المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-11-11 14:56:58
لم ينساها الفلسطينيين..

أشهر جُمل وكلمات رددها الرئيس الراحل ياسر عرفات في حياته

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

كثيرًا ما أعتبر الفلسطينيون وغيرهم من شعوب العالم، الرئيس الراحل ياسر عرفات "أبو عمار"، ليس مجرد رئيسًا لدولة مُحتلة، بل كان رمزًا وطنيًا، عُرفت فلسطين من خلاله في كافة المحافل الدولية والعربية والإقليمية.

اللباس العسكري والكوفية والمسدس الذي كان يحمله على خاصرته، تلك الأشياء البارزة التي ميزته عن غيره من زعماء العالم، فعرفه الكثيرون من تلك الملابس، التي حافظ عليها في كل موطن ومناسبة وطنية ودولية، حتى وضعت في متاحف تخليدًا له.

وبما أن الكوفية أصبحت رمزًا مهما، بعد أن عزز مكانتها من خلال توشحه بها؛ كانت للجمل والكلمات التي يرددها في المناسبات والخطابات التي يلقيها أثرًا لم ينساه الفلسطينيون، على الرغم من مرور نحو "13عامًا" على رحيله.

ومن بين تلك الجمل والكلمات التي رصدها مراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، خلال جولة قام بها في قطاع غزة، هي "لن تسقطوا الغصن الأخضر من يدي" كما تقول المواطنة نور الفرا، إنها جملة لا تستطيع نسيانها فدائمًا ما كان يرددها الراحل.

أما المواطن أحمد أحمد، فيقول إنه يستذكر كثير من الجمل والكلمات من الراحل ياسر عرفات، لكن أبرزها هي " سنصلى سوياً ان شاء الله في القدس"؛ بينما تشابهت جملة " يا جبل ما يهزك ريح" لدى العديد من المواطنين الذين قابلهم مراسلنا، وأكدوا أنها من أشهر جمل الراحل على الإطلاق التي كان يرددها، وتثير حماس الجماهير.

وأشار المواطن نائل شعت، إلى أنه لم ينسى كلمات الراحل وهو يردد "معًا وسويًا وجنبًا إلى جنب حتى القدس حتى القدس.. حتى القدس.. حتى القدس.."؛ لافتًا إلى أنها من الكلمات الحماسية التي رددها "أبو عمار" في كثير من خطابته، وألهب الجماهير بها.

"احنا وراهم والزمن طويل"، تلك أيضًا من الجمل والكلمات التي اشتهر بها الراحل كما يقول المواطن عبد الناصر النمس؛ أما هارون رزق فلم ينسى تلك التي كان يرددها الراحل وهي : "يريدوني إما قتيلاً وإما سجينًا وإما طريدًا .. لا أن بقلهم شهيدًا.. شهيدًا.. شهيدًا".

وتشابهت أراء مجموعة أخرى من المواطنين حول جملة "سيرفع شبل من أشبال زهراتنا علم فلسطين فوق مآذن وأسوار القدس"؛ مؤكدين أنها كانت دائمًا ما تذكرهم بحقهم في القدس كعاصمة لفلسطين، وتزيد إصرارهم على تحريرها.

"البندقية في يد وغص الزيتون باليد الأخرى "، هذا الكلمات التي لم ينساها المواطن حسن عبد الكريم؛ أما مؤمن الشريف فيستذكر جملة أخرى كان يرددها الراحل ياسر عرفات وهي "إلي مش عاجبه يشرب من بحر غزة"؛ كما حمل الشاب يوسف خالد هذه الجملة التي يحفظها من خطابات الراحل "هذا الشعب شعب الجبارين.. لا يدافع عن نفسه.. ولا يدافع عن بيته.. لكننا ندافع عن هذه المقدسات المسيحية والإسلامية ندافع أرض العروبة وعن الأمة العربية وعن الشرفاء".

كما لم ينسى المواطنون كلمات وجمل أخرى منها : "اللهم أرزقني الشهادة في أرض الرباط.. أولى القبلتين وثالث الحرمين.. ومسرى النبي.. ومهد المسيح عليه السلام"؛ "يا أهلي ويا أخوتي يا أخواني يا أحبتي في بيت حانون وجباليا وبيت لاهيا وتل الزعتر ومن رفح قراد إلى حنين قراد، لا يمكن أن يركع هذا الشعب، شعبنا المرابط بأرض الرباط، لا يعرف عدونا أن هذا الشعب لا يركع إلا لله".

وتوافق اليوم الذكرى السنوية الـ13 على رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "أبو عمار"، الذي توفي في العاصمة الفرنسية باريس متأثرًا بالمرض.

وخاض أبو عمار خلال حياته نضالًا وجهادًا على مختلف الجبهات، وأعاد الحياة لاسم فلسطين ولقضية شعبها في الوعي الانساني، ووضع القضية الفلسطينية على الخارطة السياسية العالمية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحياةاليوميةفيغزة
صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية
صورالامطارفيقطاعغزة
صورأجواشتويةماطرةفيمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة

الأكثر قراءة