المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا
2017-11-05 05:11:18

نظارات "الواقع الافتراضي" خطرة على الأطفال

لندن - وكالة قدس نت للأنباء

 انتهى باحثون من جامعة "ليدز" في بريطانيا إلى أن نظارات الواقع الافتراضي التي بدأت الانتشار في العالم والتي تستقطب الأطفال وتستهويهم إنما هي تشكل خطراً عليهم وقد تؤدي إلى الاضرار بهم.
وقال الباحثون في الدراسة التي اطلعت صحيفة "القدس العربي" اللندنية على نتائجها المنشورة في العديد من وسائل الإعلام الغربية أن "استخدام هذه النظارات من قبل الأطفــال يمكن أن يسبب آثاراً صحية ونفسية خطيرة".
وأجرى الباحثون البريطانيون دراستهم على أطفال تتراوح أعمارهم بين ثمانية و12 عاماً، وتوصلوا إلى أن "ارتداء نظارات الواقع الافتراضي يؤدي إلى إجهاد نظام الرؤية لدى الأطفال، خاصة عندما تكون النظارة مضبوطة بشكل خاطئ".
ووجد الباحثون أيضاً أن من سلبيات هذه النظارات التي تحتوي على تكنولوجيا حديثة أنها تؤدي إلى شل التوازن لدى الأطفال على الرغم من عدم تجاوز مدة ارتدائها 20 دقيقة فقط لدى الأطفال الذين أجريت عليهم الدراسة.
وأكد الباحثون أن الفشل في معالجة قضية عدم التوازن لدى الأطفال يمكن أن يؤدي أيضاً إلى مشكلات نفسية خطيرة.
وتأتي هذه الدراسة لتؤيد نتائج دراسات سابقة تحدثت عن العديد من الأضرار الصحية المتوقعة لنظارات الواقع الافتراضي، حيث أشارت دراسات إلى أن هذه النظارات يمكن أن تؤدي إلى حالة من الارهاق والتشتت الذهني والقلق.
ودعا الباحثون في جامعة "ليدز" البريطانية شركات التقنية الكبرى العاملة في مجال إنتاج أجهزة وتطبيقات الواقع الافتراضي إلى إجراء مزيد من الدراسات يهدف تحسين تجربة المستخدمين على اختلاف فئاتهم العمرية والحد من آثارها الصحية والنفسية.
يشار إلى أن العالم يشهد طفرة في تكنولوجيا الواقع الافتراضي منذ العام الماضي، ويتوقع أن تسجل هذه التكنولوجيا انتشاراً واسعاً خلال الفترة القليلة المقبلة.
ويمكن تقسيم نظارات الواقع الافتراضي إلى مجموعتين: المقيدة والمتنقلة، فأما النظارات المقيدة فهي التي تتضمن شاشات مدمجة وعادة ما تتصل بالكمبيوتر الشخصي أو منصة ألعاب عبر "كابل" وأما النظارات المتنقلة فهي التي تستخدم الهاتف الذكي للشاشة والمعالجة، ومن دون الهاتف تكون دون فائدة ومجرد هيكل بعدسات.
وتمتاز النظارات المقيدة بأنها كبيرة الحجم وغالية الثمن وتتطلب عتادا قويا، كما أنها تتميز بأدوات استشعار متقدمة لتتبع حركة الرأس والجسم مقارنة بالنظارات المتنقلة، كما أنها مصممة للعمل بالتزامن مع كاميرات خارجية من أجل مزيد من الدقة في تتبع حركة الرأس، وللعمل مع أدوات تحكم مادية مثل أذرع الألعاب ولوحة المفاتيح وغير ذلك.
أما النظارات المتنقلة فهي عادة أصغر حجما وأرخص ثمنا، وذلك لأن الحمل كله يقع على عاتق الهاتف الذكي، ولهذا فمن غير المرجح أن تجد نظارة واقع افتراضي متنقلة بسعر يزيد على مئة دولار. وتستند تصاميم أغلب تلك النظارات إلى نموذج غوغل كاردبورد، وهي لا تتضمن أي مكونات إلكترونية أو ميكانيكية من أي نوع، باستثناء زر مغناطيسي على جانبها في بعض النماذج.
وتُعرف تقنية الواقع الافتراضي والتي تختصر عادة بالحرفين "في آر" بأنها "إسقاط للأجسام الحقيقية في بيئة افتراضية، أو محاكاة الكمبيوتر لأماكن حقيقية أو ثلاثية الأبعاد مع نقل الوعي الإنساني إلى تلك البيئة ليشعر أنه يعيش فيها".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحياةاليوميةفيغزة
صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة

الأكثر قراءة