2017-11-22الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-10-23 13:33:06
سلام مقابل سلام وليس الأرض..

أبو زياد: صفقة القرن تعطي صفة العلنية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

كشفت القناة الثانية الإسرائيلية الليلة الماضية، وبعد أشهر من الجولات المكوكية لفريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشرق الأوسط، عن الخطة التي يستعد ترامب لطرحها بصفتها "صفقة العصر" والتي تتناول حل الصراع العربي الإسرائيلي على قاعدة أن أمريكا تريد إعادة ترتيب إقليمي شامل وليست صفقة بين إسرائيل والفلسطينيين.

يقول وزير شؤون القدس سابقاً والكاتب السياسي زياد أبو زياد، بشأن الهدف الأساسي من تحرك ترامب بما يسمى صفقة القرن إنه "التطبيع العلني بين إسرائيل والدول العربية، حيث أن هناك دول عربية تُقيم علاقات تطبيع وطيدة مع إسرائيل، وكل ما تحتاجه شرعنه العلاقات وإعطائها صفة علنية".

وشدد أبو زياد في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، على أن إسرائيل تريد سلام مقابل سلام وليس سلام مقابل الأرض، وبالتالي المطلوب تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العرية تحت مظلة سلام إقليمي فيما يسمى صفقة القرن.

ونوه إلى أن تصرف رئيس مجلس النواب الكويتي مرزوق غانم مع وفد الكنيست الإسرائيلي طبيعي في اجتماع اتحاد البرلمانات العالمي يجب أن تتبناه كل البرلمانات.

وفيما يتعلق بمماطلة إسرائيل في الذهاب لمفاوضات مع الفلسطينيين تحت مظلة ما يسمى بصفقة القرن أكد أبو زياد، أن "إسرائيل تريد ابتزاز العرب وإملاء شروطها، من أجل تطبيع العلاقة بين إسرائيل والسعودية ودول الخليج ودول عربية أخرى وجعل ذلك أمر طبيعي في ذهن المواطن العربي بادعاء أنه المدخل لحل القضية الفلسطينية".

وشدد على أنه لا يوجد حل للقضية الفلسطينية طالما أن إسرائيل مستمرة في الأنشطة الاستيطانية، وبخاصة مع تزايد الوحدات الاستيطانية خلال 6 أشهر الأخيرة.

وتساءل قائلاً : "هل يعقل أن تكون هذه الهجمة الشرسة في الأنشطة الاستيطانية في ظل  إمكانية وجود حل سياسي للصراع؟ أو أن تتم من قبل دولة تسعى لتحقيق السلام؟".

وفيما يتعلق بارتباط مسار المصالحة بما يسمى صفقة القرن أكد أبو زياد، أن "هناك قناعة فلسطينية وعربية بضرورة ترتيب البيت الفلسطيني وتحقيق المصالحة من أجل الوصول لتسوية القرن".

وشدد على أن المطالبة بجمع وتفكيك البنية التحتية للمقاومة دون أي مقابل ستفشل وتتكشف، لأنهم يريدون القضاء على المقاومة دون إنهاء الاحتلال، وأن المقاومة وجدت لوجود الاحتلال.

وحسب القناة الإسرائيلية الثانية، فإن مبعوث ترامب أعد خطة بعد أن جلس مع مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين تشمل حلا شاملا اقليميا وليس حلا للصراع الفلسطيني –الإسرائيلي يأتي على طاولة المفاوضات من أجل التطبيع مع إسرائيل من جميع الدول العربية.

ووفقاً لنفس المصدر، فإن الحل الإقليمي سيكون مختلفاً تماماً عن كل الخطط التي طرحت من قبل وزير الخارجية السابق جون كيري والرؤساء الأمريكيين السابقين بيل كلينتون وجورج بوش الأب والأبن.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم

الأكثر قراءة