2017-11-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-10-18 11:59:40
لا تقدم ولا تؤخر..

محلل: الاملاءات الإسرائيلية تكشف المستوى المتأزم لنتنياهو

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

قلل محلل سياسي من التصريحات الإسرائيلية ضد المصالحة الفلسطينية، واعتبرها أنها لا تقدم ولا تؤخر، بل تكشف العجز والفشل الذي يعيشه رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بسب قضايا الفساد التي تلاحقه.

وقال الكاتب و المحلل الدكتور مازن صافي:" إن إسرائيل استخدمت الانقسام كمادة موجهة للعالم، وبالإدعاء أنه لا يوجد شريك فلسطيني، وبالتالي تسبيح لنفسها التنصل من مسؤولياتها وبل ممارسة التحريض على أي طلب فلسطيين في المحافل الدولية".

رفض حكومة تضم حماس

هذا و أعلنت الحكومة الإسرائيلية في بيان لها أمس، عن أنها ترفض التفاوض مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حركة حماس، في حال لم تتخل الأخيرة عن سلاحها وعن ما أسمته "بالعنف"، وتعلن الاعتراف بإسرائيل.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر لشؤون السياسة والأمن (الكابينت)، وضع شروطًا لموافقته على بدء مفاوضات مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

وتعتبر إسرائيل حركة "حماس" منظمة إرهابية، بينما تؤكد الحركة أنها تقاوم الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وضع العصي في الدواليب

وأوضح صافي، ومن هنا نفهم لماذا ترفض المصالحة وتضع الشروط التعجيزية للتعامل معها، ومنها الاعتراف بالدولة اليهودية وتعامل السلطة الوطنية الفلسطينية مع حركة حماس كعدو، ووضع العصي في الدواليب "ان جاز التعبير" بالعبث في الملفات المتفق عليها في اتفاق القاهرة الذي تم برعاية وترتيب المخابرات المصرية، والاتفاق الفلسطيني على السلاح الواحد والقانون الواحد والقرار الواحد في السلم والحرب.

وأشار صافي في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إلى أن هذا كله أدى إلى ردود فعل إسرائيلية، وعلى رأسها اعتبار المصالحة بين حركتي فتح وحماس وبدء تمكين الحكومة وإنهاء الانقسام، عثرة في طريق السلام، بل وصلت إسرائيل للقول أنه لا استئناف للمفاوضات قبل إجهاض المصالحة.

وفي معرض رده على سؤال حول تأثير الشروط الإسرائيلية على المصالحة قال صافي:"هذه الاملاءات والشروط الإسرائيلية لا تقدم ولا تؤخر، بل تكشف المستوى المتأزم الذي وصلت له "إسرائيل"، وهذا مؤشر إيجابي لجميع الفلسطينيين للمضي قدما نحو المشروع الوطني والمصالحة والانتخابات، فهذا سلاح هام وفاعل نواجه به الطغيان والفاشية والعنجهية الإسرائيلية التي قامت على الاحتلال وطرد السكان والإحلال والإبعاد وسرقة الموارد والمقدرات وتطبيق نظرية الانجليز "فرق تسد".

ألا تقف بالاتجاه المعاكس

وحدد الكابنيت الإسرائيلي بالأمس عدة مطالب للاعتراف بالمصالحة وهي "نزع سلاح حماس واعترافها بإسرائيل، وإعادة الجنود لديها، وكذلك وقف علاقاتها مع إيران ووقف التهريب، وسيطرة السلطة كاملا على غزة بما فيها المعابر ، وأن تكون جميع الإمدادات الإنسانية لغزة عبر السلطة الشرعية وفق آليات واضحة".

وحول المطلوب لمواجهة الشروط الإسرائيلية ذكر صافي خلال حديثه لـ" وكالة قدس نت للأنباء"، أن المطلوب من إسرائيل أن تلتزم بالقانون الدولي وإسرائيل تعرف تماما أن الأمن لا تحققه الانتهاكات اليومية في المدن الفلسطينية أو العدوان العسكري، بل أن الأمن يبدأ من إنهاء احتلالها للأراضي المحتلة، وألا تقف بالاتجاه المعاكس لحل الدولتين، ومستقبل المنطقة، وأن تقام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

الرد الفلسطيني أقوى بإتمام المصالحة

وتابع، والعودة للمفاوضات يبدأ من المرجعية الدولية والقرارات الأممية ذات العلاقة، وأن يكون هناك تنفيذ لما تم الاتفاق عليه مسبقا، وليس مفاوضات لأجل المفاوضات، وعلى كل الدول التي وجدت في المصالحة بداية حقيقية للبناء أن تقوم بكل ما يلزم سياسيا واقتصاديا من أجل إنجاحها وتخطي الحواجز والعقبات والتصدي للاحتلال بمخططاته ضد الوجود والحق الفلسطيني المشروع.

وبشأن الرد الفلسطيني على قرارات إسرائيل، نوه صافي أن الرد الفلسطيني على الاحتلال، سيكون في أقوى مراحله حين تتم المصالحة ونصل إلى الوحدة الوطنية التي لم تعد حاجة ضرورية فحسب، بل استيراتيجية فلسطينية على طريق إنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، ومواجهة المشرع الاستعماري الاستيطاني، وهذه الوحدة تضم كل القوى الفلسطينية، ويظهر بوضوح الدعم الدولي والإقليمي لعودة السلطة الشرعية لقطاع غزة، ويعتبر الموقف الأوروبي متقدم، كما أن هناك موقف تركي إقليمي داعم ومؤيد للخطوات المصرية واتفاق القاهرة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم

الأكثر قراءة