2017-11-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-10-18 15:20:59
دور الفصائل التوضيح..

الجهاد: تساؤلات كثيرة لدى الشارع حول المصالحة يجب إيضاحها

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إنّ هناك تساؤلات كثيرة يريد الشعب الفلسطيني إجابةً وتوضيحًا عنها.

وشدد القيادي في الحركة أحمد المدلل، لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، أن هناك تساؤلات كثيرة وكبيرة لدى الشعب، الذي يريد تسهيلاً وتطبيقًا للمصالحة على الأرض، وهنا يكمن دور الفصائل لتبيان الأمر وتوضيحه لهذا الشعب، خاصة النقاط التي جرى الاتفاق عليها باتفاق المصالحة.

وأضاف المدل : "كذلك إيضاح كيف يُمكن لنا أن نصل لاتفاق حقيقي حول المصالحة، يمكن من خلاله أن يتفاءل شعبنا الفلسطيني لمرحلة قادمة، نستطيع من خلالها وضع استراتيجية فلسطينية موحدة وشاملة لمواجهة الإجرام الصهيوني".

وأشار إلى أن شعبنا حصد المُر على مدار عشر سنوات من الانقسام، لذلك اليوم الشعب متشوق لمصالحةٍ وطنيةٍ حقيقيةٍ؛ لكننا نريد للشعب الفلسطيني أن يعيش حالة اطمئنان، من خلال الخطوات المتقدمة، التي يجب أن يقوم بها طرفا الانقسام "حماس وفتح".

وتابع: "حماس حلّت اللجنة الإدارية، وعلى السلطة أن تُزيل الاجراءات العقابية بحق غزة"؛ مُشيرًا إلى وجود تساؤلات حول المشروع الوطني والثوابت الفلسطينية في ظل المصالحة، وهم لا يردوا للأخيرة أن تكون جسرًا لعملية التسوية التي تأكد للجميع فشلها.

وحول نظرتهم لجدية فتح وحماس في تطبيق اتفاق المصالحة، لفت المدلل إلى أنهم جزءٌ من الشعب الفلسطيني، وتساؤلاته هي تساؤلاتنا، وأبرزها "ما هي الخطوات التي يمكن أن تكون على أرض الواقع حتى يشعر الشعب الفلسطيني على أرض الواقع؟".

وواصل حديثه : "نحن ننتظر ما ستؤول له الأيام القادمة حول المصالحة، خصوصًا أنه وبناءً على الاتفاق بين حماس وفتح، سيكون هناك لقاء وحوار وطني شامل بالقاهرة، بحضور كل الفصائل، سيتم الإجابة على كثير من التساؤلات التي نطرحها نحن والشعب الفلسطيني."

وأكد المدلل أن حركته بدون شك لن تضع أي مُعيقات أمام قطار المُصالحة، لأنهم يريدوا أن يطمئنوا على المشروع الوطني؛ مؤكدًا على أنه يجب أن تحمي المصالحة ثوابت الشعب.

وشدد على أن حركته رحبت بالمصالحة منذ البدايات وأيدتها وعملت على دعمها، لأنها منذ البدايات ضد الانقسام، الذي أثر على المشروع الوطني الفلسطيني، وكانت من أكثر من دعا للوحدة لمواجهة الإجرام الصهيوني المستمر ضد أرضنا ومقدساتنا وشعبنا.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم

الأكثر قراءة