2018-12-12الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة16
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-12-13 14:47:57
دمار كبير وإصابات..

صور.. المدنيون يدفعون ثمن تصعيد الاحتلال في غزة

خان يونس – تقرير | وكالة قدس نت للأنباء

تكبد المدنيون الآمنون في منازلهم السكنية من جديد فاتورة التصعيد الإسرائيلي على القطاع، فمن جديد تحول إسرائيل هؤلاء المدنيين لوقود للتصعيد المحدود الحاصل في القطاع، كما حولهم في حروب وأحداث سابقة على مر الصراع معه.

بالأمس القريب أصيب "15مدنيًا" ما بين طفلٍ وامرأةٍ ومُسنٍ، عدا الدمار والخراج الكبير في المنازل والممتلكات، في قصفٍ عنيف، نفذته طائرات حربية إسرائيلية، بجوار منازل سكنية في بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع.

ما اشبه الأمس باليوم، فالمشهد عاد نفسه الليلة الماضية في محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة، عندما أغارت طائرات حربية إسرائيلية، على أرض فارغة بجوار منازل المدنيين الأمنيين في حي النجار غربي المحافظة، ما تسبب بإصابة عدد منهم، عدا حالات الهلع، والدمار الكبير في المنازل والممتلكات.

قصفٌ يتبعه أخر، يؤكد مُجددًا أن لا مكان أمنّ في غزة الهمجية الإسرائيلية؛ فالمدنيين اصبحوا هدفًا دائمًا لإسرائيل وجيشها، في انتهاكٍ صارخ للقوانين والأعراف الدولية، دون تُلقي لها بالاً.

حي النجار الزراعي الذي تعرض للقصف الليلة الماضية في خان يونس، لم يكن صباحه كما أي صباح أخر، الذي يخرج سكانه فيه للصيد في البحر، وأخرون للزراعة، وهي المهنّ الرئيسة للسكان، بل باتوا ليلتهم في العراء، وتفاجئوا مع بزوغ النهار بحجم الدمار، وغبار القصف الذي اكتسى طبقة الأرض الخارجية.

خسائر فادحة

محيي الدين النجار، مالك المنازل الملاصق تمامًا لموقع القصف، والذي اصيب بجراحٍ في رأسه، يقول لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، وهو يجمع الأثاث المُدمر، : "كنا نيام في منازلنا، والوضع هادئ، ولا يوجد شيء، وعلى حين غفلة، حدث انفجار، وكأنه زلزال ضرب المنطقة".

وأضاف النجار : "كل شيء في المنزل تناثر على رأسي، وهربنا من الطابق الثاني للأرضي، من غير أن نعي ما يحدث بعد، بعدما تمالكنا أنفسنا، تبين أن ما حدث هو قصف لأرض خالية لا يوجد بها شيء، على بعد أقل من 20 مترًا من منزلي".

وتابع : "الدمار لم يقتصر فقط على منزلي، بل على أكثر من 10منازل مجاورة، تعرضت لأضرار بليغة وجزئية، تمثلت في تحطم الأبواب والنوافذ وبعض الجدران، وسقوط جزء من منزل اسبست لم يعُد صالح للسكن من جديد".

ويواصل النجار حديثه، وهو ينصر بحصرة لمنزله الذي انقلب رأسًا على عقب : "بتنا ليلتنا خارج المنزل، خشية تجدد القصف، كذلك بسبب تحطم جميع أبواب ونوافذ المنزل، في ظل الجو البارد والقارص، وعندما عدنا في الصباح تبين أن المنزل لحق به دمار فادح، حتى أن أبنائي الأطفال لم يتمكنوا في الذهاب للمدرسة، فالزجاج تناثر على حقائبهم وألعابهم".

وتساءل : "ما الذي جعل الاحتلال يقصف هذه المنطقة الأمنة بشكلٍ غير مبر، فهي منطقة أمنة، ولا يوجد ما تدعيه إسرائيل أو يجعل لها ذريعة لقصفها، فهي منطقة زراعية فارغة، حتى أنها ممر لسكان الحي، من منازلهم حتى ساحل البحر، الذي لا يبعد عنها سوى 70مترًا على أبعد تقدير".

مبيت في العراء

لا يختلف كثيرًا، لدى المُسن أبو محمد النجار، الذي بات ليلته وأسرته المكونة من "30 فردًا" ويزيد، داخل غرفة بلاستيكية؛ ويقول غاضبًا لمراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، : "تفاجأنا ونحن نيام بحدود الساعة 1.45فجرًا، بصوت انفجار كبير، تناثر الزجاج على أثره داخل المنزل".

وتابع النجار : "أخذنا فراشنا وأطفالنا وهربنا خارج المنزل، ومكثنا خارجه حتى الصباح، وسط خوف في صفوف الأطفال والنساء والكبار؛ معظمنا لم ينم حتى الصباح، فدخلنا لتفقد المنزل، فلم نجد أي نافذة أو باب إلا وتحطم، حتى الجدران تشققت".

وتساءل : "من سيعوضنا ما تدمر؟!، لماذا قصفوا المنطقة وهي أمنة لا يوجد بها أي شيء؟، أيريدون فقط إرهاب وإرعاب الناس؟!"؛ مُؤكدًا أن فلسطين ستبقى لنا وعاصمتها القدس الشريف، وسنبقى صامدين وثابتين بها، والاحتلال سيرحل، فلا مكان له، وسنبقى نطالب بحقنا وأرضنا ونتمسك بهذا الحق.

أما محمد النجار، فتساءل هو الأخر، عن ذنب الأطفال الذين اصيبوا والنساء في القصف، والرعب الذي دب في نفوسهم، والدمار والخراب في منازلهم؛ جراء القصف الإسرائيلي؛ كما تساءل عن الفائدة التي تجنيها إسرائيل من قصفها للمدنيين الأمنيين وما الذي تريده؛ وما هو ذنب الأطفال والعائلات التي باتت في العراء في ظل أجواء البرد.

ويشهد قطاع غزة مؤخرًا توترًا، على أثر قيام الطائرات الإسرائيلية والمدفعية بقصف عدة أهداف، بذريعة إطلاق صواريخ من القطاع تجاه الأراضي الإسرائيلية/الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ فيما تبعت فصائل صغيرة إطلاق عدد من الصواريخ، ردًا على القرار الأمريكي بحق القدس.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالفنانالعراقيسعدونجابريزورقريةالخانالاحمرالمهددةبالهدم
صورحفلاشهاركتابدبلوماسيةالحصارللدكتورصائبعريقاتبجامعةالاستقلالاريحا
صورمعرضصورمراياالعودة
صورالجبهةالشعبيةتنظمفعالياتفيغزةاحتفالابالذكرىالـ51لانطلاقتها

الأكثر قراءة