2017-12-18الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-11-22 01:26:07
كل النتائج ستبرز بنهاية الجلسة الثانية

حوار القاهرة:جلسة اليوم ستحدد الملفات الخمس للخروج بصيغة توافقية

القاهرة/غزة - وكالة قدس نت للأنباء

انتهت في وقت متأخر من الليلة الماضية، جلسات الحوار الفلسطيني في العاصمة المصرية القاهرة، تحت إشراف المخابرات المصرية العامة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين زياد جرغون، إنه تم نقاش الملفات الخمسة التي كانت مطروحة مسبقا وطرحت في حوارات القاهرة في 2011 ، وهي منظمة التحرير الفلسطينية، وإجراء انتخابات عامة، إضافة إلى ملف الأمن والمصالحة الاجتماعية و الحريات العامة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضح جرغون خلال اتصال هاتفي مع" وكالة قدس نت للأنباء"، انه جرى نقاش هذه الملفات باستفاضة، ولا زال جارى  البحث هذه الملفات ، بمعنى انه حتى الآن انه لم يجرى الاتفاق على صيغة محددة لهذه الملفات ، لكن بكل تأكيد سيتم الاتفاق والخروج بآلية لكيفية تطبيق اتفاق 2011.

وذكر جرغون أن جلسات الحوارات كانت معمقة واستمرت ساعات طويلة، وكل النتائج ستبرز غدا (اليوم ( الاربعاء، بنهاية الجلسة الثانية من هذه الحوارات.

وكان  الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رئيس تجمع وفد الشخصيات الفلسطينية المستقلة المشاركة بجلسات حوار القاهرة،  قد كشف أن "جلسة حوار الفصائل في القاهرة اتسمت بالجدية والموضوعية".

وقال الوادية في اتصال هاتفي مع" وكالة قدس نت للأنباء"، مساء الثلاثاء، إن الجلسة الافتتاحية الأولى التي عقدت في مقر المخابرات العامة في القاهرة اليوم، بدأت بالحديث من قبل الوفود وكذلك الشخصيات المستقلة، وان جميع  وفود الفصائل قدموا مقترحاتهم للمخابرات المصرية،وغدا ( اليوم) ستستكمل الجلسات.

وذكر الوادية بأن أهم التعقيدات هو ملف الأمن وحكومة التوافق الوطني ، وجلسات اليوم الأول للحوار بدأت بكافة التفاصيل، وانه تم تسيلم الحلول والمقترحات لتنفيذ اتفاق القاهرة عام 2011 ، ولا نتحدث عن اتفاق جديد، وهي آليات التنفيذ التي نتحدث بها بكل وضوح.

هذا و انطلقت في القاهرة الثلاثاء، جلسات الحوار الوطني بين الفصائل والقوى الفلسطينية والتي تستمر لثلاثة أيام، لتقييم ما تم تحقيقه من خطوات لإنجاز المصالحة الوطنية.

وكان قد وصل وفد من الفصائل والقوى الفلسطينية إلى العاصمة المصرية القاهرة يوم الاثنين، للمشاركة في جلسات الحوار الذي يتركز على تنفيذ الاتفاق الموقع في أيار 2011، بما يشمل ملفات الانتخابات، والأمن، ومنظمة التحرير الفلسطينية، والحكومة، والمصالحة المجتمعية، إضافة إلى تقييم ما تم تنفيذه حتى الآن على صعيد المصالحة وتمكين الحكومة من القيام بمهامها في غزة.

وتسعى الحكومة المصرية جاهدة لإتمام المصالحة الفلسطينية والسير بخطىً حثيثة نحو التجسيد الفعلي على الأرض.

وفي العاشر من تشرين الأول من هذا العام انطلقت في القاهرة حوارات تحقيق المصالحة برعاية مصرية، وأكد خلالها المتحدثون عن حركتي "فتح" و"حماس"، على أنهما عقدا العزم على طي صفحة الانقسام، وأن وفديهما يحملان تعليمات واضحة من القيادات ببذل قصارى الجهود للتوافق وتسوية جميع القضايا الخلافية العالقة، حيث تم توقيع اتفاق المصالحة بين الحركتين في الثاني عشر من نفس الشهر.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة