2018-04-24الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله27
نابلس27
جنين30
الخليل26
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.56
دينار اردني5.0211
يورو4.349
جنيه مصري0.2011
ريال سعودي0.9489
درهم اماراتي0.969
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-12-17 13:46:41
حتى يتم تفعيل مؤسسات المنظمة..

حبيب: سندرس المشاركة بالوطني لكن انعقاد القيادي يجب أن يسبقه

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، أن حركته طالبت القيادة الفلسطينية بضرورة انعقاد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يضم الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، من أجل ترتيب المنظمة وإعادة تفعيلها وإجراء الانتخابات حتى تتاح فرصة انخراط الكل الفلسطيني داخلها، ومشدداً في ذات الوقت على أن ذلك يُمكن المنظمة من دعوة المجلس الوطني والمركزي للانعقاد. 

وقال حبيب في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، بشأن مشاركة حركة الجهاد في اجتماعات المجلس الوطني المقررة منتصف كانون الثاني المقبل إن "منظمة التحرير بشكلها الحالي وبدون ضم الكل الفلسطيني داخلها، لن تجعل حركته تشارك في اجتماع المجلس الوطني المقبل".

وشدد على أن حركته ستدرس المشاركة حال وجهت لها الدعوة لحضور جلسات المجلس الوطني،  مستدركاً أنه يجب انعقاد الإطار القيادي المؤقت للمنظمة الذي يعتبر بمثابة قيادة الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة إلى أن يتم ترتيب المنظمة وإعادة تفعيل مؤسساتها.

وفيما يتعلق بموقف السلطة المعلن بعدم استقال نائب الرئيس الأمريكي مايكل بنيس بعد اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل  أكد حبيب أن "خطوة عزل أمريكا وإبعادها عن أي حراك يتعلق بالقضية الفلسطينية، بعد اكشاف وجهها الحقيقي المعادي لحقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني صحيحة".

وشدد على ضرورة تصدي الشعب الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم لقرار ترامب حتى يتم إلغاؤه وإبطاله، لأن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية .

وقد كشف عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد، النقاب عن أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير سينعقد قبل منتصف شهر كانون ثاني 2018، (دون تحديد مكان اللقاء؛ داخل أو خارج فلسطين).

وصرّح الأحمد،  للإذاعة الفلسطينية الرسمية (صوت فلسطين)، بأن الرئيس محمود عباس، قد كلفه بلقاء رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، باعتبار أنه هو من يوجه الدعوات.

وأضاف: "جرى التوافق على أن يكون الموعد الملائم قبل منتصف الشهر القادم"، معربًا عن أمله في أن ينعقد المجلس المركزي بمشاركة الكل الفلسطيني، بما يشمل حركتي حماس والجهاد الإسلامي.



مواضيع ذات صلة