المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-12-06 02:22:36
قبلة الموت لحل الدولتين

اغضب للقدس..دعوات لسحب الاعتراف بإسرائيل وإطلاق العنان للمقاومة

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، نيته نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، خلال سلسلة اتصالات أجرها على قادة العالم حالة من الذعر والبلية،وسط دعوات فلسطينية وعربية غاضبة مطالبة بالرد على هذه الخطوة التى وصفت بأنها ستغير من الموازين في المنطقة .

 هذا و رصدت " وكالة قدس نت للأنباء"، العديد من ردود الأفعال الغاضبة حول قرار ترامب، و دعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبية، أبو أحمد فؤاد: "يجب سحب الاعتراف بإسرائيل وإطلاق العنان للمقاومة التي ستحقق أهداف الفلسطينيين بتحرير أرضهم والرد على قرار ترامب".

وقال عضو المكاتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض :" إن قرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة للقدس تطور خطير، يتطلب تفجير موجة غضب شعبي عارم لمواجهته والتصدي له في كافة الساحات والميادين".

ورأى الكاتب و المحلل السياسي شرحبيل الغريب أن نقل السفارة الأمريكية للقدس لن يغير من الحقيقة شيئاً، فالقدس فلسطينية إسلامية ولن تستطيع دولة الاحتلال تغيير أو تزييف التاريخ.

الرئيس عباس حذر من خطورة تداعيات

هذا و تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الليلة، اتصالاً هاتفيا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث أطلعه على نيته نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن الرئيس عباس حذر من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأضاف، يؤكد الرئيس عباس مجدداً على موقفنا الثابت والراسخ بأن لا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وتابع أبو ردينة، سيواصل الرئيس عباس اتصالاته مع قادة وزعماء العالم من أجل الحيلولة دون اتخاذ مثل هذه الخطوة المرفوضة وغير المقبولة.

وأمام ذلك دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.رباح مهنا ، كل القوى السياسية والمجتمعية والشعب الفلسطيني وكذلك الشعوب العربية لدعم موقف الرئيس أبو مازن الرافض لموقف ترامب من القدس.

وعقب الكاتب و المحلل السياسي ذوالفقار سويرجو على ذلك وفق تدوينه له بالقول:"عندما يتخذ الرئيس موقفا حاسما و شجاعا في مواجهة الصلف و العنجهية الأمريكية فيما يتعلق بعاصمتنا الأبدية القدس الأبية فيجب أن نقف صفا واحدا خلف الرئيس على قاعدة فتح الخيارات ".

مسيرات غضب

وأعلنت حركة فتح تعلن النفير العام بصفوف عناصرها بعد نية إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ، بينما دعت القوى الوطنية للتجمع الجماهيري بغزة للمشاركة الحاشدة رفضا للمؤامرة الأمريكية على القدس وذلك اليوم الأربعاء 12/6س 11 صباحا في ساحة الجندي المجهول  حضوركم واجب ديني ووطني ونصرة للقدس.

وطالب مساجد غزة المواطنين للخروج في مسيرات الأربعاء رفضا للموقف الأمريكي تجاه القدس ونقل السفارة إلى مدينة القدس المحتلة.

هذا و ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيلقى بخطاب خاص الأربعاء سيعلن خلاله القدس عاصمة إسرائيل.

وذكر مصدر قريب من البيت الأبيض، أن ترامب سيقرر أولا نقل السفارة وسيعيّن أحداً من الوكلاء المقريبين منه مسؤول عن البناية الجديدة وعملية النقل .

تداعيات خطيرة على عملية السلام

وعبر النائب في المجلس التشريعي أشرف جمعة عن رفضه لهذا القرار قائلا:" نرفض القرار وسندافع عن حقنا بتحرير فلسطيننا حتى آخر رمق ، و سنحتج وندعو للتظاهر في فلسطين وفي كل دول العالم ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأمريكية للقدس، وسنقاوم كي لا يمر مخططهم الحقير".

من جهته عقب الكاتب و المحلل السياسي المقدسي راسم عبيدات على قرار ترامب بالقول وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء":" جريمة ترامب المرتقبة لن تنجح في تزوير هوية القدس ولا في شطب القدس ولا الأقصى ولا القيامة ،وهي عدوان وقح وسافر فردي وجمعي على الشعب الفلسطيني.

 و تساءل عبيدات، هل سيقود نقل السفارة والاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال إلى سحب الاعتراف بدولة الاحتلال والتحلل من تبعات أوسلو وحل السلطة ...أم ستبقى الأمور تراوح في إطار الشجب والاستنكار والنضال القانوني والدبلوماسي".

و أعربت الرئاسة الفلسطينية عن رفضها القاطع نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، لما سيكون له من تداعيات خطيرة على عملية السلام.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إننا لا يمكن أن نقبل نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس لما يعنيه ذلك من اعتراف رسمي بأن القدس عاصمة إسرائيل.

وحذر من خطورة تداعيات مثل هذا القرار على عملية السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع، فلا دولة فلسطينية دون القدس الشرقية عاصمة لها.

الفصائل  و قرار ترامب

الفصائل الفلسطينية من جهتها دعت لمواجهة هذا القرار ، وقالت حركة "فتح"، إن الموقف الأميركي من نقل سفارتها إلى القدس، انتهاك خطير لكل القرارات الدولية، وتجاوز لجميع الخطوط الحمراء، التي من شأنها توتير المنطقة بأكملها.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء":" إن نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس تصعيد خطير يشكل غطاء أمام حكومة نتنياهو المتطرفة لتنفيذ مخططاتها الإجرامية في تهويد مدينة القدس.

 وقالت حركة الجهاد الإسلامي :" إن قرارات إدارة "ترامب" عدائية، توجب علينا جمعياً (عرباً ومسلمين) التوحد للتصدي لها ومجابهتها.

بينما طالب القيادي بالجبهة الشعبية جميل مزهر بأوسع اصطفاف وطني وشعبي لحماية المصالحة وتشكيل حاضنة شعبية لها؛ لأن فشلها سيكون له تداعيات خطيرة.

ورأى ممثل منظمة التحرير في واشنطن حسام زملط ، أن اعتراف الولايات المتحدة بمدينة القدس كعاصمة لإسرائيل سيكون قبلة الموت لحل الدولتين، وستكون لهذه الخطوة عواقب كارثية".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة