2017-11-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-19 14:55:21

نتنياهو يعمل من أجل الأكراد

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

ذكرت القناة الثانية العبرية اليوم الخميس بأنه في مكالمة هاتفية بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتيناهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ناقش الزعيمان خطة النووي الإيراني والتهديدات في سوريا؛ لكن نتنياهو اختار أن يسخر جزءًا لا بأس به من المحادثة - التي تمت بناءً على طلب الجانب الإسرائيلي - للحديث بخصوص الأكراد في شمال العراق.

وأضافت القناة بأنه منذ مسألة استفتاء الاستقلال الذي أجراه الأكراد قبل ثلاثة أسابيع، تم سحق الأقلية القومية من قبل الجيش العراقي والميليشيات الشيعية التابعة لإيران، في ظل ظروفهم الصعبة، يحاول نتنياهو مؤخرًا حشد زعماء العالم لمساعدتهم.

وأشارت إلى أن نتيناهو تحدث في هذا الأمر مع بوتين، كما أجرى الأسبوع الماضي محادثة مشابهة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. في الوقت نفسه، أرسل نتيناهو رئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شابات من أجل نقل رسالة مشابهة لنظيره، الجنرال هربرت رايموند مكماستر، مستشار الأمن القومي لترامب.

وأوضحت القناة بأن المناطق الحدودية في شمال العراق في نواحٍ معينة تعتبر جبهة مباشرة للغرب. مع ذلك، يدفع الأكراد هناك ثمنًا باهظًا للعدوان الإيراني، ويضطرون لمواجهة هجمات قاسية تشمل استخدام سلاح أمريكي تم تزويده للجيش العراقي.

ولفتت إلى أنه لهذا السبب يحاول نتنياهو إقناع زعماء العالم بمساعدة الأكراد بأي شكل ممكن. الطريقة الأكثر فعالية لتحقيق ذلك من خلال إرسال بعثات سلاح، لكن هذا الأمر لا تستطيع إسرائيل ان تقوم به بمفردها.

لطالما كان لإسرائيل علاقات تجمعها بالأقلية الكردية، لكن الآن تطور الأمر لأبعد من ذلك. من جانب نتيناهو، الأكراد في شمال العراق يُمثلون فقط معاينة لما قد يحدث في سوريا. من وجهة نظره، هذه فرصة أيضًا لترجمة تصريحات زعماء العالم ضد طهران لأفعال، وفعل ذلك بعيدًا عن حدود إسرائيل قدر المستطاع.



مواضيع ذات صلة