المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-11-13 12:55:46
الرواتب ستجيب عن نية السلطة..

العبادسة: المصالحة أمام "حب من طرف واحد" حتى اللحظة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة حماس يحيى العبادسة، أنه بات من الواضح فيما يخص حركة حماس أن الأمور تسير بشكل سلس في ملف المصالحة والذي بدأته بحل اللجنة الإدارية، مضيفا أنه وفيما يتعلق بالطرف الاخر، فمن الواضح أن الشعب لا يلحظ أي خطوة إيجابية تجاه إثبات جدية الرئيس محمود عباس "أبومازن" في الذهاب نحو المصالحة، قائلا: "إننا فعليا أمام حب من طرف واحد".

وتساءل العبادسة في تصريح لـ" وكالة قدس نت للأنباء"، "عن الأسباب التي تجعل الرئيس عباس يعاقب 2 مليون مواطن في قطاع غزة ويمنع عنهم الكهرباء والدواء والتحويلات الطبية ويتساءل أيضا بألف لماذا أخرى"، مضيفا أن "الشعب يحتاج إلى إجابات واضحة عن هذه الأسئلة".

وأردف أن الحديث عن تمكين الحكومة هو كلام فارغ، مشيرا من وجهة نظره إلى أن مصطلحات كالتمكين والتمكين الفعال وتخفيف الاجراءات وغيرها من المصطلحات الأخرى، تُقرأ سياسياً على أن لا نية ولا جدية من قبل الرئيس عباس في اتجاه التخفيف عن الشعب.

وفي معرض سؤاله حول الملفات الشائكة تحديدا ملفي الأمن والموظفين، قال العبادسة:  "إن ملف الأمن مفصَل في اتفاق القاهرة2011" ، موضحاً في ذات السياق أن حماس ملتزمة بكل ما هو موجود في هذا الاتفاق التزاماً كاملاً أميناً، والمطلوب من أبو مازن أن يلتزم به هو أيضا".

أما فيما يتعلق بملف الموظفين " فقال إنه "محدد وواضح"، مشيرا إلى أن اللجنة في هذا الملف يجب أن تكون قراراتها بالتوافق، وأن ذهاب الحكومة إلى لجنة قانونية إدارية بدون حركة حماس، والتي اعتبرها صاحبة الأمر في ملف الموظفين، خطوة غير مقبولة على الإطلاق، الأمر الذي تم تبليغه للجانب المصري وللسلطة أيضا.

وأوضح العبادسة أنه "وفق اتفاق القاهرة الأخير سيتم دفع رواتب الموظفين من قبل السلطة بنفس النسبة التي كانت تدفعها حكومة حماس من قبل"، مؤكدا أن "حماس غير مسئولة عن الرواتب ابتداءً من راتب شهر 11، ليختم بتساؤل حول إذا ما ستكون هناك ترجمة عملية لما تم الاتفاق عليه في هذا الملف، وهل ستلتزم السلطة؟ ، فإن التزمت فسيكون هناك جدية في المصالحة من قبلها وإن لم تلتزم فلا".

وكانت مصادر أكدت أن اجتماع الفصائل الوطنية المقبل، والمزمع عقده في القاهرة بتاريخ 21 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، سيبحث إيجاد آليات لتطبيق اتفاق المصالحة المبرم عام 2011.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمحافظةالخليلتحتفلبزواج80شخصامنذويالإعاقة
صورالتربيةتحيييومالكوفيةبفعالياتداخلالوطنوخارجه
صورمكبالنفاياتفيشرقمدينةغزة
صورعمالفيمعملخياطةفيقطاعغزة

الأكثر قراءة