2017-11-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-18 14:18:46

التربية: ولادة مدرسة التحدي "6"

رام الله – وكالة قدس نت للأنباء

افتتح وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، اليوم الأربعاء، مدرسة التحدي "6" - بادية رام الله الأساسية المختلطة في منطقة وادي السيك شرق بلدة دير دبوان بمحافظة رام الله والبيرة، وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي.    

وشارك في الافتتاح محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وممثل مؤسسة التعاون البلجيكي ايريك ديمونيك ومدير عام العلاقات الدولية والعامة في وزارة التربية نديم سامي ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات وممثل عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة، ونائب مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني صائب سمور ومدير مؤسسة العمل ضد الجوع محمد عمايرة ورئيس بلدية دير دبوان منصور منصور ومديرة المدرسة زهية عرار وحشد من الأسرة التربوية وممثلون عن التجمعات البدوية في المنطقة. 

بدوره، أكد صيدم أن هذه المدرسة تأتي ضمن سلسلة مدارس التحدي والصمود التي أنشأتها الوزارة في المناطق المستهدفة من قبل الاحتلال، مشدداً على أن بناء هذه المدارس في المناطق المستهدفة يوصل رسالة للعالم أجمع تؤكد قدسية التعليم لكل الفلسطينيين وإصرار الطلبة على مواصلة تعليمهم بالرغم من كل الظروف الصعبة والقاسية التي يمرون بها بفعل الاحتلال والاستيطان.

وأشار صيدم إلى أن بناء هذه المدرسة استغرق 24 ساعة، "فهذه معجزة وأنتم ترون أبناءنا وعددهم 80 طالب وطالبة وسينضم إليهم طلبة آخرون؛ يؤمون هذه المدرسة، فهي تشتمل على الصفوف من 1-6 والوزارة على استعداد لاستكمال بناء هذه المدرسة، شاكراً البنك الإسلامي الفلسطيني لتوفيره بعض احتياجات هذه المدرسة، كما شكر الأهالي وكل من ساهم في بنائها.

من جهتها، وجّهت غنام تحية للمعلمات المناضلات والمديرة في هذه المدرسة، مؤكدةً "أن الروح ترتفع عندما نشاهد الفرحة في عيون الأطفال في هذا التجمع"، شاكرةً وزارة التربية وهيئة الجدار لدورهم ومساهمتهم في بناء هذه المدرسة والداعمين ورعاة البيت من الأخوة البدو الذين لهم وقفات في الصمود والتحدي.

وفي كلمته الترحيبية، أكد عريقات أن تشييد هذه المدرسة سيسهم في توفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة، خاصة وأن طلبة هذه المدرسة كانوا يعانون نتيجة التحاقهم بمدارس تبعد عن مكان سكناهم، معرباً عن شكره لكل من ساهم في إنشاء هذه المدرسة، واصفاً إياها بالشوكة في حلق الاحتلال. 

بدوره، أكد عمايرة على العمل جنباً إلى جنب في الأيام القادمة لافتتاح مدارس تحدي جديدة، والعمل على تمكين المناطق المهمشه من خلال المزيد من هذه المشاريع ولوقف سياسة التهجير القسري.

كما ألقت الطالبة ندى محمد كلمةً باللغة الإنجليزية وجهت فيها رسالة للعالم تؤكد على حق أطفال فلسطين بالتعليم في ظل بيئة آمنة، والعمل على حماية الطلبة من ممارسات الاحتلال والمستوطنين.

وأكدت مديرة المدرسة أن هذا الإنجاز هو تحدٍ لكل الصعوبات التي واجهها طلبة المدرسة، مؤكدةً أن إنشاء هذه المدرسة وفر الكثير من الجهد على الطلبة وذويهم، خاصةً وأنهم كانوا يدرسون في البلدات المجاورة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم

الأكثر قراءة