن الدوليين في مواجهة الكراهية والعنف، عبر الدفاع عن حقوق الانسان والكرامة الانسانية". واضافت "انها خسار لاسرة الامم المتحدة وخسارة للتعددية".

وكانت الولايات المتحدة التي انسحبت مرتين من اليونسكو في 1984 و2003 وعلقت مساهماتها المالية عام 2011، اعلنت الخميس انسحابها مجددا من هذه الهيئة واتهمتها بانها "معادية لاسرائيل".

وفي بيان، عددت بوكوفا الاجراءات التي اتخذتها اليونسكو بالشراكة مع الولايات المتحدة ضد معاداة السامية. وكتبت "عملنا معا مع المأسوف عليه صموئيل بيزار السفير الفخري والمبعوث الخاص لتدريس الهولوكوست (محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية)، لتقاسم تاريخ الهولوكوست من اجل مكافحة معاداة السامية ومنع جرائم الابادة باحدث مقعد اليونسكو لتعليم الابادة في جامعة ساوث كاليفورنيا ومع تلك المخصصة لمحو الامية في جامعة بنسلفانيا". واضافت "نعمل مع منظمة الامن والتعاون في اوروبا لانتاج ادوات جديدة للمدرسين ضد كل اشكال معاداة السامية، كما فعلنا لمكافحة العنصرية المعادية للمسلمين في المدارس".

وكانت الولايات المتحدة ذكرت في تموز/يوليو انها تراجع علاقاتها مع اليونسكو ووصفت "بالاهانة للتاريخ" قرارها اعلان البلدة القديمة في الخليل بالضفة الغربية المحتلة "منطقة محمية" للتراث العالمي.

واكدت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة نيكي هايلي ان هذه الخطوة "زادت من اضعاف مصداقية الوكالة الاممية المشكوك فيها اصلا".

من جانبه بارك سفير إسرائيل في المنظمة كارمل شاما الخطوة وقال :" استيقظت المنظمة بذهول وصدمة من الاخبار، لكنني حذرت منذ بداية السنة المديرة والسفراء بأن القرارات المعادية لإسرائيل ستؤدي في نهاية المطاف الى انسحاب الولايات المتحدة من صفوفها" وأضاف :"في السنوات الأخيرة أصبحت المنظمة سخيفة وفقدت طريقها المهني لصالح مصالح سياسية لدول معينة".

وتابع :"انسحاب الولايات المتحدة جعلت المنظمة أكثر سخفا وضائعة لربما هذه الصدمة تثير لديها أفكارا حقيقية لاصلاحات مهنية تعيدها الى التوازن والى مجالاته المهنية. القرار بشأن موقف إسرائيل سوف يتخذها رئيس الحكومة. وتوصيتي الخاصة لها بان تسير على نهج الولايات المتحدة وتنسحب فورا من المنظمة".

من جانبة دعا يائير لابيد رئيس حزب "يش عتيد" الإسرائيلي الحكومة الإسرائيلي السير وراء الولايات المتحدة والانسحاب من المنظمة الدولية، كونها انسحبت بسبب "سياسات المنظمة تجاه إسرائيل".



مواضيع ذات صلة