2018-04-24الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله27
نابلس27
جنين30
الخليل26
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.56
دينار اردني5.0211
يورو4.349
جنيه مصري0.2011
ريال سعودي0.9489
درهم اماراتي0.969
الصفحة الرئيسية »
2017-12-13 11:18:07
قمة استثنائية لمواجهة قرار “ترامب“..

الرويضي: بيان منظمة التعاون سيحدّد خطوات عمل أعضاءها الـ57

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قال ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى فلسطين أحمد الرويضي : "إن الإجراءات التعسفية بحق مدينة القدس بدأت منذ احتلالها، مردفًا أن أشكالها تتعدد مابين الاستيطان وهدم المنازل والاستهداف للمقدسات الإسلامية والمسيحية وسحب  الهويات، وغيرها" .

وأكد الرويضي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن ما يحصل هو محاولة لتغيير التركيبة الديموغرافية في المدينة، مستدركًا أن أخطر ما في قرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" هو أنه قد يُفهم على أنه ضوء أخضر لإنهاء الوجود الفلسطيني في مدينة القدس.

وشدّد الرويضي على ضرورة أن يكون العمل على ثلاث مستويات لمواجهة هذا القرار الخطير: العمل السياسي والقانوني والتنموي.

وأوضح أن العمل السياسي يتمثل في دور الأطراف الإقليمية والعربية والإسلامية والدولية تجاه هذا القرار.

أما المستوى القانوني، فلفت إلى أنه لكوْن مدينة القدس محتلة، فهذا القرار فيه مخالفة للقانون الدولي وللقرارات الدولية.

وبخصوص المستوى التنموي، فأشار الرويضي أنه يتمثل في توفير مقومات الحياة لأهل القدس وتوفير احتياجاتهم وتعزيز صمودهم ، حتى يبقوا صامدين في المدينة ويستطيعوا التصدي لكل المخططات الإسرائيلية بحقها.

وعن دور منظمة التعاون الإسلامي تجاه قرار "ترامب" الأخير، قال الرويضي:" تعقد اليوم قمة في " إسطنبول"، وستصدر بيانًا بعد ظهر اليوم، يحدد خطوات عمل منظمة التعاون الإسلامي ودور الدول الإسلامية الأعضاء الـ57 دولة، لمواجهة القرار الأمريكي."

وأشار إلى خطوات عملية قامت بها منظمة التعاون الإسلامي تمثلت في اجتماع لجنة المندوبين قبل صدور قرار "ترامب"، والذي أصدر بيانًا حدد معالم عمل المنظمة على المستوى السياسي والدبلوماسي، وعلى مستوى مجلس الأمن والتحرك فيه من قبل المجموعة الإسلامية في الأمم المتحدة، لافتًا إلى أنه بعد صدور القرار تم تحديد موعد القمة والتحضيرات لها بشكل عاجل.

وتابع الرويضي أن هذه القمة استثنائية، والموضوع الوحيد الموضوع على جدول أعمالها هو موضوع القدس، من حيث قرار "ترامب" الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وموضوع نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

هذا وتعقد اليوم الأربعاء في إسطنبول  قمة إسلامية طارئة دعت إليها تركيا لبحث قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل  ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها، في وقت ينتظر فيه الفلسطينيون ردا يقنع واشنطن بالعدول عن قرارها.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه لا يمكن الصمت عن الظلم الذي تمارسه إسرائيل على الفلسطينيين متعهدا بأن تصدر القمة رسالة قوية بشأن القدس.



مواضيع ذات صلة