المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-13 07:28:14

إسرائيل سعت لشراء غواصة قادرة على إطلاق رؤوس نووية

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

كشفت المجلة الالمانية "دي زايت"، عن أن إسرائيل كانت قد طالبت الصناعات الالمانية، بمواصفات غواصة، لم تنتج بعد، ما أثار الاعتقاد لدى الحكومة الألمانية، بأن الهدف هو أن تكون الغواصة قادرة على اطلاق صواريخ ذات رؤوس نووية. وهذا الطلب يزيد من تعقيدات ملف شبهات الفساد الذي يصل الى نتنياهو، في قضية شراء ثلاث غواصات، رأى الجيش أنها زائدة. وقضية صفقة شراء الغواصات هي القضية الأخطر من بين ثلاث قضايا فساد يجري التحقيق بها مع نتنياهو، بعد أن تبين أن عددا كبيرا من مسؤولين في الحكومة، وفي دائرة نتنياهو الاقرب، متورطين بقضية رشاوى، ومحاولة ابرام الصفقة، رغم أن الجيش كان يرى بها زائدة.
وقالت المجلة الألمانية على لسان مصادر رسمية في المانيا، إنه حينما أعربت إسرائيل عن رغبتها في شراء ثلاث غواصات اخرى عرض رجال سلاح البحرية ووزارة الجيش على الالمان مخططا لغواصة جديدة يزيد طولها عدة امتار عن الغواصات الستة التي بنيت حتى الآن. وقد أثار هذا التفصيل لدى بعض من المحافل الالمانية الاعتقاد بأن هذا معد لأغراض اطلاق صواريخ جوالة ذاتية من داخل الغواصة، الأمر الذي سيسمح لها بان تطلق قنبلة عادية أو نووية بوزن أكبر، إلى مدى أبعد وفي ظل الحفاظ على سرية أكبر.
وحسب النشر في المانيا، فإن شركاء المستشارة انجيلا ميركل الائتلافيين، الاشتراكيين الديمقراطيين، عارضوا الطلب وطلبوا فتوى من خبير في مصلحة الاستخبارات الفيدرالية (BND)، الموازية الالمانية للموساد، لتقرر هل سيستخدم التوسيع لاغراض اطلاق سلاح نووي.
وكتب قسم التكنولوجيا في الـ (BND) فتوى تفهم منها عدة امكانيات. كل هذا حصل دون علم إسرائيل فيما وصلت المعلومات عن ذلك من مصادر المانية. في نهاية المطاف وافق الاشتراكيون الديمقراطيون على صيغة الغواصة، وحصلت إسرائيل، على الورق على الاقل، على ما أرادت.
وقالت صحيفة "يديعوت أحنوت الإسرائيلية، فإن هذا الطلب الذي وصفته بـ "الغريب"، كان وراء تغيير موقف جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالقبول بإبرام صفقة، رغم معارضته لها لفترة طويلة، وعلى خلفية هذا الاعتراض أطاح نتنياهو بوزير الجيش موشيه يعلون قبل 16 شهرا من الآن.

ونقلت "يديعوت أحرنوت" عن مصدر إسرائيلي قوله، "نحن أمام خطر شديد"، فاذا تبين فساد اشد مما تبين حتى الآن، فمن شأن إسرائيل أن تخسر اتفاقية الغواصات، واتي هي ذات اهمية دراماتيكية لامن إسرائيل". واعرب المسؤول الكبير عن تخوفه من تفرع التحقيق في الفساد مما يجعل ميركل تضطر إلى الغاء الصفقة.
من تحقيق أجري في الاشهر الاخيرة في إسرائيل وفي المانيا، بالتعاون بين "يديعوت احرونوت" و"دي زايت"، ظهرت ادعاءات جديدة أيضا بشأن الفساد في القضية. وكشف التحقيق النقاب ضمن أمور اخرى عن ان دور المحامي دافيد شومرون، ابن خال نتنياهو، في قضية السفن كما يتبين من الفحص الذي اجري في المانيا، اكبر بكثير مما هو معروف حتى الان. ما يعني أن شبهات الفساد باتت تحاصر نتنياهو أكثر من ذي قبل، في هذه القضية العينية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة