المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-12-04 17:20:01
لن تسمح بالعودة للخلف

لماذا تُصر مصر على إنجاح المصالحة الفلسطينية؟

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

تدور تساؤلات كثيرة في أذهان الفلسطينيين، حول الدور والجهد الهائل الذي تبذله القيادة المصرية، وهخاصة جهاز المخابرات العامة المصري، الذي يتولى الملف الفلسطيني، لإنجاح المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وبدا واضح أن هذه الجولة من الحوارات الفلسطينية، التي توجت باتفاق جديد، مبني على ما تم التوصل إليه في اتفاقية القاهرة عام 2011، أكثر جدية، والدور المصري أكبر وأقوى، وأشد إصرارًا على النجاح، دون السماح بالعودة خطوة للوراء.

مصر وعبر طاقم جهاز المخابرات العامة، من الوزير خالد فوزي رئيس الجهاز، مرورًا باللواء مظهر عيسى الذي يدير شخصيًا جولات الحوار في القاهرة بمقر الجهاز، بين حركتي "فتح" و"حماس"، وصولاً للزيارات المكوكية للواء سامح نبيل مسؤول ملف فلسطين في الجهاز، والقنصل المصري لدى فلسطين خالد سامي، والعميد همام أبو زيد، تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك حرص القاهرة على إنجاح المصالحة الفلسطينية.

مسؤول مصري رفيع، فضل عدم ذكر اسمه، كشف لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، عن السبب الرئيس الذي دفع جهاز المُخابرات العامة المصري إلى اختيار هذا التوقيت تحديدًا، لتحريك ملف المصالحة الفلسطينية، وهو أن "قيادة الجهاز شعرت حقيقةً بأنه جاء الوقت المواتي لتحقيق تلك المصالحة".

وأوضح المسؤول، أن  القيادة المصرية اتخذت قرارًا، بتوجيهات من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للتحرك من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية، وإنجاحها، عبر الضغط على طرفي الانقسام "فتح" و"حماس"، والمتابعة لتنفيذ كافة تفاصيل الاتفاق على الأرض، تحديدًا في قطاع غزة.

وأشار إلى أن مصر بعثت بالقنصل خالد سامي والعميد همام أبو زيد لغزة، ليس لبحث ملفات آنية، وصغائر الأمور، بل من أجل المراقبة والمتابعة لطرفي الاتفاق، حول تنفيذ خطوات المصالحة التي اتفق عليها في الثاني عشر من أكتوبر/تشرين أول ، دون أن أي خلل.

وشدد المسؤول، على أن "مصر لن تسمح بالعودة للخلف ولو لخطوة واحدة"، مُضيفًا : "هذا قرار اتخذ، والمواعيد التي اتفق عليها لتطبيق ملفات المصالحة، مقدسة بالنسبة لمصر، ولن تسمح بتغييرها، مثلاً تسلم المعابر كان في الأول في نوفمبر/ تشرين ثان، وتم ذلك"..

وأضاف : "لكن الحكومة التي كانت من المفترض أن تتسلم وتتمكن من العمل الكامل في غزة مطلع ديسمبر/كانون أول الجاري، تم تأجيل هذا الموعد للعاشر من ذات الشهر، بناءً على طلب الفصائل، خاصة "حماس" و"فتح"، وتجاوزنا ذلك، لإعطاء فرصة لإنجاح هذا الملف". 

وتابع المسؤول : "نحن أمام ثلاث ملفات، وهي تسليم المعابر (رفح، كرم أبو سالم، بيت حانون)، وتم ذلك، والثاني الحكومة، وهو ما يتم الحديث به والترتيب له وسيبقى الحديث فيه حتى تاريخ التسلم وهو العاشر من هذا الشهر، من قبل الوفد الأمني المصري المتواجد في غزة، وقيادة جهاز المخابرات العامة في القاهرة، التي جلست مع الفصائل في الحادي والعشرين من نوفمبر الماضي، ومن قبله مع "حماس" و"فتح" عدة مرات، وبالأمس مع ذات الوفدين".

وألمح المسؤول المصري إلى أن لقاء وفدي "حماس" و"فتح" أمس وأول أمس في القاهرة، بحث ملف تمكين الحكومة، من ثم تولي مسؤولياتها الإدارية والقانونية بشكلٍ كامل، ومشكلة الموظفين ودفع رواتبهم، والآلية التي ستدفع من خلالها الرواتب لموظفي غزة التابعين لحماس".

وشدد المسؤول على أهمية تولي حكومة التوافق الوطني الفلسطيني، مسؤولياتها كاملةً إداريًا وقانونيًا في قطاع غزة، وبدء ممارسة الوزراء لعملهم وترتيبه؛ مضيفًا : "رغم الإشكاليات البسيطة التي تمت في بعض الوزارات، إلا أن الأمور تسير، ولم تتوقف، والكل متفهم ذلك، وهذا أمرٌ طبيعي، والآن الوزراء يأتون ويعملون داخل وزاراتهم بشكلٍ طبيعي".

ولفت إلى أن مصر أجلت الحديث في سلاح المقاومة، كذلك الملف الأمني، كونه ملف شائك وبه تعقيدات، ونحن وهم يعون ذلك، وسيتم فتحه بعد تمكين الحكومة بالكامل في غزة، وربما يكون ذلك في غضون الأسابيع القادمة، وفي نهاية المطاف مصر ماضية، ولن تتوقف، وستنجح المصالحة.

 وأكد المسؤول أن الوفد الأمني المصري لن يغادر غزة قبل إنجاح المصالحة؛ وأن مصر تعمل على تحسين الأوضاع المعيشية للسكان، وهي تعي جيدًا الوضع الإنساني الصعب الذي يعيشونه، وتعمل بشتى السبُل لأجل ذلك؛ لافتًا إلى أن مصر لن تستطيع فتح معبر رفح بشكلٍ دائم في الوقت الحالي، بسبب الأوضاع في سيناء، وكلما كانت هناك فرصة متاحة ستفتح المعبر.

وأشاد المسؤول المصري بالوضع الأمني في قطاع غزة، وشدد على أنهم"لن يسمحوا بحدوث فوضى أمنية بغزة، وأن مصر لن ولا تقبل بذلك."



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة